زوجان بريطانيان يستمتعان بزيارتهما مدينة قرطاج القديمة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تجولا في سان تروبيه حيث المرح والشمس والثقافة

زوجان بريطانيان يستمتعان بزيارتهما مدينة قرطاج القديمة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زوجان بريطانيان يستمتعان بزيارتهما مدينة قرطاج القديمة

المعالم السياحية في تونس
لندن ـ كاتيا حداد

روى زوجان بريطانيان، تفاصيل رحلتهما إلى الأردن إلى 3.8 مليار دولار" href="../../../travel/also-in-the-news/%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-38-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1.html">المعالم السياحية فيالأردن إلى 3.8 مليار دولار" href="../../../travel/also-in-the-news/%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-38-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1.html"> تونس، واصفين حالتهما بأنه "لا يوجد شيء أكثر تحطيمًا للمعنويات من الطيران فوق ساحل  في ظل أشعة الشمس الساطعة في حين أن المملكة المتحدة ترزح تحت قبضة الشتاء الممتد، وفي نهاية المطاف يمكنك التحديق من خلال النافذة على شرفة مغطاة بالرمل المتناثر بواسطة الرياح قبالة شاطئ مرتو وتستلقي وراء الحدائق أدناه".

وأضاف الزوجان، "كنّا قد هربنا إلى الحمامات في تونس لمدة أسبوع لنستلقي و لانفعل أي شيء، ربما باستثناء السلام، أو أحيانا الجلوس (حتى لا نسكب المشروبات).

وتابعا "لقد بدأت الرحلة بشكل جيد، وصلنا في يوم مشمس بحرارة 26 درجة، يلمع مثل الشامات، والمنظر من شرفة الجناح يجلب السرور، فالحدائق تتخللها أشجار النخيل، واثنين من الأردن إلى 3.8 مليار دولار" href="../../../travel/also-in-the-news/%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-38-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1.html">حمامات سباحة، والجمال على الشاطئ، وعبر الخليج، وفي الخلفية تقع المدينة القديمة.

ومرا بهما أول يومين إلى حد كبير على نحو مأمول، موضحين أنهما جلسا في وقت متأخر بعد الظهر على سطح منطقة القصبة عند مدخل المدينة القديمة، و"كنا قد قضينا وقتًا سعيدًا نتجول في الشوارع الضيقة- ثم شعرنا بالقطرات القليلة الأولى من المطر".

وانخفضت درجة الحرارة. ومنذ ذلك الحين كان واضحًا كنا سنحتاج إلى البلوزات بدلًا من المايوه، وكان يسمى خطة "بي أو بالأحرى خطة سي، وما هي إلا ساعات واكتشفنا البهجة، الحمامات، وهي قرية صيد تقع على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة كاب بون، والتي تمتد كعصى في البحر الأبيض المتوسط مثل الإبهام، وعلى مسافة قريبة من تونس العاصمة، ومن سيدي بوسعيد القرية الجميلة الزرقاء والبيضاء، والمدينة القديمة مدينة قرطاج، والتي عرفت على أنها سان تروبيه تونس.

وفي أوجها، زارها مشاهير وفنانين دوليين، كما بنيت دار (فيلا) سيباستيان في ثلاثينيات القرن الماضي، عندما ابتاع الروماني جورج سيباستيان بأموال زوجته الأميركية فلورا الأرض، ودعا المهندس المعماري فرانك لويد رايت إلى تصميم وبناء منزل أجمل ما رأيت من أي وقت مضى.

ويوجد المركز الثقافي الدولي (حيث تدفع ثلاثة دنانير للدخول). هذا المنزل الأبيض الأنيق، تحيط به الحدائق من الزهور مع بساتين البرتقال والياسمين، ثم أضيف المدرج في الستينات الذي يطل على خليج الحمامات.

لا تزال هناك لوحات على الجدران، وبركة سباحة ذات أعمدة مذهلة تقع أمامها مائدة الطعام واسعة من الرخام الأسود. غرفة نوم واحدة وحمام به أربعة مقاعد، وأنت تتجول من خلال الجو البارد حيث الغرف مهواة يمكنك تخيل الزوجين حيث تتمنى لو الجدران تتكلم!.

واستضاف جورج الذي كان أصغر من زوجته فلورا بـ 20 سنة؛ الجميع من واليس سيمبسون، دوقة وندسور، معها ثم زوجها إرنست، لكوكو شانيل، و منافسها، مصمم الأزياء الإيطالية إلسا و شياباريلي التي زارت وأحبت تلك الجزيرة كثيرًا حتى أنها بنت بيتها في مكان قريب.

وخلال الحرب العالمية الثانية تم الاستيلاء على المنزل من قبل رومل وفي تطور غريب  للمصير جاء ونستون تشرشل هنا بعد الحرب لكتابة مذكراته.

وأضاف الزوجان متسائلين "لماذا لم يتم حتى الآن تحويل قصة هذا المكان الغريب إلى فيلم سينمائي على غرار غاتسبي ربما من بطولة ليوناردو دي كابريو، هو لغز بالنسبة لنا".

وأردفا "هذا كله رأيناه عندما تجولنا بعيدًا عن الفندق "سينتيدو فينيشيا"، الأبيض المبهر المبني على طراز السبعينات، مع خطوط حديثة في الداخل.

فمن الأفضل أن نتذكر أن في تونس الفنادق الأربع نجوم هو أشبه بالثلاثة. ولكن الطعام كان وافرًا متميزًا بالمذاق التونسي اللذيذ: الكثير من الأسماك الطازجة والطواجن التقليدية. وعمل فريق الموظفين والترفيه دون كلل أو ملل وبمرح، وكانت تجربة ممتازة للرحلات الثقافية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زوجان بريطانيان يستمتعان بزيارتهما مدينة قرطاج القديمة زوجان بريطانيان يستمتعان بزيارتهما مدينة قرطاج القديمة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 01:25 2016 السبت ,16 تموز / يوليو

طريقة عمل البيتي فور

GMT 07:35 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

بيوت خيالية في غاية الروعة على مستوى الشكل في عام 2017

GMT 21:59 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح حديقة ترفيهية في حي المعاجين في نابلس

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 19:16 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 14:51 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 03:24 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

بيع أوّل نسخة في العالم من "تويوتا سوبرا GR"

GMT 11:46 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على طرق تنسيق الأحذية "البوت" مع "الجينز"

GMT 14:39 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

مخرجو أفلام حرب أكتوبر
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday