سان بطرسبرغ أسطورة روسية شامخة تتألق بطقوس الشتاء الخلابة
آخر تحديث GMT 13:33:01
 فلسطين اليوم -

تشتهر بشراب البانيا المعالج للكبد والعضلات والعجز الجنسي

سان بطرسبرغ أسطورة روسية شامخة تتألق بطقوس الشتاء الخلابة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سان بطرسبرغ أسطورة روسية شامخة تتألق بطقوس الشتاء الخلابة

مدينة سان بطرسبرغ الشهيرة
موسكو - حسن عمارة

تبدو مدينة سان بطرسبرغ الشهيرة وكأنها أسطورة من الروايات الروسية لاسيما في فصل الشتاء، إذ يستمتع السياح بشراب نبات البانيا الروسي كعلاج للكبد والأمراض الجلدية وآلام العضلات والعجز الجنسي، وهو جزء لا يتجزأ من طقوس فصل الشتاء الروسي.

ويعتبر الشتاء في هذه المدينة مميزًا للغاية، فهو يوفر الكثير من المناظر الطبيعية المنحوتة من الجليد والبحيرات المتجمدة مع سماء زرقاء مذهلة، وتبعد المدينة 500 ميل عن الدائرة القطبية الشمالية، وكانت المدينة عاصمة لروسيا مرة في السابق، ويمر فيها نهر نيفا الذي يصبح برية من الجليد في الشتاء تحيط به الأشجار العارية على طول قنواته المتجمدة.

وتتميز المدينة بسكانها الذين يعتمدون على الفراء لتدفئتهم، فيما تبدو خدودهم وردية أثناء تجولهم في الشوارع، وسط مصابيح كبيرة على طول شارع نفيسكي، والنوافذ البلورية المتوهجة في المحال التجارية، ويستطيع المعجبون برقص الباليه التوجه إلى مسرح ماريانسكي المضاء بطريقة خلابة؛ حيث تؤدي كل من فرقتي نجنسكي ونورييف رقصاتهما، ويبدأ موسم العرض في الخريف ويستمر خلال فصل الشتاء.

وتحتوي أيضًا على الكثير من الأماكن التاريخية والأثرية، أشهرها تمثال بطرس العظيم الذي يعتلي حصانه بطريقة شامخة، وفي الوقت الذي لا تعتبر فيه المدينة قديمة أو آسيوية مثل موسكو، حيث أنها بنيت كي تكون نافذة موسكو على الغرب، ففي ربيع العام 1903 انتصر بطرس الأكبر على السويديين ونزل من فوق حصانه في المستنقعات التي يحدها نهر نيفا وقطع شريحتين من العشب وضعها على شكل صليب وأعلن وجوب بناء مدينة في هذا المكان.

وبدأ مشروع بناء المدينة بالفعل في القرن الـ18، من خلال ربع مليون عبد وجنود وأسرى حرب يعملون في مشروع بطرس الأكبر، وقامت ألف أسرة في روسيا ببناء منازل وقصور في المدينة الجديدة.

وتم بناء المدينة خلال نحو 50 عامًا، لتصبح واحدة من المدن الأكثر تطورًا وفخامة في أوروبا، بقصور وأكاديميات وكاتدرائيات ومسارح ووزارات ومؤسسات الدولة.

وأصبحت مدينة بطرس الأكبر بالتأكيد نافذته الجديدة على الغرب، وأدارت ظهرها للإمبراطورية القديمة الآسيوية المتمثلة في موسكو، وينظر إليها أهلها على أنها مدينة رومانسية ويحبونها كثيرًا، ويقال إن بطلة رواية المؤلف الشهير ليو تولستوي "آنا كارنينا"، آنا، وقعت في حب الكونت فرونسكي في هذه المدينة.

ودرس تشايكوفسكي في معهد سان بطرسبرغ وأجرى أول عرض لسيمفونيته السادسة في المدينة قبل 9 أيام من وفاته، ودفن في مقبرة تيخفين جنبًا إلى جنب مع غير من الرومانسيين مثل بورودين وموسورجساكي ويمسكي كورساكوف ودوستوفسكي، ولكن الشاعر الروسي العظيم بوشكين هو من جلب عظمة البسالة الرومانسية للمدينة، فالرجل خاض الكثير من علاقات الحب وجولات القتال، وبارز ما لا يقل عن 28 مباراة واستسلم في الـ29، وأصيب بالرصاص على يد رجل اتهمه بمحاولة إغواء زوجته، وحمل أتباعه جثته إلى منزله على نهر مويكا بعد أن فارق الحياة.

وجعل الشتاء من المدينة عالمًا للتصميم الداخلي، وموطنًا لـ500 قصر، تتميز بعالم من السلالم الواسعة المذهّبة، وغابات من الثريات وقاعات من الرقص عملاقة، ومزينة بالتماثيل الرخامية العارية، من بينها قصر سوسوبوف حيث اغتيل راسبوتين، إضافة إلى قصر بيترهوف وتشارسكوي وبافلوفسك وكاترين، بحدائق كبيرة مكللة بالثلج الأبيض.

ويعتبر قصر الشتاء بمثابة أبو القصور في المدينة، وهو مبنى يجعل من قصر باكنجهام يبدو قزمًا بجواره، ويقال إنه يضم 1500 غرفة و117 سلمًا، ويعود القصر لابنة بطرس الأكبر الإمبراطورة إليزابيث التي حكمت روسيا لمدة 20 عامًا في منتصف القرن الـ18، وكانت خزانة ملابسها تضم 15 ألف فستان، وتسبب إسرافها في عجز موازنة الدولة فأمرت ببناء سلسلة من قاعات البيرة في روسيا لسد هذا العجز.

وتمتلك سان بطرسبرغ طبقة أرستقراطية روسية كبيرة تمتلك شقق مذهلة، الكثير منها يطل على نهر نيفا أو قلعة بطرس وبولس حيث أبقى رومانوف السجناء السياسيين في ظروف القرون الوسطى.

وتمتلك روسيا 10 مناطق زمنية بمساحة 6.5 مليون ميل مربع، ويحتاج المرء إلى 9 أعوام في جولة على كل متاحفها ومعارضها، وكانت الملكة كاثرين العظمى مسؤولة عن جمع الكثير من تحف المعارض، وبدت شهيتها للفن مثيرة للإعجاب، وأحبت المجموعات المصرية وفنون الشرق الأدنى إضافة إلى الكلاسيكيات وعصر النهضة.

ويحب الروس ممارسة رياضة التزلج وهوكي الجليد، ويضم فندق الجليد مباريات للهوكي في فصل الشتاء كي يتمكن الناس من قضاء بعض الوقت في الخارج، ويمارس سكان المدينة والشجعان رياضة السباحة في المياه المتجمدة في النهر أو البحيرة من خلال قطع القليل من الجليد للوصول إلى الماء، وبالرغم من خطورتها إلا أنهم يجدون متعة في أدائها، لاسيما عندما يخرجون لتناول البانيا الحارة فورًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سان بطرسبرغ أسطورة روسية شامخة تتألق بطقوس الشتاء الخلابة سان بطرسبرغ أسطورة روسية شامخة تتألق بطقوس الشتاء الخلابة



تألفت الجميلة إلسا هوسك بموضة المعطف الأسود

تعرفي على أجمل إطلالات النجمات العالميات هذا الأسبوع

باريس ـ فلسطين اليوم
أتت إطلالات النجمات العالميات كاجوال وبسيطة بها هذا الأسبوع، فالتركيز جاء على اختيار ملابس مريحة وعملية وبعيدة كل البعد عن التكلفة. فتمايلت النجمات بأناقة رياضية وتصاميم تناسب اطلالات النهار بتفاصيل عصرية، وانطلاقًا من هنا، واكبي أجمل إطلالات النجمات العالميات هذا الأسبوع، واختاري أي إطلالة أعجبتك أكثر من غيرها. تألقت الجميلة ELSA HOSK بموضة المعطف الأسود الطويل مع البنطلون الابيض المستقيم وسحرتنا بموضة الحذاء الذكوري الجلدي باللون الاسود الذي جعل إطلالتها متكاملة. في حين أتت إطلالة CINDY CRAWFORD أثناء التسوق كاجوال بموضة الجينز الضيق مع التوب البيضاء الواسعة. بدورها اختارت الجميلة ALESSANDRA AMBROSIO موضة الشورت القصير مع السويت شيرت المريحة والشبابية. ولم تتخلى الجميلة KYLIE JENNER عن التصاميم الشبابية مع بنطلون الجينز والكروب توب البيضا...المزيد

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:42 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تستهل مشوارها في 2018 بلقب أوكلاند للتنس

GMT 20:42 2016 الأحد ,24 إبريل / نيسان

بطاطا مهروسة بالطحينة

GMT 20:52 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

جاتوه البلاكفورست

GMT 06:34 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" يناسب كل الأماكن

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وعد تواجه انتقادات تباين لون بشرتها عن والدتها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday