سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية
آخر تحديث GMT 10:35:34
 فلسطين اليوم -

الحكومة بحثت إطلاق حملة دعائية في لندن

سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

جانب من معالم مصر السياحية
القاهرة ـ سعيد الفرماوي

طغت الأحداث الأخيرة في شرم الشيخ على المشهد السياسي والاقتصادي وذلك بعد أن كان إحياء الكثير من فنادق القاهرة الفخمة بمثابة الحلم بفجر جديد للسياحة المصرية؛ فقد كشف حادث تحطم الطائرة الروسية في سيناء، السبت الماضي، الخط الفاصل بين الأمل واليأس في مصر.    

كان ميدان التحرير مرادفًا للمشكلة منذ العام 2011، عندما كان المسرح الرئيسي للثورات في مصر، فهناك صور واضحة للمشهد منذ الستينات والتي لا تعرض مشهد الحشود التي تهتف والشرطة المتأهبة، مثل صورة فندق هيلتون الذي افتتح في شباط/ فبراير 1959 والمروج الخضراء والنخيل والنافورة، وكذلك صورة الهدوء والصفاء المواجه للنهر.

سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

وكانت أهمية الفندق في السياسة مثل الضيافة، وكذلك يعد فندق كونراد "جوهرة النهر" والذي تم بناؤه بموقع الثكنات البريطانية كأول فندق عالمي ليفتتح في الشرق الأوسط بعد الحرب، وبعد صدمة ثورة 1952 والإطاحة بالملك فاروق وبعد تأميم قناة السويس والعدوان الثلاثي من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر العام 1956،  كان ذلك علامة على أن مصر أصبحت مفتوحة للأعمال الاقتصادية، وشهد الكثيرون في التحرير الأسبوع الماضي الاحتفال بإعادة افتتاحه.

سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

 وأغلق النيل هيلتون العام 2009، حيث كانت هناك تغييرات كثيرة في مصر منذ ذلك الوقت، وبعد تجديد كامل وترتيبات إدارية من فندق ريتز كارلتون، أصبح هيلتون الآن أفضل الفنادق في المدينة التي تتمتع بوفرة الفنادق الفخمة.

ويعد ريتز كارلتون أفضل موقع للسياح المثقفين، نظرًا لوجود كنوز توت غنخ آمون والمتحف المصري قبالة الباب.

سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

ولايزال الفندق في فترة الافتتاح، إلا أن مستويات الخدمة والاهتمام بالتفاصيل مثيرة للإعجاب فعلاً كما ينبغي أن يكون.

وكان النيل هيلتون قريب جدًا من القاهريين والمغتربين والزوارالأجانب، وستشعر النساء بالأسف لو فقدت شرفة البلكونة في معدل أسعار الغرف، ولكنهن سيسعدن لوجود بعض المميزات الخاصة بالمبنى الأساسي، بما فيها الكتابة الهيروغليفية على الفسيفساء في الواجهات والخلفية ووسط في السلم المركزي, والتي يدون عليها المتزوجين حديثًا صورهم المأخوذة حديثًا بالخارج على بعد 50 مترًا من حمام السباحة، ومازال فريق العمل القديم هناك أيضًا، حيث تم تدريبهم لرفع مستوى الخدمة التي تلقوها من ريتز كارلتون ولكن بحفاوة الاستقبال المصرية ذاتها.

وكانت هذه الانطلاقة ذات دلالة سياسية أيضًا، فقد كان افتتاح الفندق الفخم في ميدان التحرير مقصودًا لإرسال رسالة للجميع بأن كل الأمور جيدة في مصر مرة أخرى بعد إزاحة رئيسين وموت الآلاف من المتظاهرين، واعتقال الكثيرين، والمتشددين في سيناء وأحداث مقتل العشرات من المكسيكيين.

وقد تحول ميدان التحرير فبعد أن كان صورة تذكارية مأخوذة في الستينات، تحول إلى محطة للأتوبيس وبدأت تتحول العام 1990 إلى وسط البلد، ومنذ حشود المتظاهرين العام 2013 تحول الميدان إلى بارك تخزين، والآن تم رفع هذه الإشغالات وتحسين المنطقة وتحويلها إلى مساحة مفتوحة مرة أخرى، كما يتم هدم مبنى الحزب الوطني الديمقراطي المحترق، لتتحول المنطقة إلى حديقة للنحت للمتحف مرة أخرى.

وكان وزير السياحة المصري هشام زعزوع على وشك إطلاق حملة "هذه مصر" في مهرجان الترويج للرحلات في لندن، وبدا ذلك مهمًا جدًا للدخل المصري وكثيرًا من العمالة المصرية.

ثم تحطمت طائرة السياح الروسيين إيرباص في صحراء سيناء أثناء إقلاعها من شرم الشيخ إلى بيترسبرغ، واختار المحققون وفحصوا بيانات الصندوق الأسود الذي أشار الإعلام إلى احتمالية أن تكون الطائرة قد تم تحطيمها بصاروخ، أو عبر انفجار على متنها.

وسيأخذ المحققون المصريون والروسيون وقتهم للوصول إلى النتائج، وربما تكون النتائج كارثية لكلا البلدين لو كان التطرف هو السبب الحقيقي، وحتى دون إعلان رسمي أوقفت الحكومة البريطانية رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ بينما تتخذ إجراءات أمنية داخل المطارات المصرية. 

وتراجع عدد السياح من 15 إلى 10 مليون سائح هذا العام، منذ أولى تظاهرات التحرير ويأتي هذا الحادث ليقلل عددهم بصورة أكبر، وحتى في الأقصر ووادي النيل يتوقع أن يبتعد عنها السياح، وهذه المناطق مثل شرم الشيخ وغيرها لا يوجد بها مصدر دخل بديل سوى السياحة، والموسم يبشر بموسم سياحي كارثي، والذي بدأ بحلول الشتاء.

سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية

ومعدلات ارتفاع وهبوط السياحة المصرية جاءت كالتالي؛ ففي العام 2000 بلغ المعدل 5 مليون سائح، وفي العام 2001 هبط إلى 4 مليون، والعام 2002 ظل 4 مليون، والعام 2003 ارتفع إلى 5 مليون، والعام 2004 أصبح 7 مليون، وارتفع إلى 8 مليون العام 2005، وظل كذلك العام 2006، ثم ارتفع إلى  10 مليون العام 2007، وإلى 12 مليون العام 2008، لينخفض إلى 11 مليون العام 2009، ثم ارتفع إلى 14 مليون العام 2010، وانخفض مجددًا إلى 9 مليون العام 2011، وارتفع إلى 11 مليون العام 2012، ثم انخفض إلى 9 مليون العام 2013، وسجل العام 2014 معدل 10 مليون سائح.

هذا وتحذر وزارة السياحة البريطانية من السفر إلى: أفغانستان، وبورندي، وجمهورية وسط أفريقيا، والتشاد، والكونغو الديمقراطية، وغينيا، والعراق وليبيا، وومورتانيا، والنيجر، والمناطق الفلسطينية، وسورية، والصومال، والجزائر، ووجنوب السودان، وتونس، واليمن.

كما تنصح الوزارة بالسفر إلى المناطق التالية: الجزائر وأنغولا، وأذربيغان، وبنغلاديش، وبوركينا فاسو، وبورما، وكمبوديا، والكاميرون، وكولومبيا، والهند وإيران، وساحل العاج، واليابان، وجيبوتي، والإكوادور، ومصر، وإريتريا، وإثيوبيا، وجورجيا، وكوسوفو، والفلبين، وجمهورية الكونغو، وروسيا والسعودية، وتايلاند وتركيا وأوكرانيا، وفنزويلا، والصحراء الغربية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية سقوط الطائرة الروسية يهدد خطط تنمية السياحة المصرية



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:17 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

كرنب بروكسل من أشهى الأطباق المقدمة

GMT 01:30 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

رسل العزاوي تُؤكّد أنّ خبرتها تخطَّت تقديم البرامج

GMT 05:24 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تتحدى عبير صبري في "ألوان الطيف"

GMT 15:00 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سيباستيان جيوفينكو يكشف أسباب رفضه الانتقال إلى برشلونة

GMT 16:40 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أحدث ديكورات غرف نوم الأطفال في 2018
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday