فنادق عالمية في دائرة التنافس على جائزة أفضل تصميم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

في مهرجان العمارة العالمي

فنادق عالمية في دائرة التنافس على جائزة أفضل تصميم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فنادق عالمية في دائرة التنافس على جائزة أفضل تصميم

فنادق عالمية في دائرة التنافس
لندن ـ كاتيا حداد

تتنافس تسعة فنادق هذا العام على جائزة مهرجان العمارة العالمي لأفضل تصميم و الذي سيقام في كانون الثاني/ نوفمبر في فندق مارينا ساندز في سنغافورة، في سياق التقرير التالي سنتعرف على هذه الفنادق.

فندق سانديب سفاري "أفريقيا"
يعتبر هذا الفندق الإفريقي واحدًا من المباني الموضوعة على قائمة التراث العالمي لليونسكو، ويتكون المبنى الرئيس للفندق من هيكل خشبي و 12 جناحًا خاصًا وغرفة نوم، مبنية داخل غابة من أشجار النخيل البرية والتين لتطل كلها وبدون قيود على الحياة البرية التي تميز المنطقة.
وتؤدي بضع درجات مقوسة إلى المدخل الرئيس للفندق المميز بالسقف المبطن بالجلد، ثم إلى شرفة الطعام التي تحتوي على بار منحني الأضلاع مصنوع من الخشب، ومن هنا يستطيع النزلاء الاستمتاع بأفضل إطلالة على الدلتا.
و يحتوي كل جناح على موقد من الخطب وغرفة نوم وصالة ومنطقة للجلوس في الهواء الطلق والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة.
كما يختلف سانديب عن فنادق السفاري التقليدية بتصميماته الداخلية الواضحة ولوحاته ذات الألوان المحايدة والطبيعية مع جدران مصنوعة من الخشب الأبيض وأضواء النحاس التي تظهر روعة تصميمه.
يشار إلى أن تصميم الفندق يمتاز بتناغمه مع الطبيعة المحيطة، فلا أثر للخرسانة في البناء.

فندق جي كيلاواي "ماليزيا"
صمم هذا الفندق على الطراز المعاصر ليستهدف المدراء التنفيذيين للشركات ورجال الأعمال والأثرياء، وهو عبارة عن 14 طابقًا ويحتوي على 208 غرف وحمام سباحة لا متناهي الحجم على السطح مع بار وصالة رياضية، تعمل على مدار 24 ساعة وصالة للأنشطة الفنية وقاعات للحفلات وموقف سيارات مكون من طابقين تحت الأرض.

فندق بحيرة لاندسيرهوف تيرجين "بافاريا"
افتتح الفندق في كانون الثاني/ يناير في عام 2014 وهو منتجع صحي فريد يتميز بعمارته المستدامة والتي تجمع بين مرافق الفندق والرعاية الطبية.
ويعتمد المنتج الصحي الجديد الأسلوب الشمولي للمعالجة في المجال الطبي التجديدي والوقائي، ويستند البناء إلى التخطيط التقليدي للفناء، الذي يقدم مساحة واسعة للضيوف للتجديد الجسدي والروحي.
ويحتوي المجمع على مناطق عامة ومفتوحة لكل الضيوف وعمليات جراحية واستشارات وغرف للعلاج، بالإضافة إلى 70 غرفة وجناح، وساونا وصالة للياقة البدنية، وحوض سباحة في الهواء الطلق.
ويساعد اللونين الخشبي والأبيض الذي يمتاز بهما المنتجع على الاسترخاء وخلق جو مناسب للتأمل.

منتجع وسبا ماكس رويال كمير "تركيا"
يمتد المنتجع على تلال شديدة الانحدار، وتحيط به الغابات الكثيفة و اثنان من الخلجان والشواطئ الطويلة، وبني المنتجع على اتجاهين هما الشرق و الغرب، وهو مقسم على شكل مناطق شبه طبيعية تتكون من أشجار مختلفة ونباتات فريدة وما تبقى من فندق كيريز العالمي الذي بني عام 1987.
يحتوي الفندق على 291 غرفة، منها 133 جناحًا في المبنى الرئيس و84 جناحًا عائليًّا على المنحدرات و 59 فيلا على شاطئ بحيرة لاجونا و15 أخرى على شاطئ البحر، يشمل المنتجع ستة فنادق انتقائية و أربع بارات.
يعتبر المنتجع أنسب مكان للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة بالإضافة إلى المناظر الريفية الممتدة على طول التلال .

فندق أوياغياد فلودا "السويد"
يقع الفندق بجوار نادي الجولف الذي صممه مهندس سويدي مشهور يدعى جيرت وينجاردا في عام 1988، ويتألف الفندق من 34 غرفة وقاعة مؤتمرات و صالة تعطي إحساسًا للجالس فيها أنه يجلس في الهواء الطلق، كما بنيت واجهة الفندق من الخشب كي ينسجم مع المحيط الطبيعي للمكان، وصممت غرف الفندق بألوان داكنة دافئة لتعكس عمق الغابة من خلال الأثاث الخشبي ومواد قوية، بالإضافة إلى أرضيات من حجر الجير والبلوط الصلب وجدران من الجبص،  لتعطي للنزلاء الراحة والسكينة أثناء إقامتهم.
ويقيم الفندق ونادي الجولف حفلًا للزوار من يتخلله عرض للألعاب النارية كل عام.

فندق سانت ريجيس "تركيا"
يجمع الفندق بين نشاط التجارة من شارع عبدي ابكجي وهدوء شارع أياتم بتصميمه النيو كلاسيكي، وتطل غرف الفندق على ثلاث جهات مختلفة لتعزيز دخول أشعة الشمس عند الضرورة وعزلها عن المحيط في نفس الوقت.
يمتاز بناء الفندق العصري بعدة تسهيلات حديثة للنزلاء لضمان راحتهم، لكنه في نفس الوقت يحافظ على جمالية المكان التاريخي الذي يقع فيه.

منتجع وفندق ثيرمال "تركيا"
استوحي تصميم الفندق من الموارد المائية الحرارية للمنطقة، حيث يعتقد السكان المحليون أن الماء الساخن في الينابيع له ميزات شفائية، ويمكن أن يحسن صحة الشخص الذي يغمر نفسه فيها مما زاد من اهتمام الزوار المحليين والأجانب على حد سواء، ويعتبر المشروع ترجمة حديثة للهندسة المعمارية والملمس التاريخي، ويضم المنتجع مركز سبا ووحدات سكنية وقاعة للزفاف وطابق ضيافة يقع على تلال غابة من الصنوبر، بالإضافة إلى الحمامات الحرارية المثالية القريبة من مصدر المياه الجوفية في الغابة.

فندق ألروكشوف "ريماخ"
حول فريق من "شبكة العمارة" مكون من مهندسين معماريين ومصممين وعلماء النفس وصيادين ومصممي نسيج وفنيي إضاءة، الفندق من مبانيه السابقة الرتيبة إلى عالم لاستكشاف الحواس. فأثناء العمل قضى الفريق ساعات طويلة في المشي في الغابات للحصول على الإلهام من المكان، وصممت كل جهات الفندق لتكون زجاجية لإعطاء الجالس بداخلها إحساسًا وكأنه في الخارج، ويحيط بالفندق مزارع تشكل جدارًا واقيًّا حوله.

فندق يوث في أي دي "الصين"
بني الفندق في عام 1989 في فترة الإصلاح الاقتصادي في الصين ليكون مصنع هونغوا للدباغة، لكن بسبب طبيعة المدينة الخضراء قررت السلطات تحويل المصنع في عام 2012 إلى فندق شبابي يكون حاضنة للفن والثقافة، ونظرًا لانخفاض ميزانية المشروع، قرر المهندس المسؤول عن عملية تحويل المصنع إلى فندق، الحفاظ على أصالة البناء من جميع الجوانب مع إعادة تجهيز للبنية التحتية ليناسب مهمته الجديدة، وفتح نافذة جديدة على الواجهة الخارجية. يحتوي الفندق على طابقين من الغرب مزودة بوحدات لتكييف الهواء، ومطبخ كبير والعديد من الصالات للأنشطة الفنية والثقافية والشبابية، ويحيط بالمبنى أشجار ضخمة تظلل غرفه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنادق عالمية في دائرة التنافس على جائزة أفضل تصميم فنادق عالمية في دائرة التنافس على جائزة أفضل تصميم



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية

GMT 16:38 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

روتانا تطرح تذاكر حفل رأس السنة للفنان محمد عبده

GMT 05:30 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

نجوم نجحوا في حمل عملاق المصارعة " بيغ شو "

GMT 23:19 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

النحت على رمال البحر يوثق حجم الإبداع في غزة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday