منطقة تغدوين الوجهة السياحيَّة المفضلة في مراكش تستقبل ضيوفها
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

تجمع بين المناظر الخلابة والأنشطة الترفيهية والأطباق الشهيَّة

منطقة تغدوين الوجهة السياحيَّة المفضلة في مراكش تستقبل ضيوفها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منطقة تغدوين الوجهة السياحيَّة المفضلة في مراكش تستقبل ضيوفها

منطقة تغدوين المغربية
مراكش - ثورية ايشرم

تُعدُّ تغدوين من أبرز المناطق الطبيعية المميزة في إقليم "الحوز" وتستقبل وفودا سياحية من الجنسيات المختلفة على مدار السنة، وتتميز بجمال الطبيعة وسحرها الخلاب وتجمع الإمكانات السياحية التي تجعل منها مكانا يقصده الزوار لقضاء أجمل الأوقات والاستمتاع بالمناظر المميزة التي ترتدي لكل فصل كساء مختلفا عن الآخر، فبعد ردائها الأبيض في الشتاء إذ تغطي الثلوج المنطقة يأتي الربيع ليغير من شكلها.

واستطاعت تغدوين أن تكون قبلة سياحية لعشاق الطبيعة والسياحة الجبلية، ويرجع ذلك إلى خصائصها التي تتوفر عليها والتي يعتبرها السياح فرصة لخوض مغامرة من المتعة والاستمتاع بالحياة، كما تنبض بالحياة والحركة طوال شهور السنة، نظرًا إلى أنها تتمتع بجو معتدل عموما وتمكنت من تحقيق التعايش بين الهضاب والربوات والجبال والوديان والينابيع المائية، ما يسهل خلق تلك الألفة والانسجام بين السائح والمنطقة التي تفتح المجال أمامه للتنقل بين أحضانها ومعالمها التاريخية والحضارية وربوعها لاكتشاف جمالها في سهولة.

ولا يقتصر جمال منطقة تغدوين فقط على الطبيعة والخضرة والماء بل تتميز بخصائص عدة إذ تبعد عن مدينة مراكش كيلومترات قليلة، وتتوفر فيها الأنشطة الترفيهية والسياحية التي يمكن للزوار الاستفادة والاستمتاع بها، ما يجعلها وجهة لا يمكن إغفال زيارتها، فما من سائح مغربي أو أجنبي وطأت قدماه المدينة الحمراء دون أن يخصص القليل من وقته لزيارة المنطقة والتعرف عليها والاستمتاع بسحرها الفاتن الذي يجعلك تقتضي أجمل الأوقات ويدفعك للتفكير في زيارتها مرة أخرى وأنت ما تزال بين ربوعها ووديانها ومياها التي تسقي العليل.

وتضم المنطقة المطاعم الشعبية التي يتفنن طباخون ماهرون في إعداد أطباقها الشهيرة عبر منتجات محلية تستطيع فك لغز تعلق السياح بهذا الرحاب الشاسع إذا تم تناولها في الفضاء الخارجي وتحت ظل الأشجار وقرب أصوات العصافير وخرير المياه المتدفق مع البهارات التقليدية التي استخدمت في إعدادها والتي تجعل الشخص يقبل عليها بنهم وشهية، لاسيما إن كانت مصحوبة بكؤوس الشاي المغربي.

وتشهد المنطقة حالة من الإقبال الكبير من طرف السياح المغاربة والأجانب الذين تتعدى نسبتهم 54% ، ويقصدها الهاربون من معاناة العمل وصخب المدينة وضجيجها بحثا عن متعة حقيقية أكثر راحة وصفاء ونقاء ويعثرون على ضالتهم بين أحضان طبيعة منطقة تغدوين لعيش مغامرة تجمع بين المتعة والتسلية وتجديد النشاط والحيوية والتعرف على عادات وتقاليد المنطقة وسكانها المعروفين بطيبة قلوبهم وكرم أخلاقهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منطقة تغدوين الوجهة السياحيَّة المفضلة في مراكش تستقبل ضيوفها منطقة تغدوين الوجهة السياحيَّة المفضلة في مراكش تستقبل ضيوفها



GMT 10:12 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم نصائح السفر بأمان خلال مناسبات الاحتفال بنهاية العام

GMT 10:33 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل وجهات داخل مصر لقضاء شهر عسل مميَّز وهادئ
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday