موظفو منتجع سياحي في تركيا ينفذون هجومًا متطرفًا وهميًا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

على غرار الجرائم التي يرتكبها تنظيم "داعش"

موظفو منتجع سياحي في تركيا ينفذون هجومًا متطرفًا وهميًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - موظفو منتجع سياحي في تركيا ينفذون هجومًا متطرفًا وهميًا

منتجع سياحي في تركيا
لندن - ماريا طبراني

كشف أحد السياح البريطانيين عن اللحظات المرعبة التي عاشها بعد أن شنّ موظفو أحد المنتجعات السياحية في تركيا هجومًا وهميًا على غرار الجرائم التي يرتكبها تنظيم "داعش" المتطرف. وبيّن السائح Jason Phythian الذي يبلغ من العمر 43 عامًا، أنّ أحد الموظفين اقتحم منطقة حمام السباحة بالبنادق بعد 6 أسابيع فقط من مجزرة شاطئ تونس، مشيرًا إلى أنه كان مستلقيا إلى جانب الحمام في فندق "5 نجوم" في تركيا، لافتًا إلى أنّ موظفًا سكب الوقود على جسده، وفر السياح المجاورون حفاظا على حياتهم، بعد أن جرى خلفهم مهاجمون آخرون ببنادق وهمية.

ولاحقا جرى إخبار السياح بأن هذا الحادث الوهمي كان جزءًا من أحد العروض بعنوان Hollywood-themed poolside show"'، في حين غادر الكثير من السياح غاضبين وقالوا إن الحادث يشبه المجزرة التي حدثت في تونس، وأسفرت عن مقتل 38 شخصًا بينهم 30 بريطانيا، في هجوم لتنظيم "داعش" بواسطة المتشدد سيف الدين رزقي وقع في منتجع سوسة السياحي في 26 حزيزان/ يونيو.

وعلى إثر مجزرة تونس علق منظمو الرحلات السياحية رحلاتهم إلى هناك، وحذرت وزارة الخارجية من مزيد من الهجمات المحتملة، وأوضح Phythian الذي كان يقضي عطلة لمدة 10 أيام مع 5 أفراد من أسرته تزامنًا مع احتفالات بعيد ميلاد والده السبعين، أن الحادث الوهمي الذي وقع في المنتجع التركي جعلهم يرغبون في العودة إلى بريطانيا.
وأبرز Phythian The Sun's Mike Ridley "كان هناك الكثير من البريطانيين في المنتجع حول حمام السباحة تحديدًا وفجأة شعر الجميع بالرعب، نظرت حولي ورأيت مجموعة من العرب يقفون حول حمام السباحة ويحملون البنادق الكبيرة، جرى أحدهم نحوي، وألقى على جسدي محتويات علبة سائلة مكتوب عليها أنها وقود، وأخرج ولاعة سجائر، وقفزت من مكاني ولم أكن اعرف ماذا يجري حولي، إنه أمر مثير للاشمئزاز في محاولة للإشارة إلى مجزرة تونس".

وتقدم Phythian بشكوى إلى إدارة الفندق لكنهم قالوا إنها مزحة، مشيرًا إلى أن عائلته التى تتكون منه وزوجته Maureen ووالده George وأخته Dawn Sutton وزوجها David ونجلهم Tyler البالغ من العمر 9 سنوات أنفقوا 5000 إسترليني للاستمتاع بآشعة الشمس في جولة سياحية مع شركة Jet2Holidays.
كما عبّرت Sutton التي تبلغ من العمر 41 عامًا عن استيائها من الحادث الوهمي، وكتبت على صفحة الفندق في Trip Advisor "صدمت عندما رأيت بعضكم يرتدون الملابس التي تشبه سراويل الجيش ويمسكون الأسلحة ويشيرون بها إلى الناس، وكان بعضهم كأنه من العرب وأحدهم لديه بندقية وآخر لديه وعاء من الوقود مكتوب عليه أنه ماء، جاء هذا الشخص إلى أحد أفراد عائلتي وصب هذا السائل على رأسه، ثم تظاهر بأنه سيقوم بإشعال النيران فيه، إنهم يعتقدون أنه من قبيل الترفيه".

وعلق Danni909 منذ 3 أسابيع وكتب "الفريق الذي كان يجري ويهاجم الناس الذين يأخذون حمامات الشمس على حمام السباحة، تسبب في فزع السيدات ومنهن من كان يقرأ أو يرتدي وسيلة مساعدة للسمع، غني عن القول أن الأمر لم يكن مفرحا، أنا لا أقتل الفرحة بالتأكيد، ومن الجميل أن نرى الأطفال يلهون، ولكن كان يجب الحفاظ على الترفيه بهذا الشكل لمن يريدون الانخراط فيه وليس لأولئك الذين يستلقون في هدوء على كراسي الشمس".

وأعربت شركة Jet2Holidays التي تقضي معها عائلة Phythian العطلة عن أسفها لهذا الحادث وبيّنت "نأسف للغاية لما سمعناه عن هذا الحادث وتحدثنا مباشرة إلى إدارة الفندق، وأكدوا لنا أنهم لم ينووا التسبب في أي جريمة أو إزعاج للبرنامج الترفيهي للسياح، وأن الحادث الوهمي كان ضمن عرض بعنوان Hollywood themed poolside show، والذي يتضمن شخصيات مثل رامبو وسوبرمان، وكان دائما يلقى قبولا من المقيمين في الفندق، وأدركت الإدارة حاليا أنه قد يسبب الرعب لبعض نزلاء الفندق، ولن يتم استخدامه مجددًا".
وفي تموز/يوليو سجل 6 عمال في HSBC فيديو إعدام وهمي على غرار مقاطع "داعش" في يوم بناء الفريق في مركز karting، ونشرت لقطات من الفيديو على الإنترنت تظهر 5 رجال يرتدون الملابس السوداء والأقنعة ويضحكون على زميل آسيوي يدعى Saf Ahmed والذي كان ينظر إليهم وهو راكع في زى برتقالي اللون.

وصاح أحد العاملين في الفيديو "الله أكبر" باعتباره منفذ الإعدام وهو يرفع سكينا وهميا، وعندما اكتشف البنك الواقعة في وقت لاحق قرر إقالة الموظفين لسلوكهم غير اللائق، بعدما وصفه العملاء بأنه "حماقة مطلقة"، ويأتي ذلك في ظل تزايد الهجمات الوهمية على غرار هجمات "داعش" في العديد من وجهات العطلات الأوروبية أكثر من أى وقت مضى.
ووفقا لمكتب الخارجية والكومنولث "FCO" فإن أكثر البلدان عرضة للهجوم على الزوار تشمل إسبانيا وفرنسا وتركيا وتونس ومصر ولا تعتبر المناطق كلها فى هذه البلدان غير آمنة، أما المناطق المتوسطة الخطورة فتشمل ألمانيا وإيطاليا واليونان، وذلك بسبب التهديد المتزايد من الهجمات ضد الرعايا البريطانيين، من قبل جماعات أو أفراد مدفوعين للهجوم بواسطة الصراع الدائر في سورية والعراق.
وبريطانيا من بين البلاد التي تواجه الكثير من المخاوف بسبب جماعات التطرف وفقا لما ذكرته الحكومة، والتي أشارت إلى احتمالية وقوع هجمات تخريبية، وفقا لما يحدده مركز تحليل التطرف المشترك وجهاز الأمن MI5"".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موظفو منتجع سياحي في تركيا ينفذون هجومًا متطرفًا وهميًا موظفو منتجع سياحي في تركيا ينفذون هجومًا متطرفًا وهميًا



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 11:06 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

ياسمين عبدالعزيز تطهو وجبة غداء إلى تامر حسني

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 09:25 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

محمود حافظ يكشف عن كواليس فيلم "الممر" للمخرج شريف عرفة

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday