فلورنسا تطرد سياحها بالمياه وتحذر تناول الوجبات الخفيفة
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

للحفاظ على نظافة المدينة وجهها الحضاري

"فلورنسا" تطرد سياحها بالمياه وتحذر تناول الوجبات الخفيفة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "فلورنسا" تطرد سياحها بالمياه وتحذر تناول الوجبات الخفيفة

مدينة فلورنسا الإيطالي
فلورنسا _ ريتا مهنا

تلقى السياح في مدينة فلورنسا الإيطالي، إنذارات برش المياه من عمدة المدينة، الأربعاء، كجزء من حملة لاستعادة "الديكور" ونظافة المواقع التاريخية، كما طلب من زوار كنيسة سانتا كروس التوقف عن تناول الوجبات الخفيفة في الطرق، قبل أن تقوم مجموعة من عمال النظافة في الشوارع بتفريغها.

وتم اتخاذ تلك الخطوة لمنع الناس من التسلل في جوهرة عصر النهضة، حيث تسببت الأعداد المتزايدة من السياح في تكوين مسارات من القمامة في الشوارع، إذ قالت متحدثة باسم المدينة: "من خلال تنظيف أماكن تناول الوجبات نأمل أن تكون تلك الأماكن رطبة جدًا للسياح للاسترخاء، ولكننا نأمل أيضًا أن تشجع عملية التنظيف السياح على معاملتهم باحترام أكبر، ونحن لا نهدف إلى التضييق على السياح".

وتعد النظافة مشكلة على مستوى المدينة، مع عدم وجود مقاعد عامة في وسط فلورنسا، حيث يشعر السياح بالضجر من بعض القيود في أثناء التجوال في المدينة، ولا تعتبر كنيسة سانتا كروس، التي تحتوي على مقابر مايكل أنجلو، جاليليو وماكيافيلي الموقع الوحيدة التي سترش بالماء.

وخطت تشيزا دي سانتو سبيريتو خطوات أيضًا في رش المياه في وقت الغداء، ويُخطط العمدة لتوسيع استخدام الخراطيم إلى شوارع وسط المدينة - وهو موقع تراث عالمي لليونسكو، إذ يُعد التوازن بين الترحيب بالسياح والحفاظ على جاذبية مناطق الجذب الشعبية هو قضية ملحة لكل إيطاليا.

فيما سجلت أرقام الزوار ارتفاعًا قياسيًا بلغ 56 مليونًا في العام، أي بزيادة قدرها 55 في المائة عن عام 2001، وقد ساعدت مجموعة من الرحلات الرخيصة، والإقامة بأسعار معقولة من خلال مواقع مثل إيربنب، وعدم وجود هجمات متطرفة كبيرة، على تضخم الأرقام، فمدينة فلورنسا وحدها لديها الآن 12 مليون زائر سنويًا.
 
وأكد عمدة فلورنسا، داريو نارديلا، أنَّه يُقدر السياحة ولكنه يريد أيضًا أن تحترم المدينة، قائلًا: "السياحة مورد ضخم، ولكننا بحاجة لحماية جمال المدينة وإنفاذ القانون، وأفضل استخدام المياه قليلًا  على اتخاذ خطوات في شأن الغرامات".

وأضاف العمدة: " لا يريد الناس أن يروا زجاجات فارغة،  وإذا حصلنا على سمعة سئية بسبب القمامة، فإننا سنفقد السياحة، فنحن نريد أن نجعل الناس تبتعد عن التخييم، وإذا قاموا الجلوس، سوف ترش المياه، وبدلًا من فرض الغرامات، اعتقدنا أن هذا الأجراء كان أكثر أناقة".

وقد أصاب النهج الغامض لإبقاء المدينة نظيفة لسوء الحظ عثرة طفيفة في حرارة الصيف الحارقة، وأردف نارديلا: "ما زلنا نختبر، ولكن قد نضطر إلى استخدام الخراطيم مرة أخرى".

وفي الأعوام الثلاثة الماضية أصبح العمدة نارديلا معروفًا لتدخلاته المبتكرة، وفي عام 2016 قدم لوائحًا تفرض على المطاعم على استخدام منتجات نموذجية من توسكانا بعد أن أصبح قلق بشأن انتشار منافذ الوجبات السريعة التي تستهدف السياح، كما حظر الطلب من قبل ماكدونالدز لفتح منفذ في بيازا ديل دومو التاريخي، مما دفع الشركة إلى رفع دعوى قضائية مقابل 15.5 مليون جنيه إسترليني.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلورنسا تطرد سياحها بالمياه وتحذر تناول الوجبات الخفيفة فلورنسا تطرد سياحها بالمياه وتحذر تناول الوجبات الخفيفة



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:02 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الفراولة .. فاكهة جميلة تزيد من جمالك

GMT 01:37 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

شركة الغاز توصي بتوزيع 26 مليون ريال على مساهميها

GMT 00:29 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مبروك يستأنف مشوار كمال الأجسام ويشارك في بطولة العالم

GMT 09:08 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

إطلالات مخملية للمحجبات من وحي مدونة الموضة لينا أسعد

GMT 17:47 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

20 وصية للتقرب إلى الله يوم "عرفة"

GMT 10:13 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 04:59 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرسيدس" الكلاسيكية W123"" أفخم السيارات

GMT 06:09 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

راغب علامة يحتفل بعيد ميلاد إبنه لؤي في أجواء عائلية

GMT 21:51 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

سيرينا وليامز تُجهّز للعودة من جديد إلى عالم التنس

GMT 10:02 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ببغاوات تصنع أدوات باستخدام أجزاء مختلفة لتصل إلى الغذاء

GMT 21:09 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

كيا كادينزا 2017 بشكلها الجديد من كوريا الجنوبية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday