منطقة مولاي إبراهيم تُبيّن استعدادها لإستقبال عشاق الطبيعة والفارين من حرارة مراكش
آخر تحديث GMT 22:46:54
 فلسطين اليوم -

تتميز بخصائص جبلية وساحلية وطقوس خاصة بأهلها عند استقبال السياح

منطقة مولاي إبراهيم تُبيّن استعدادها لإستقبال عشاق الطبيعة والفارين من حرارة مراكش

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منطقة مولاي إبراهيم تُبيّن استعدادها لإستقبال عشاق الطبيعة والفارين من حرارة مراكش

منطقة مولاي إبراهيم من بين المناطق السياحية الجبلية الرائعة
مراكش_ثورية ايشرم

تعتبر منطقة مولاي إبراهيم من بين المناطق السياحية الجبلية الرائعة الواقعة في إقليم الحوز ضواحي مراكش والتي تتميز بمجموعة من الخصائص الطبيعية والتاريخية التي تساهم في جعلها قبلة لعشاق السياحة الجبلية والطبيعة من مختلف الجنسيات وكذا المغاربة وسكان مراكش الفارين من الحرارة المرتفعة التي تشهدها المدينة لا سيما مع بداية شهر رمضان ، حيث تحولت المنطقة إلى المنتجع السياحي الأكثر إقبالا وحركة للسياحة الداخلية من قبل المغاربة والمراكشيون على وجه الخصوص، فالمنطقة تشهد مجموعة من المميزات الرائعة التي تجعلها منطقة سياحية بامتياز في كل الفصول السنوية ليس فقط في موسم الصيف ، إلا أن الإقبال الكبير على المنطقة يكون مضاعفا بشكل كبير في هذه الفترة حيث ترتفع درجة الحرارة ليتحول إقليم الحوز بكافة مناطقه ملاذا لكل الهاربين منها .

منطقة مولاي إبراهيم تُبيّن استعدادها لإستقبال عشاق الطبيعة والفارين من حرارة مراكش

لا يمكن أن تحط الرحال في منطقة مولاي إبراهيم وأنت تشتكي من شيء ناقص على العكس فالمنطقة تتوفر على كل شيء ، حيث الهواء المنعش والهدوء الذي يبحث عنه الجميع فضلا عن مجموعة من الخصائص الطبيعية والرائعة التي تنعش الروح وتمنح الجسد راحة كبيرة ، هذا بالإضافة إلى الطيبة الكبيرة التي يتصف بها سكان المنطقة والتي تلمسها بمجرد أن تطأ قدمك هذه المنطقة التي يستقبلك سكانها بحفاوة كبيرة ويرحبون بك على طريقتهم الخاصة ، حيث يقدمون لك كؤوس الشاي بالأعشاب المنسمة والعطرية فضلا عن الفواكه الجافة والمتنوعة والتي تفتح شهيتك على تناول مختلف الأطباق التقليدية المقدمة أيضا في كافة المطاعم التقليدية والشعبية المنتشرة في المنطقة والتي تتنوع وتختلف حتى ترضي كافة الأذواق لا سيما تلك الطواجن البربرية التي تحتوي على مجموعة من المواد واعتماد تشكيلة من البهارات المغربية والبربرية في إعدادها والتفنن فيها .

منطقة مولاي إبراهيم تُبيّن استعدادها لإستقبال عشاق الطبيعة والفارين من حرارة مراكش

كما أن منطقة مولاي إبراهيم تقدم وتوفر الإقامة لكافة الزوار التي تتنوع بين الفنادق والمنتجعات السياحية فضلا عن الاقامات الخاصة وحتى الشقق والمنازل الفردية والعائلية التي عادة ما يقبل عليها الراغبون في الابتعاد عن أجواء الفنادق خاصة العائلات والأسر، كما أن المنطقة تمتاز بطبيعتها الخضراء التي تتنوع بين السهول والجبال والمياه الجارية في الوديان والأنهار، إضافة إلى ذلك الغطاء النباتي المتنوع بين الأشجار المتعددة والأعشاب والأزهار وشلالات وعيون ومنابع مائية صافية وغيرها من الأمور الطبيعية التي تأسر القلوب وتخطف الأنظار ، كما للمنطقة خصوصيتها الدينية التي تمتاز بها والتي تظهر من خلال الزيارات المتكررة التي يقوم بها مجموعة من الزوار ورواد المنطقة وسكانها إلى ضريحه مولاي إبراهيم الذي يعد وليا صالحا برز من القدم في المنطقة وهو بركتها كما يصفه سكانها.

وتعتبر منطقة مولاي إبراهيم تلك القبلة السياحية المميزة التي لا يمكن لأي شخص زار مراكش أن يقصي زيارته لها والاستمتاع فيها وعيش لحظات مميزة في هذا المنتجع الذي يمتاز بمجموعة من الخصائص التي يقدمها للزوار من أنشطة ترفيهية وسياحية وثقافية وتاريخية ، إضافة إلى منح الزوار فرصة لاكتشاف معالم الطبيعة وخصائصها والتجول بين أحضانها إما مشيا على الإقدام أو ركوب الدراجات الهوائية أو دراجات الكواد فضلا عن ركوب الإبل أو الأحصنة والقيام بجولات في المنطقة والاستمتاع فيها وبمناظرها التي قلما تجدها مجتمعة في مكان واحد ، لا سيما أن المنطقة قريبة من مراكش وتفتح المجال لكل من يرغب في عيش مغامرة وراحة نفسية أن يتجه إليها دون أن يفكر مرتين ، فضلا عن انتظار الزيارة القادمة بفارغ الصبر للاستمتاع وتجديد النشاط من جديد .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منطقة مولاي إبراهيم تُبيّن استعدادها لإستقبال عشاق الطبيعة والفارين من حرارة مراكش منطقة مولاي إبراهيم تُبيّن استعدادها لإستقبال عشاق الطبيعة والفارين من حرارة مراكش



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن ـ فلسطين اليوم
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ا...المزيد

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 15:16 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 03:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مراد حديود يؤكّد أن المنتخب المغربي غيّر المفاهيم

GMT 23:37 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة كيا سيراتو 2016 في فلسطين

GMT 17:28 2018 الخميس ,05 تموز / يوليو

"ريال مدريد" يضم أودريوزولا بشكل رسمي

GMT 10:06 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

حافظي على شعرك ذو اللون الكستنائي

GMT 13:45 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

فنانات سرقن أزواج زميلاتهن بعد توقيعهم في "شِباك الحب"

GMT 03:06 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

هبة مجدي تكشف سبب قُبولها العمل مع مصطفى خاطر

GMT 07:08 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل ديكورات الجبس الحديثة لتعزيز أناقة منزلك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday