تعليقات ساخرة وعنيفة ومتهكّمة تعكس عدم محبّة كل السيّاح للندن
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

رغم تصنيفها كأفضل وجهة سياحية بين باريس وروما ومدريد

تعليقات ساخرة وعنيفة ومتهكّمة تعكس عدم محبّة كل السيّاح للندن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعليقات ساخرة وعنيفة ومتهكّمة تعكس عدم محبّة كل السيّاح للندن

يعتبر قصر باكنغهام من أكثر الاماكن السياحية زيارة في لندن
لندن - سليم كرم

فازت لندن بالمركز الاول كأفضل وجهة سياحية متفوقة بذلك على منافساتها باريس وروما ومدريد، ولكن يبدو أنه ليس بالضرورة أن يحب كل السياح العاصمة البريطانية. وكشفت التعليقات الساخرة والعنيفة بعضا من أراء الأشخاص الذين غادروا المدينة مع انطباع سيء حولها بسبب الحشود الضخمة والفخاخ السياحية المبتذلة، وجاء في بعض التعليقات عن قصر باكنغهام مثلا " لم يكن أصحاب المنزل فيه أصلا" وجاء في تعليق أخر حول متحف مدام توسو " شمع أذني كان مثيرا للاهتمام أكثر من المتحف."

ويتوافد محبو العائلة المالكة والسياح الفضوليين الى قصر باكنغهام كل يوم لمشاهدة حفل الحرس أو محاولة رؤية العائلة المالكة، إلا أن زائرا" واحدا" أبدى عدم اعجابه في مكان اقامة الملكة وكتب " انها ليست موجودة في المنزل، ويعتبر القصر كتلة خرسانية في وسط دوار، ويتساءل المرء عن نمط حياتهم المترفة على بعد بضعة أمتار من المتسولين والقوادين."وأضاف زائر أخر " اذهبوا الى القصر والتقطوا صورة وغادروا فورا، إلا اذا أردتم مشاهدة تغيير طاقم الحراسة، فلن تروا الملكة أبدا وربما تحظون برؤية عاملة التنظيف فقط."

وأوضح أحد السياح أن صور القصر على الانترنت أجمل من القصر نفسه، وكان السياح الذين اختاروا لندن كأفضل وجهة سياحية قساة في تقييمهم لمتحف مدام توسو حيث اصطف السياح لساعات لمشاهدة تماثيل الشمع لأعضاء العائلة المالكة أو الشخصيات السياسية مثل الرئيس الأميركي باراك أوباما. وكتب شخص ما " يوما" بعد يوم، يصطف كل هؤلاء الناس لالتقاط صور مع شبيه براد بيت وأنجلينا جولي والى ما ذلك، وكأن نجاح هؤلاء المشاهير سينعكس على الناس، فيما يتركون المصطفين مرهقين، في الحقيقة شمع أذني مثير للاهتمام اكثر."

تعليقات ساخرة وعنيفة ومتهكّمة تعكس عدم محبّة كل السيّاح للندن

واشتكي أحد الزوار أن زيارة متحف التاريخ الطبيعي كانت مروعة، وخصوصا بسبب الحشود التي تفوح منها رائحة العرق، وقال " رأيت عرقا" تحت الابطين أكثر مما رأيت الدينصورات خلال هذه الجولة البائسة." ويزور الكثير من الناس ناطحة سحاب شارد في ساوث والتي تحتوي على 95 طابقا" بطول 1016 قدم وتمثل أعلى مبني في لندن، وتقدم الكثير من المناظر الخلابة لجميع أنحاء التايمز، وكتب عنها أحدهم " لقد كانت تجربة سيئة، ولكن نظرا لسعر الشقة الذي يبدأ ب 30 مليون جنيه استرليني فيبدو أن الأمر كان يستحق العناء."علق سائح " تحتاج حديقة هايد بارك في وسط لندن الى المزيد من الأشجار، انها على الأرجح واحدة من أكبر الحدائق في لندن ولكنها تحتوي عددا" قليلا" من الأشجار والظلال، فهي مجرد حقل مسطح من العشب تمتد الى الأفق."

تعليقات ساخرة وعنيفة ومتهكّمة تعكس عدم محبّة كل السيّاح للندن

وذهب أخرالى القول أن جسر تاور لا يستحق حتى أن يضع الانسان قدما فيه، وكتب " لا شيء مذهل على الاطلاق، كان الشيء الوحيد الجيد هو اطلالة برج لندن، فلا تضعوا زيارة الجسر على قائمتكم."ويعتبر المتحف البريطاني الأكثر زيارة في المدينة، ولكن حتى هو لم ترحمه التعليقات الغاضبة فقال أحدهم، " انا أسف حقا لكني لا أرى أي اغراء في هذا المتحف، لقد تعبنا أنا وابني كثيرا لمشاهدة محتوياته ولكنه كان مملا جدا."

وشيد عمود نيلسون في ساحة ترافلاغير للاحتفال بالأميرال هواشيو نيلسون الذي أصيب برصاصة قاتلة في معركة ترافلاغير في عام 1805، وقال عنه بعض الزوار أنهم لم يحبوا هذا النصب الذي شيد في عام 1843.ولخص أحدهم " عندما تراه تنسى أنه موجود فالسياح يضحكون من حوله، ليس هناك الكثير ليقال عنه، فهو مجرد عمود."

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعليقات ساخرة وعنيفة ومتهكّمة تعكس عدم محبّة كل السيّاح للندن تعليقات ساخرة وعنيفة ومتهكّمة تعكس عدم محبّة كل السيّاح للندن



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 07:45 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

عمرو السولية لاعب الأهلي يخضع لمسحة جديدة خلال 48 ساعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday