أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين
آخر تحديث GMT 09:05:25
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الكويتية تعلن دعم و تأمين المستلزمات الطبية والمختبرات بالكواشف الفيروسية لمنع تفشي فيروس كورونا وزارة الصحة الكويتية تعلن أن هناك فرق مشكّلة وموجودة بالأساس للتعامل مع تسجيل أول حالات بفيروس كورونا في الكويت إيران تعلن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 22 وتسجيل 141 حالة بالفيروس وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن جميع حالات فيروس كورونا المسجلة حتى الآن هي لأشخاص قدموا من إيران وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن تم تفعيل برامج الرصد والاستجابة في الوزارة منذ بداية انتشار فيروس كورونا واشنطن تطالب روسيا مجددًا بـ"إعادة" القرم مسؤول تركي يعلن أن الجيش السوري مدعوما بطائرات روسية أطلق عملية لاستعادة مدينة سراقب واشتباكات عنيفة بالمنطقة سويسرا تعلن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا على أراضيها إلى 4 الكرملين ينفي ما أعلنه الرئيس التركي بشأن اللقاء مع نظيره الروسي في 5 مارس لبحث الوضع في إدلب رئيس الوزراء الياباني يدعو لإغلاق المدارس مؤقتا بسبب فيروس كورونا
أخر الأخبار

نظرًا لارتفاع أسعار تكلفة المصممين والحظوة بمتعة تكوين منازلهم

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

المنزل
لندن ـ كاتيا حداد

يختار العديد من الناس اليوم أن يكونوا مصممي ومهندسي منازلهم الخاصة، نظرًا لارتفاع أسعار المنازل، وارتفاع تكلفة المصمم، وكذلك حتى يحظوا بمتعة تكوين منزلهم خطوة بخطوة، ليمتلكوا في النهاية منزل أحلامهم. حيث يمكن أن يكون بناء المنزل بمثابة اختبار مجهد، فالكثير يجب أن يُفعل مثل انتقاء البناة والمصممين والموديين ليحظى كل أفراد الأسرة بالراحة التي يطلبونها في منزلهم كل هذا مع ضبط التكاليف وصنع منزل مناسب للطقس.

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

وأشار الفائز بجائزة "ديلي تلغراف" لبناء وترميم المنازل هذا العام جيك ادجيلي ، والذي واجه صعوبات في الحصول على اذن التخطيط لمنزل شجرة الكمثرى في دولويتش جنوب شرق لندن، إلى أنهم "واجهنا الكثير من الاعتراضات، 70 على وجه التحديد".

وبنى جيك منزله في بستان من العصر الفيكتوري وبين "لقد شاهدنا حوالي 400 موقع قبل ان نستقر على هذا المكان في النهاية، وكانت المساحة معروض في المزاد العلني، وحظينا بالمنزل بعد عدم تمكن الفائز الأول بالمزاد م تسديد كل التكاليف فقد حللنا في المركز الثاني، ولكن البقعة لم تكن تملك اذن للتخطيط، ولم تملك حتى مدخل، ولم يدخل أحد اليه منذ 50 عاما".

واستطاعت أكبر البقع صعوبة، توفير أكثر النتائج ابداعا، فيتابع جيك وهو أصلا مهندس معماري " أول ما جذبني في المنزل هو شجرة الكمثرى التي تبلغ من العمر 100 عام الموجودة في الموقع، ففكرت بخلق تصميم بفناء داخلي يسمح للبيت بمنظر داخلي ويوفر الخصوصية في نفس الوقت، وانتهينا بمنزل مقسوم لنصفين مربوط بجسر من الفولاذ".

ويسمح الجسر بتدفق مثير للاهتمام بين الأماكن، مع ركائز بين ألواح زجاجية مائلة قليلا لتوجيه العين من خلال المنزل، ويضيف جيك "يوفر المنزل الخصوصية والفصل اعتمادا على مكان وجودك فيه، ولكن أثناء التجول فيه، يمكنك التقاط لمحات من الغرف". واستطاع هذا الأب لثلاث أطفال خلق مزيج جمع بين الأشكال الحديثة والمواد لإنشاء منزل العائلة التي بتطلع الى المستقبل، فهو منزل دافئ ومريح وهناك مساحة كافية للأثاث.

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

ويميل حوالي 10 الاف شخص في بريطانيا لبناء منازلهم الخاصة بأنفسهم كل عام، ويوضح رئيس مجلس ادارة الطقوس الوطنية وجمعية البناء الذاتي "نحن في بريطانيا نأتي في أسفل القائمة للمنازل الجديدة التي يبنيها أصحابها بأنفسهم، ولكن الحكومة أصدرت سياسة تسمى الحق في البناء في مشروع قانون الاسكان، وسوف يتطلب ذلك أن تسجل السلطات المحلية كل من يريد بناء منزل في منطقتهم، وتخصيص الأراضي ضمن سياسات التخطيط المحلية لتلبية هذا الطلب".

ويؤكد المهندس المعماري جيمس سنيل بأن بريطانيا ليست على أعتاب ثورة البناء الذاتي، حيث صمم جيمس أفضل بيت تقليدي لهذا العام، ويقول "يشعر الناس دائما في هذه البلاد بالحنين الى الماضي، هناك متسع للجميع للإبداع في التصميم، ولكن مع البناء الذاتي يمكن ان تُنتج منازل بتفاصيل مثيرة للاهتمام من دون أي عيوب متأصلة و جدران متزعزعة وفواتير تدفئة ضخمة".

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

ويأتي منزله الفائز بالجائزة مبنيا على طراز الثلاثينات في شارع هادئ في كامبريدج، وتبين زوجته لين رودس " استنتجنا انا وزوجي الا حل وسط مع هذا المنزل، الا ان يعاد بنائه من جديد، مع الابقاء على لمسات من الطراز القديم، في البداية أردنا تغيير الدرج، ولكن في النهاية أصبح هذا المشروع أعظم بكثير مما تصورنا، ولكننا بالطبع سعداء بالنتيجة".

ويستطيع الناس أن يفعلوا أشياء مذهلة لمنازل قائمة بالفعل، فالتحديث الناجح هو الابقاء على أفضل العناصر في التصميم الأصلي، مع لمسة خفيفة من التعديلات، فعندما عثر ستيفان كاميديز وشقيقه على كنيسة صغيرة ميثودية مهجورة من العنصر الفكتوري في بينييز، عرفا أن مشروع كبير بانتظارهما. فاشتريا على الفور العقار، والذي كان فارغا لمدة 30 عاما، وبدءا العمل فيه في 2013، فحولا مجلس الكنيسة الى المطبخ، وكانت معظم الأخشاب فيها غير قابلة للإصلاح بسبب العفن الجاف، ولكنهما تمكنا من انقاذ الدعامات وجعلا منها سقفا مقبب مميز، لتصبح الكنيسة المهجورة اليوم منزلا للعطلات.

ويعتبر اجراء التجديدات أسهل إذا كان المنزل جميلا تماما مثل منزل انستي بلوم الذي يأتي من حقبة الستينات، والذي يقع في ويلتشير واشترته ساندرا كوبين، حيث توضح "كان الجو باردا ولا خدمات ولا ماء ساخن، كان المكان مظلم وغير صالح للسكن الى حد كبير، لقد كان مكان غير عملي، ولكنني كنت أعرف أنه يمكنني أن أفعل شيء ما به."

وأعادت كوبين وفريق معها تبليط الأرضيات، وركبت نظام تدفئة تحت الأرض، وحولت النوافذ الى نوافذ زجاجية للحد من استهلاك الطاقة، وأعادت المجد لهذه التحفة المعمارية، وجعلته مكان يمكن العيش فيه في القرن 21، ويتمتع بالكثير من العناصر الجمالية.

وفاز أندرو ولوسي طومسون بجائزة أفضل اعادة تشكيل لجمعهما اثنين من بيوت الحمام، في مزج يجمع بين الكوخ التقليدي الأصلي وامتداد عصري، فما يوحد كل هذه العناصر هو العاطفة وذوق وتصميم أصحاب المنازل.

وتقدر هذه الجوائز شجاعة مجموعة من الناس الذين كانوا على استعداد للمخاطرة بكل شيء تقريبا لإنشاء منازل تلائم حاجاتهم وأذواقهم الخاصة، وإظهار نتائج تتحدث عن نفسها وتفوز بالجوائز.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة أنيقة لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي

لندن - فلسطين اليوم
بإطلالة تجمع بين اللوك الرياضي والأناقة، تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون في لندن خلال مشاركتها في حدث رياضي بعنوان SportsAid، وكيت ميدلتون التي مارست رياضة الركض وكذلك التايكوندو، أعطت معنى جديداً للملابس الرياضية، إذ إختارت سروال culottes من Zara لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي والأرجل الواسعة ثمنه $70، نسّقت معه توب أخضر لكن بدرجة أفتح من السروال من ماركة Mango ثمنها $20. وأكملت الإطلالة ببلايزر باللون الكحلي من ماركة SMYTHE يبلغ ثمنها $695، وترافق هذه الجاكيت إطلالات كيت منذ العام 2011، ولا تكتمل أي إطلالة رياضية من دون الحذاء المناسب، وفي هذا الإطار إختارت ميدلتون حذاء رياضياً باللون الأبيض من ماركة Marks and Spencer. وحتى لو كانت دوقة كمبريدج تشارك في نشاطات رياضية، كان لا بد أن تنسّق الإطلالة مع مجوهرات. كيت تزيّنت بأقراط من تصميم Monica Vinader، ووضعت ...المزيد

GMT 05:06 2020 الأحد ,23 شباط / فبراير

الاحتلال يعتقل طفلا من قلقيلية

GMT 09:01 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 19:05 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شركة "جريت وول" تطرح سيارة بسعر 8.68 ألف دولار

GMT 04:14 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تعتز بدورها في مسلسل "جسر الخطر"

GMT 04:12 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

أفضل ثمانية ماركات عالمية في ديكورات الحمامات

GMT 19:20 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة ميتسوبيشي لانسر 2016 في فلسطين

GMT 18:44 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

إطلالات العمل مستوحاة من مريم سعيد

GMT 12:37 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حارس منتخب هولندا يجد صعوبة في الاستمرار في برشلونة

GMT 03:53 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أروى جودة تشارك في بطولة مسلسلين خلال رمضان المقبل

GMT 07:00 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

بذخ أسطوري في أغلى حفلة زفاف لابن ملياردير أرمني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday