البساطة الاختزاليَّة حياة هادئة في أكثر الأماكن ازدحامًا
آخر تحديث GMT 03:52:53
 فلسطين اليوم -

التصميم الياباني مصدر إلهام الكثيرين بمزيد من التأمل

"البساطة الاختزاليَّة" حياة هادئة في أكثر الأماكن ازدحامًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "البساطة الاختزاليَّة" حياة هادئة في أكثر الأماكن ازدحامًا

البساطة الاختزاليَّة
طوكيو ـ علي صيام

يعدُّ توسيع المكان الخاص يالسكن، حلمًا شائعا لأولئك الذين يعيشون في الأماكن الحضرية المزدحمة،، فهناك ذلك الباب الذي فجأة تلاحظه وتدرك أن خلفه غرفة كبيرة لا تعرف أنك تمتلكها، أو ربما غرفة تنتظر وضع الأثاث . هذا ما حدث لكريس كوبر وجينفر هانلين في العام الماضي، فقد كان مجرد حلم.

وأوضح المهندس كوبر، البالغ من العمر 46 عامًا، أنه اكتشف 325 قدمًا إضافيًا في عمارات بروكلين، لافتا إلى أنها مجرد مسألة تطبيق وما يطلق عليه "البساطة الاختزالية"، ولفتت هانلين البالغة من العمر 44 عاما، أن التصميم الياباني كان مصدر إلهامها، حيث أوضحت:" في طوكيو هناك حالة من الصخب والزحام، ثم تمشي إلى حديقة أو غرفة مفروشة بالحصير تجد الهدوء، لقد أردنا منزلنا أن يكون محايدا، بمزيج من التأمل والهدوء".

وتمنح المساحات الفارغة إحساسًا بكبر المساحة، لكن امتلاك غرفة غير مستخدمة كنت قد نسيتها يساعد في حدوث ذلك، ولم يكن المبنى بالضبط يحمل تلك الموازين عندما اشترى الزوجان الشقة في عام 2005 بسعر675 دولار، فغالبيتها كان فضاء زاخف يضم سخان مياه.

يعيش كوبر وزوجته وابتهما التوأمان "ميا" و"فيليكس"، في الطابقين الخامس والسادس من المبنى والذي كان مدرسة "القلبين الأقدسين" وتحول إلى عمارة من 34 وحدة في الثمانينات، وقبل ذلك كانت شقتهم مقسمة إلى ثلاث مساحات منفصلة، فصل وحمام بنين وغرفة ميكانيكا.

وبدأ الزوج وزوجته عمل البساطة الاختزالية باخراج ما في داخل الشقة، لإقامة منطقة المعيشة المرتفعة والتي من شأنها أن تعطي إحساسا بكبر المكان أكثر مما كان عليه، ورفعوا جزءا من السقف في الطابق السفلي، أكما سقطوا ما تبقى من السقف إلى المستوى الأدنى حتى يتمكنوا من إدخال غرفة ومكتبة وتلفزيون في المساحة المتواجدة في الأعلى، استخدموا أرفف خشبية مضلعة لتقسيم الضوء لتلك الغرف المتفرعة من منطقة المعيشة، وأضافوا الكثير من التخزين المدمج.

وأوضحت هانلين أن ابنتها ميا صممت غرفتها الداخلية، فالغرفة مثل معظم الشقة بيضاء وبها ستارة مكونة من سلاسل، ولكنها رسمت الخزانة باللون الوردي الساخن وعلى الباب ستار السلاسل، أما فيليكس، تقول إنها تمتلك أفضل غرفة في الطابق العلوي، حيث شرفة صغيرة خاصة والتي من خلالها يمكن رؤية الضفة الشرقية من "ويلامسبرغ".

وفي غرفة السيد كوبر توجد الصخور والريشات ومكانا للعب الدرامز، حتى إنه يجلس ويقرأ كتاب "تربية الأولاد والبنات بنفس الطريقة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البساطة الاختزاليَّة حياة هادئة في أكثر الأماكن ازدحامًا البساطة الاختزاليَّة حياة هادئة في أكثر الأماكن ازدحامًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البساطة الاختزاليَّة حياة هادئة في أكثر الأماكن ازدحامًا البساطة الاختزاليَّة حياة هادئة في أكثر الأماكن ازدحامًا



ارتدت تنورة باللون الزيتوني ومجموعة من المجوهرات الفضية

بيلا حديد في إطلالة مثيرة أثناء احتفالها بعيد ميلاد حبيبها

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العارضة بيلا حديد على أن يكون عيد ميلاد حبيبها المغني ذا ويكند الـ29 لا ينسي ، واحتفل المغني بعيد ميلاده يوم السبت ، لكن الحبيبان احتفلا في منتصف الليل ، وهما يرتدان ملابس تمويه تشبه ملابس الجنود مع مجموعة من اللقطات عبر "إنستغرام" ، و كتبت بيلا البالغة من العمر 22 عامًا أسفل الصور" باقي دقيقة واحدة على أفضل يوم في حياتي" افرا ايضا :بيلا حديد بإطلالة مُبهرة خلال حملة دار "فيرساتشي" و ظهرت بيلا وهي تجلس على الأرض بطريقة مُثيرة ، وتضع يدها على ساق حبيبها ، الذي ظهر مبتسمًا وهو يرتدي سروالًا مع قميص وجاكيت من ملابس التمويه "الكامو"، بينما بدت العارضة مثيرة للغاية في طماق من برادا  ، وتنورة باللون الزيتوني مع مجموعة من المجوهرات الفضية . وحرصت بيلا على جذب الانتباه في مجموعة من الصور المرحة بجانب ذا ويكند ، حيث ظهرت في

GMT 06:53 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

أفضل مطاعم الإفطار في ماربيا الإسبانية
 فلسطين اليوم - أفضل مطاعم الإفطار في ماربيا الإسبانية

GMT 07:12 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
 فلسطين اليوم - مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"

GMT 22:44 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

وليامز يُقرر اختيار الرهان الصعب في سباق "فورمولا 1"

GMT 02:52 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

سماعة بلوتوث WT2 تبدأ ثورة في مجال الترجمة

GMT 20:13 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

علماء جامعة موسكو يتنبأون بحلول مرحلة من البرد في أوروبا

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - البساطة الاختزاليَّة حياة هادئة في أكثر الأماكن ازدحامًا
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday