العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي
آخر تحديث GMT 17:38:53
 فلسطين اليوم -

لإعطاء الفنانين مساحة لعرض أعمالهم

العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي

توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي
دبي - جمال أبو سمرا

أفادت مصادر مطلعة بأن مدينة دبي ستكون أول مدينة يبحث فيها عن ارث باوهاوس، (الحركة الحداثية التي خرجت من ألمانيا في بداية القرن الـ 20)، في منطقة السركال أفينيو في منتصف كانون الأول/ديسمبر المقبل، من خلال مشروع سيتم من خلاله توسعة المنطقة.

العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي

وأضافت المصادر أن المتخصص في الباوهاوس والذي يعمل لصالح مؤسسة "جان بول نجار" المهندس المعماري ماريو جوسا سيكون مسؤولًا عن المشروع الذي سيفتتح في السركال أفينيو في كانون أول/ديسمبر، ويذكر "قمت بكل التفاصيل على نافذة ويتني، مبكرا في مهنتي". مشيرًا الى الفتحة الشهيرة في واجهة شارع ماديسون من تصميم الستينات لبروير في مبنى الجرانيت في منهاتن، والذي كان يضم حتى العام الماضي متحف ويتني للفن الحديث.

العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي

وعمل ماريو في أتليه مارسيل بروير في باريس من عام 1967 حتى تقاعد عام 1998، ولكنه في الآونة الأخيرة أقنع ابنته ديبورا النجار جوسا لإعادته للعمل، حيث كانت ديبورا ممثلة مؤسسة "بونهام" للفنون في الشرق الأوسط من عام 2011 وحتى حزيران/يونيو العام الماضي، وجلبت مجموعة والدها الاستثنائية من الأعمال الفنية الى دبي لإنشاء متحف خاص جديد.

العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي

يشار إلى أن "جان بول النجار" وهو نصف مصري ونصف كولمبي ولد في بوينس ايرس، وقضى معظم حياته في باريس يجمع أعمال فنانين أمريكيين منهم جوردون ماتا كلارك والمزيد من المواهب مثل بيير دانيور وكرسيتان بونيفو، ليجمع 1700 قطعة، كلها ارسلت لتعرض في دولة الامارات العربية المتحدة، ولفت ماريو جوسا "أنا أنتمي لمدرسة الستينات والسبعينات، كل شيء بروير هنا". مشيرًا الى المساحة المتكونة من 250 متر مربع للمعرض.

العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي

يذكر أن السركال أفنيو تقع في حي القوز الصناعي في دبي، بين وسط المدينة، ومنطقة جميرا السياحية، وهي عبارة عن ثلاثة شوارع داخلية تحتوي مباني معدنية بارتفاع بين 7-12 مترًا، مع مصنع للرخام، ومحلات تجارية لإصلاح السيارات.

العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي

وبدأ عبد المنعم بن عيسى السركال منذ عام 2007، (الذي كانت عائلته تمتلك الموقع منذ أواخر السبعينات)، يدخل المقاهي وصالات العرض، حيث ترك مساحات للمشاريع الإبداعية، وفي العام الماضي تضاعفت عدد الوحدات، وأصبحت اليوم مجتمعا مزدهرًا، وفقا لمعايير دبي في النمو، ويؤكد عبد المنعم السركال "نسعى للتطور تدريجيا قدر المستطاع، ووصول الهندسية المعمارية هو جزء من هذا النمو".

العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي

ويدير مكتب "متروبوليتان" للعمارة الذي أسسته ريم كولهاس "مشروع المساحة" في السركال أفنيو، حيث يجري تصور المبنى الذي سيحتل المنطقة المركزية لمساحة 950 مترًا مربعًا بالإضافة لمساحة خارجية ومساحة مرنة مع واجهة شفافة وروابط بين الداخل والخارج.

ويبين المهندس اياد السقا الذي يعمل مع مكتب "متروبوليتان" "زار عبد المنعم السركال مؤسسة برادا في ميلانو، وأدرك حينها أننا نستطيع أن نحقق نفس التناغم بين المباني والمناطق المحيطة هنا في دبي، وتكمن الفكرة في اعطاء الفنانين مساحة ليعرضوا أعمالهم، بين أربع جدران يمكن أن تقسم المساحة الى شرائح، أو السماح بأن يكون المكان مفتوحًا تمامًا". وسيفتتح مشروع المساحة في أذار/مارس 2016.

وستفتتح صاحبة معرض معروفة في نيويورك ليلي هيلر بالشراكة مع ستيفان كاستوت معرضًا لهما في كانون الثاني/يناير في السركال أفنيو، ويدير كاستوت معرض وادنجتون كاستوت في شارع كورك في لندن، وذكر أنه جاء الى السركال أفينو كسائح قبل عام، وأدرك أنها يمكن أن توفر المساحة التي يحلم بها دائما خارج لندن. وأضاف "هناك سحر حقيقي في السركال أفنيو، ويمكنني أن أحظى بمربع كبير".مشيرًا الى أن الوحدات التي يبينها المتخصص في بناء معارض الفن المهندس المعماري البلجيكي فرانسوا ماركوك".

 وتابع "أصبحت دبي مكان تجمع دولي، ولكن الفن فيها مازال في بداياته، سيفتتح اللوفر في أبو ظبي في نهاية العام المقبل، ومن الجمل أن يكون هذا بداية شيء جديد".

يشار إلى أن معرض "الخط الثالث" انطلق في عام 2005 كأول معرض من نوعه في دبي متخصصًا في الفن المعاصر الشرق أوسطي، ويتوقع أن تكون "السركال أفنيو" واحدًا من المواقع الثقافية في المدينة التي تقدم صالات للمعرض بمساحة 100 متر مربع، وهي عبارة عن مكعبات بيضاء تقليدية خالية من أي لون.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي العمل على توسيع منطقة السركال أفنيو للفنون في دبي



GMT 07:38 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غير تقليدية تزيّن غرف نوم مولودك الجديد في 2019
 فلسطين اليوم -

خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان مثير باللون الأسود

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عامر في مقابلة تلفزيونية ببرنامج "صاحبة السعادة" الذي تُقدّمه الإعلامية ال...المزيد

GMT 07:19 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أزياء "كريستوفر كاين" لموسم ربيع وصيف 2020
 فلسطين اليوم - أزياء "كريستوفر كاين" لموسم ربيع وصيف 2020

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدّاف في أوروبا

GMT 13:24 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

Collezione للملابس تقدم مجموعتها الجديدة لصيف 2017

GMT 04:53 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

اختتام أسبوع الموضة في باريس بعرض خاص لعارضات مكفوفات

GMT 07:32 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

فوائد زيت القرنفل
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday