اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة
آخر تحديث GMT 13:54:33
 فلسطين اليوم -

تُزين سقفه النقوش والزخارف وأرضيته بخامة الزليج والفسيفساء

اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة

الصالون المغربي
مراكش_ثورية ايشرم

 لطالما كان الصالون المغربي لمسة الرقي والفخامة المغربية التي تزيين كل منزل في مختلف المدن وهي اللمسة التي لا يمكن الاستغناء عنها مهما عرف المنزل من خامات عصرية أنيقة ومتطورة وحديثة ، فالصالون المغربي يحتوي على الكثير من التفاصيل التي تجعله مميزًا ومختلفًا عن كل الأماكن في المنزل ، وتحوله إلى مكان يعشق الجميع الجلوس وذلك نظرا للراحة التي يوفرها فضلًا عن الجمالية الراقية التي يمتاز بها والتي لا يمكن إيجادها إلَّا في الصالون المغربي الذي تخصصه الأسر المغربية فقط لاستقبال الضيوف وتنظيم مختلف الأحداث الهامة كحفلات الأعياد والمناسبات الأكثر أهمية، وهذا من العادات والتقاليد المغربية التي يتوارثها المغاربة من جيل لآخر .

ويحتوي الصالون المغربي على الكثير من التفاصيل الراقية والفاخرة التي تعبر عن الثقافة المغربية العريقة والتي تتجدر في أعماق التاريخ المغربي ، إذ تكمل الهوية التي لا يمكن التجرد منها ، إذ تجد هذا الصالون الذي عادة ما تتوفر له مساحة شاسعة في المنزل سواء كان المنزل صغيرًا أو كبيرًا ، فالصالون له الحيز الأكبر والأهمية الكبرى في التصميم والتأثيث والتجديد والتزيين وكذا الترتيب ، إذ تنطلق جمالية هذا الصالون أولا من التصميم الهندسي الذي يتميز بتلك النقوش والزخارف المميزة سواء في السقف من الجبس أو الخشب واعتماد التنوع فيها والاختلاف بين الزخارف الضخمة والرقيقة وبين الكبيرة والصغيرة ، فضلا عن تكون اللمسات فيها بين الأشكال الهندسية ولمسات الطبيعة الناعمة ، إضافة إلى اعتماد جملة من الألوان في تزيين زخارف الجبس والخشب وتلوينها.

ويعتمد الصالون على الزليج التقليدي الذي يتنوع بين الفسيفساء الذي يتم من خلاله تكوين مجموعة من الصور والزخارف واللمسات التقليدية من خلال لمسات الألوان والأشكال التي يتميز بها ، هذا بالإضافة إلى استخدام خامة الزليج المغربي الكبير في الأرضيات أو اعتماد الرخام كذلك حسب رغبة الأفراد الراغبين في جعل هذا المكان راقيا ومميزا ومختلفا عن باقي الأماكن في المنزل ، كما أن خامة الأعمدة لا يمكنها أن تختفي من الصالون المغربي ، إذ تزيده نوعا من الجمالية التقليدية المغربية التي نلمسها في القصور الملكية ومنازل البشوات في حقب زمنية عريقة ، لا سيما إذا كان الصالون واسع المساحة فهي تزيد من أناقته وجماليته التاريخية التقليدية ، كما أن رونق الخشب وزخارف النجارة التي تعبر عن أصالة المكان واحترافية الصانع التقليدي المغربي تكمن أيضا في مجموعة من اللمسات التي يمكن إضافتها على هذا الصالون المميز ، والتي تتجلى بين الكنبات الأرضية التي تكون أسفل الكنبات القطنية المريحة والتي تمتاز بزخارفها ونقوشها الساحرة والراقية التي تعود إلى حقب زمنية قديمة والتي يتم تجديدها دائما مع الحفاظ على أصالتها المغربية التي تميزها .

اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة

وتعد جمالية الخشب لا تكمن فقط في الكنبات وإنما يمكن اعتمادها أيضا في لمسة زخارف النوافذ ومخارج الصالون إضافة إلى اعتمادها كجمالية ناعمة وتقليدية عند المخرج الرئيسي والتي يمكن تعويضها أيضا بخامة الجبس كذلك ، هذا بالإضافة إلى اعتماد قطع الأركان الخاصة بالصالون والتي تكون عبارة عن صناديق من الحجم الكبير المصنوعة من الخشب المزخرف والمنقوش والتي يمكن اعتمادها لتخزين مجموعة من الأغراض الخاصة بالصالون ، هذا ويمكن اعتماد الطاولة الكبيرة التي تعتبر من القطع الأساسية كذلك في الصالون بنفس نوعية الخشب المعتمد في الكنبات وفي الصناديق واعتمادها كذلك في الطاولات الصغيرة التي تسمى " الصندريات " والتي تعد من القطع الضرورية كذلك في الصالون ، هذا بالإضافة أيضا إلى مجموعة من الخامات المهمة والضرورية التي لا بد من اعتمادها في الصالون حتى تكتمل جماليته ونعومته .

ويكتمل الصالون المغربي بلمسة الكنبات التي تكون عبارة كنبات طويلة ومستطيلة الشكل ومتعددة الوسائد الكبيرة والصغيرة التي تعتمد للزينة والتي لا يمكن الاستغناء عنها أو استبدالها بأي شيء آخر في تأثيث هذا المكان الراقي ، والتي تحمل بدورها زخارف ونقوش راقية في الأغطية التي تعتمد فيها ، مع الحفاظ على تناسق الألوان وجمالية القطع والتنسيق فيما بينها سواء في أغطية الكنبات أو السجاد الذي يكون بمساحة الصالون كاملًا وحتى في الستائر التي يشترط طبعا أن تكون بنفس الألوان والخامات المعتمدة في جمالية الصالون ،  هذا بالإضافة إلى استخدام تشكيلة راقية ومميزة من القطع الأثرية والتحف الفنية واللوحات المميزة والقطع المغربية العريقة التي تعد من أهم اللمسات التي تضفي جمالية غنية ومميزة على الصالون المغربي الذي عادة ما يحتاج إلى إضاءة قوية حتى يكون مكانا مناسبة لاستقبال الضيوف المهمين وتنظيم مختلف الأحداث العظيمة التي تتعلق بأفراد العائلة ، وكل هذه اللمسات التي تعتمد فيه تجعله يتحول من مكان للجلوس إلى مكان للجلوس والاستمتاع بجمالية القطع التقليدية الغنية بجماليتها التي تحوله إلى متحف عريق .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

الملكة ليتيزيا أنيقة خلال حفل السلك الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 07:06 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفضل فنادق شاطئية يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
 فلسطين اليوم - أفضل فنادق شاطئية يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 11:58 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 فلسطين اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 06:12 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 فلسطين اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:29 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 فلسطين اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 02:01 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سمر غرايبة تطالب بوقف اعتبار مواقع التواصل "مصادر إخبارية"

GMT 03:39 2017 الأربعاء ,08 آذار/ مارس

"هوندا" تكشف عن سيارتها الفاخرة "سيفيك تايب آر"

GMT 05:30 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

ستيف ماكغفرن تتعرّض لموقف مُحرج على الهواء

GMT 13:29 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

عشبة القبرية تقوي الدم وتعالج الآلام
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - اللمسات التقليدية تُظهر جمال الصالون المغربي وتحوله إلى متحف للقطع النادرة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday