اللمسات القديمة والحديثة مزيج رائج في ديكورات المنازل خلال الشتاء 2016
آخر تحديث GMT 00:08:33
 فلسطين اليوم -

تمنح البيت إطلالة رائعة وصورة عصرية مقتبسة من القصور الملكية

اللمسات القديمة والحديثة مزيج رائج في ديكورات المنازل خلال الشتاء 2016

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اللمسات القديمة والحديثة مزيج رائج في ديكورات المنازل خلال الشتاء 2016

اللمسات الكلاسيكية القديمة في الديكور المنزلي
مراكش - ثورية ايشرم

يوصي خبراء الديكور بضرورة الاهتمام باللمسات الكلاسيكية القديمة في الديكور المنزلي كونها من الرتوشات البسيطة التي تجعل ديكور غرف المنزل وفضاءاته أنيقا ومتميزا ومختلفا تمامًا.

 وينصح الخبراء للحصول على منزل مميز بإطلالة رائعة، باعتماد اللمسات العصرية الحديثة ومزجها بالكلاسيكية الساحرة التي اعتدنا على رؤيتها في القصور الملكية ومختلف الفضاءات الراقية التي تعود إلى ملكية أهم الشخصيات البارزة في الأوساط المجتمعية.

اللمسات القديمة والحديثة مزيج رائج في ديكورات المنازل خلال الشتاء 2016

ودخلت هذه الصيحة بقوة إلى وسط الديكور حتى تكون عنوانا بارزا للتألق والأناقة في المنزل ويمكن الحصول عليها وتطبيقها بسهولة ودون الحاجة إلى تغيير الديكور المنزلي يكفي فقط توفي بعض القطع والديكورات والإكسسوارات لتوظيفها بشكل صحيح في مختلف الفضاءات للحصول على المطلوب.

ويمكن اختيار أحد الصناديق الخشبية القديمة واعتمادها مثلا في غرفة النوم قرب حافة السرير واستخدامها في تخزين مجموعة من الأغراض التي لا يحتاج الأفراد في فصل الشتاء، مع اعتماد فرش مميز ووضعه على سطح الصندوق واستخدامه أحيانا في الجلوس مع ترك الجوانب ظاهرة لمنح الغرفة لمسة كلاسيكية، هذا ويمكن أيضا استخدام كنبة كلاسيكية داخل الغرفة ويفضل أن تكون طويلة حتى تستغل في الاسترخاء وممارسة القراءة مع أباجورة جانبية تكون أيضا بلمسة كلاسيكية أنيقة .

اللمسات القديمة والحديثة مزيج رائج في ديكورات المنازل خلال الشتاء 2016

كما أن اللمسات الكلاسيكية تتماشى أيضا مع غرفة المعيشة التي يمكن تجديدها ومنحها الدفء والأناقة باعتماد مثلا بعض اللوحات الفنية أو الصور الفوتوغرافية ذات اللون الأبيض والأسود والتي يفضل أن تكون بلمحة كلاسيكية لتوظيفها على الجدار الرئيسي للغرفة ما يمنحه الجمالية لاسيما إذا كانت ذات حجم كبير.

ويمكن استخدام كرسيين كلاسيكيين وإضافتهما إلى الجلسة الرئيسية في الغرفة للحصول على أناقة راقية دون نسيان مجموعة من الإكسسوارات كطاولة من الخشب القديم والكلاسيكي ووضعها وسط الجلسة من زهريات من الزجاج بتصميم كلاسيكي في المكان تزيده رقة وأناقة .

إما إذا كانت المساحة كبيرة في الغرفة فيمكن اللجوء إلى اقتناء بيانو موسيقي كلاسيكي ووضعه في احد أركان الغرفة للحصول على نمط المزج والأناقة والجمالية في الغرفة التي لا يمكن أن تخلو أيضا من الخامات العصرية التي تساهم أيضا في جماليتها وأناقتها شريطة التنسيق بينهما في كل شيء لعدم الخروج عن مطية الديكور وفقدانه لرقته وجماليته .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللمسات القديمة والحديثة مزيج رائج في ديكورات المنازل خلال الشتاء 2016 اللمسات القديمة والحديثة مزيج رائج في ديكورات المنازل خلال الشتاء 2016



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 20:45 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday