النباتات الداخلية صيحة تحقق الرقة والتميز والجمالية الطبيعية للمنزل
آخر تحديث GMT 19:57:45
 فلسطين اليوم -

تعتمدها الأسر والعائلات الثرية في القصور والفيلات الفخمة

"النباتات الداخلية" صيحة تحقق الرقة والتميز والجمالية الطبيعية للمنزل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "النباتات الداخلية" صيحة تحقق الرقة والتميز والجمالية الطبيعية للمنزل

"النباتات الداخلية" صيحة تحقق الرقة
مراكش _ثورية ايشرم

تحقق لمسة النباتات الخضراء الطبيعية الجمالية لمختلف فضاءات المنزل وتزيد من رقيه وتعطي تلك الخامة الطبيعية المنعشة التي تشع بالحيوية والنشاط والانتعاش لاسيما أنها ظاهرة ليست وليدة اللحظة بل كانت لمسة تعتمدها الأسر والعائلات الغنية في الحقب الزمنية القديمة إذ تجدها تملأ القصور والفيلات في ذلك الوقت وتمنحها الرقة الإطلالة المنعشة التي يرغب فيها الجميع لاسيما أنَّ النباتات تلعب دورا هاما في امتصاص الموجات الكهرومغناطيسية الصادرة من مختلف أنواع الأجهزة الكهربائية التي تحيط بنا.

ويتردد البعض في تزيين منزله بالنباتات الداخلية بسبب الاعتقاد الشائع بصعوبة العناية بها أو مخافة أنَّ تذبل بسبب تواجدها في فضاء مقفل، إلا أن هذه مجرد شائعات إذ أنَّ النباتات تتنوع وتختلف فمنها التي تقبل النمو تحت الظل وفي الأماكن المغلقة ومنها من لا تقبل النمو إلا تحت أشعة الشمس وفي الهواء الطلق لذلك يكفي فقط اختيار الأنسب منها لتزيين فضاءات المنزل والاستعانة بخبير في النباتات للحصول على أفضلها وأجملها لجعل المنزل بلمسة من الطبيعة الساحرة والراقية والمنعشة للروح والعين والتي ستحول المنزل إلى واحة غناء  ومريحة.

يمكن اختيار النباتات التي تقبل النمو داخل فضاءات المنزل المغلقة التي لا تتوفر إلا على القليل من الضوء مع العناية بها ليس فقط بالماء وسقيها بشكل متواصل إلا أنَّ هذا خطأ شائع إذ أنَّ هناك أنواع من النباتات لا تحتاج إلى الكثير من الماء عند ريها وذلك قد يؤدي إلى إتلافها، هنا يجب لاستفسار من بائع النبتة عن الكمية التي تحتاجها من الماء لعدم تجاوزها وحتى تكون النبتة في أفضل حالتها  كما أنَّ العناية تتطلب كذلك على مستوى التربة التي تحتاج منا بين الفينة الأخرى إلى التقليب فضلا عن التغذية ببعض المواد التي تساعدها على النمو بشكل طبيعي ودون أضرار حتى تبدو غاية في الاخضرار والجمالية عدم الإكثار منها كذلك، ثم الاعتماد على تهوية النباتات فهذا عنصر مهم تحتاج إليه النبتة كباقي الكائنات الحية على وجه الأرض إذ أنَّ وضعها في مكان مقفل ودون فتحة تهوية تجدد الهواء بشكل مستمر قد يؤدي إلى إتلافها وموتها بشكل سريع لذلك لابد من تعرضها لهواء متجدد ونظيف.

ويمكن الاستفادة من لمسة النباتات المميزة في مختلف فضاءات المنزل سواء في المطبخ إذ يمكن وضعها قرب نافذة المطبخ أو في الهول وعند مدخل المنزل وفي غرفة الجلوس وحتى في المكتب شريطة الاعتناء بها بشكل غير مبالغ فيه للحفاظ على جماليتها التي تعطي للمنزل تلك اللمسة الطبيعية الخضراء التي تنعش المكان وتجعله أنيقا وبلمسة طبيعية وبيئية خاطفة للأنظار وتجعل المكان يبدو متجددا في كل مرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النباتات الداخلية صيحة تحقق الرقة والتميز والجمالية الطبيعية للمنزل النباتات الداخلية صيحة تحقق الرقة والتميز والجمالية الطبيعية للمنزل



GMT 07:38 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غير تقليدية تزيّن غرف نوم مولودك الجديد في 2019
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday