بريطانية تصنع المعجزات في المنازل المتهالكة وتحوّلها إلى تحف معمارية
آخر تحديث GMT 00:08:33
 فلسطين اليوم -

تشتري العقارات التراثية وتضيف اليها تفاصيل عصرية

بريطانية تصنع المعجزات في المنازل المتهالكة وتحوّلها إلى تحف معمارية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بريطانية تصنع المعجزات في المنازل المتهالكة وتحوّلها إلى تحف معمارية

المنازل القديمة
لندن كاتيا حداد

دأبت فيونا لورنسون على شراء المنازل القديمة وإصلاحها بإدخال بعض التفاصيل عليها لجعلها عصرية وقابلة للعيش فيها. وأثبتت فيونا أنه مع بعض
التعديلات الجذرية يمكنك أن تصنع المعجزات، مثل أن تخلق المساحات في شقة صغيرة للغاية، أو أن تحول منزلا" فيكتوريا" إلى منزل عصري مجهز بكل وسائل الترفيه الحديثة. وهي صنعت من حديقة مهملة  غابة من الصنوبر على مساحة 70 قدم.

بريطانية تصنع المعجزات في المنازل المتهالكة وتحوّلها إلى تحف معمارية

 ويقع منزل  فيونا الجديد في حارة تصطف على جانبيه الأشجار في هازلمير، وشّيد في عام 1929، واشترته مع زوجها، حيث عثرا عليه أثناء بحثهما عن منزل ريفي في عام 2005.
وكان سعره مبالغ فيها وفي حاجة لإجراء إصلاحات كبرى، ولكن كان شراءه قفزة الإيمان بالنسبة لهما، فكانا قلقان بشأن حجم العمل والميزانية اللازمة لتطويره وترميمه.وعلى الرغم من أنهما أرادا تحديث وتحسين المنزل، إلا أنهما حرصا على احترام الهيكل الأصلي، فقد رغبا في أن يمتزج الجزء الجديد من المنزل مع الجزء القديم، وطلبا مساعدة من المتخصصين الذين تفهموا رؤيتيها.

والمنزل لديه وفرة من الضوء الطبيعي، حيث أن جميع الغرف الرئيسية التي تواجه الجنوب تفتح إلى الشرفة والحديقة خارجها. وإلى يسار المدخل
الرئيسي، تم تمديد جناح الخدمة السابقة لتشمل المطبخ والمرافق وغرفة التمهيد، ومرحاضا" ولوبي منفصلا إلى المدخل الجانبي، الذي يخزّن جميع الأدوات الرياضية التي تراكمت لدى الأطفال في سن المراهقة، هولي وجيمي.

بريطانية تصنع المعجزات في المنازل المتهالكة وتحوّلها إلى تحف معمارية

 وإلى اليمين من القاعة الرئيسية يقع امتداد المنزل الجديد لغرفة البيانو، والمكاتب، وغرفة العائلة، فضلا عن مساحات الطابق السفلي والتي تشمل صالة ألعاب رياضية، قبو النبيذ والمرائب. وقد استخدمت فيونا لوحة من الألوان الطبيعية، الأزرق، الرمادي والأخضر الخفيف والأصفر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانية تصنع المعجزات في المنازل المتهالكة وتحوّلها إلى تحف معمارية بريطانية تصنع المعجزات في المنازل المتهالكة وتحوّلها إلى تحف معمارية



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 20:45 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday