تحويل الحديقة إلى ساحة من الأضواء في الليل والنهار مع شرفة مثالية
آخر تحديث GMT 16:05:26
 فلسطين اليوم -

تحبّ المزج بين القديم والجديد وتقلّل الحاجة إلى الصيانة

تحويل الحديقة إلى ساحة من الأضواء في الليل والنهار مع شرفة مثالية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحويل الحديقة إلى ساحة من الأضواء في الليل والنهار مع شرفة مثالية

الشرفة المطلة على الحديقة من تصميم سالي ستوري
لندن - كاتيا حداد

قدّمت خبيرة الإضاءة سالي ستوري مساحة خارجية في الهواء الطلق لا تحتاج إلى صيانة وتوفّر غرفة إضافية كبيرة في طقس جيّد للاسترخاء وتناول الطعام خاصة إذا ما كانت الأسرة مكونة من 5 أفراد وتعيش في كوخ صغير في تشيلسي، وتعمل ستوري مع مصممّي الحدائق الكبار مثل لوتشيانو غيوبيلي وآرني ماينارد وماركوس بارنيت، واستطاعت ستوري تغيير حالة الشرفة في المناطق الحضرية من ضوء النهار إلى بريق الليل المغربي من خلال تغيير الديكور وإضاءة المكان.

وصممت ستوري عند المدخل لوحة زجاجية علوية تفتح شرائحها مع صعود السلم في الجزء العلوي من المنزل ما خلق انتقالا" تلقائيا" من الداخل إلى الخارج بطريقة سهلة، وأضافت ستوري " عندما تذهب إلى الخارج لا تحتاج أن تحني رأسك، وأنا أخذ معي الريموت وعندما تمطر أستطيع غلق النافذة من أي مكان أتواجد فيه في الشرفة"، وتحب ستوري المزج بين القديم والجديد، حيث تضيف بعض الأخشاب المضلعة الرمادية إلى الدرابزين الفيكتوري القديم.

واستخدم ستوري مدفئة الإيثانول المثبتة في الشرفة، مضيفة " أحب فكرة أنها لحظية، وعلى الرغم من أني أحب الجذوع الحقيقية إلا أنه ربما يكون هناك مشاكل عند وقوع جذع ساخن على السطح"، حيث يضم السطح لوحات تبدو صلبة لكنها في الحقيقة اصطناعية من مادة البولي يوريثين التي لا تحتاج إلى صيانة، وأضافت ستوري " إنه أمر رائع، لن أحتاج إلى تنظيفها ولم يتحول لونها إلى الأخضر مطلقا، وكنت أرغب في خشب يتحمل الظروف الجوية وبالفعل حصلت على خشب رمادي فضي جيد وأخبرت الجميع عنه".

وتتميز منطقة الجلوس الرمادي بصمودها في الظروف الجوية المختلفة، وتضّم طاولة قهوة هندية منخفضة الارتفاع مزينة ببعض العناصر، واستعانت ستوري للحفلات بكمية من الوسائد النابضة بالحياة وزوجين من المقاعد المزخرفة من غرفة المعيشة فضلا عن اثنين من الفوانيس ما أضفى رومانسية على الإضاءة، بالإضافة إلى بعض الشموع مع وجود إضاءة خفية وراء الكواليس.

وأضافت ستوري " مبادئ الإضاءة الداخلية والخارجية واحدة، فإذا كان لديك حديقتك الخاصة تحتاج إلى تثبيت الإضاءة في المراحل المبكرة مثل المنزل، ولكن تختلف الطرق المحيطة بذلك مثل الحاجة إلى أسلاك التغذية".

وثبتّت ستوري على تعريشة الزهور مجموعة من الكشافات المعدنية الصغيرة، وأضافت شرائط إضاءة  LED خارجية على الدرابزين ما أضفى تأثيرا كبيرا مع تثبيت إضاءة مماثلة أسفل الطاولة بحيث ترسل بعضا" من الضوء على الأرض، وتابعت ستوري "في الليل في هذا البلد ترغب في احترام الظلام ورؤية النجوم، وفي لندن حيث تعاني من  درجة الحرارة العالية  بإمكانك استخدام مساحتك الخارجية بشكل أكبر، فإنك تحتاج أن تجعل الحديقة تبدو وكأنها غرفة أخرى".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحويل الحديقة إلى ساحة من الأضواء في الليل والنهار مع شرفة مثالية تحويل الحديقة إلى ساحة من الأضواء في الليل والنهار مع شرفة مثالية



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday