صيحة الجدار العشبي الطبيعي تبرُز بقوة في الديكور المنزلي خلال موسم 2016
آخر تحديث GMT 16:45:04
 فلسطين اليوم -

تحقق الأناقة والإطلالة المرموقة على الجدران والفضاءات المختلفة

صيحة الجدار العشبي الطبيعي تبرُز بقوة في الديكور المنزلي خلال موسم 2016

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صيحة الجدار العشبي الطبيعي تبرُز بقوة في الديكور المنزلي خلال موسم 2016

صيحة الحائط العشبي المميز
مراكش - ثورية ايشرم

لم تعد جمالية الجدران تقتصر فقط على اعتماد مختلف أنماط وصيحات الدهانات أو ورق الحائط أو الحجر، بل أصبح ذلك متجاوزًا الآن بعد ظهور صيحة الحائط العشبي المميز الذي يرسم تلك اللوحة البيئية داخل فضاءات المنزل بكل أناقة ورقي يخطف الأنظار، والتي أقبل عليها كل عشاق ومحبي الطبيعة فهي خامة تُضفي تغييرًا وأناقة مميزة على الجدران، إذ تحولها إلى قطعة من الغابة، وجمالية طبيعتها الساحرة والخضراء.

وقد برزت هذه الصيحة من الجدار العشبي الطبيعي في الموسم الجاري لتحقق الأناقة والإطلالة المرموقة لفضاءات المنزل، والتي يمكن اعتمادها ليس فقط في فضاء واحد، وإنما في جميع فضاءات المنزل، سواء غرفة الجلوس أو غرف النوم أو المطبخ أو الحمام، إلا أنه يشترط في اعتمادها أن يتم تطبيقها في مكان بعيد عن أشعة الشمس حتى لا تصبح جافة لذلك برُزت بقوة في ديكورات فصل الشتاء الذي يشهد انخفاضًا في درجة الحرارة، لتطبيقها والاستمتاع بجمال الطبيعة في المنزل وفي مختلف فضاءاته، وهو من الصيحات الرائعة والمميزة بألوانها ورائحتها الزكية التي تطلقها في المكان، والتي حققت نسبة مهمة من الإقبال من طرف الأفراد الراغبين في تجديد وتغيير ديكورات منازلهم.

صيحة الجدار العشبي الطبيعي تبرُز بقوة في الديكور المنزلي خلال موسم 2016

وقد تميزت هذه اللمسة الراقية من الجدار العشبي بكونها مأخوذة من الطبيعة، وتعبر عن الطبيعة ويمكن اعتمادها في مختلف الجدران شريطة تنسيقها مع الديكور إذ يمكن اعتمادها في غرفة الجلوس مثلًا، واستخدام لمسة من الطبيعة الخضراء في ألوان الغرف كاستخدام لمسة من الأثاث الأخضر أو الاكتفاء فقط بمجموعة من الإكسسوارات كأغطية الكنبات أو الوسائد الصغيرة أو استخدام سجاد باللون الأخضر القريب من لون الجدار، وذلك للحفاظ على التنسيق في الديكور، كما يمكن اعتماد الجدار العشبي في غرفة النوم كفاصل بين السرير والجلسة الخاصة بغرفة النوم، واعتماد لمسة من اللون الأخضر مثلًا، كالستارة الخاصة بالنافذة، أو غطاء السرير أو فقط زهريات وديكورات خفيفة في الغرفة.

كما أنّ المطبخ يصبح أنيقًا ومميزًا بلمسة الجدار العشبي التي يمكن اعتمادها في جدار بعيد عن الفرن أو أي جهاز يصدر حرارة في المطبخ، واعتماد لمسة من المناديل مثلًا ذات اللون الأخضر، ومجموعة من الأواني، أو الاكتفاء فقط بلمسة من الديكورات أو الإكسسوارات الزجاجية التي تكون بخامة الأخضر، للحفاظ على جمالية المكان ورقته، هذا ويمكن استخدامه أيضًا في الحمام، مع اعتماد مجموعة من المناشف وإكسسوارات من السيراميك باللون الأخضر لتُضفي رقة وتناسقًا ملحوظًا على الحمام، شريطة عدم الإكثار من اللون الأخضر في المنزل، وذلك لعدم فقدان جمالية الديكورات والألوان والأنماط المعتمدة في المنزل والحفاظ على جماليته.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صيحة الجدار العشبي الطبيعي تبرُز بقوة في الديكور المنزلي خلال موسم 2016 صيحة الجدار العشبي الطبيعي تبرُز بقوة في الديكور المنزلي خلال موسم 2016



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

اللون الأبيض يتربع على عرش الموضة لملائمته للأجواء الحارة

نيويورك - فلسطين اليوم
في الصيف يتربع اللون الأبيض على عرش الموضة، فهو الأكثر ملائمة للأجواء الحارة حيث يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش، وحسب موقع " glaminati" فإن اللون الأبيض يمكن أن يرتدى فى جميع الأوقات والمناسبات الصيفية.    البنطلون الأبيض مع تى شيرت أو بلوزة من نفس اللون من الاختيارات الأنيقة للفتاة المميزة لأوقات النهار.   موديلات الفساتين بسيطة التصميم والملائمة لأجواء المصيف والبحر من اللون الأبيض يمكن معها ارتداء مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم.    لا تترددى أن يكون اللون الأبيض رفيقك فى جميع المناسبات السعيدة خاصة لو كانت نهارية.    الجاكيت الطويل والفستان القصير من اللون الأبيض أحد الأنماط الشبابية الأنيقة والتى تلائم أوقات المصايف.    مع اللون الأبيض كونى أكثر انطلاقًا بتصميم مميز من البنطلون والتوب الرقيق الذي ...المزيد

GMT 15:53 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday