عارضات أزياء يلجأن إلى مهنة التصميم الداخلي للمنازل
آخر تحديث GMT 12:09:24
 فلسطين اليوم -

بهدف تعزيز القدرة على بيع العقارات الفاخرة

عارضات أزياء يلجأن إلى مهنة التصميم الداخلي للمنازل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عارضات أزياء يلجأن إلى مهنة التصميم الداخلي للمنازل

منازل صنيعة عارضات الأزياء
لندن - سليم كرم

كشفت صحيفة "التليغراف" البريطانية أن دخول عارضات الأزياء العالميات، وخصوصًا البريطانيات في مجال التصميم الداخلي للمنازل، مثل سيدة الأعمال وعارضتي الأزياء إيل ماكفيرسون، وكيت موس، ربما يعزَز القدرة على البيع المحتمل للعقارات الفاخرة.  لافتة إلى بدء بعض المشاهير دخول هذا المجال، ومن بينهم إيلي، التي صممت منزلها الموسمي، وتأجيره مقابل 700 جنيه استرليني في الأسبوع.
 
وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن كيت موس تحوَلت للتصميم الداخلي على تطوير العقارات الراقية بنفسها، بعدما قضت نحو ستة أشهر في تصميم "بران هاووس"، المكون من خمس غرف مع حمام سباحة مخبأ بعيدًا في مساحة خاصة تحوطها الغابات.
 
وقالت كيت، "هي مكان ضخم وبه مساحة واسعة للمعيشة، ولم يستخدم فيه الكثير من الألوان والأشكال المطبوعة، فهو رحب جدا". ووفقا للصحيفة، فإن البيت يمكن يكون لأي شخص مقابل 2.5 مليون، أو يمكنك أن تبنى منزلا مثله على مساحة 20 قطعة أرض متاحة". كما تبيع مصممة الأزياء الأميركية دونا كارات، بيع عقار "سانكتروي" بـ 4 غرف نوم لهم واجهة على البحر، وهو متاح للبيع في السوق بـ 26 مليون إسترليني.
 
وتساءلت الصحيفة عما كانت هذه الخصائص التي صممها كبار مصممي الأزياء يمكنها إقناع المشترين بدفع هذه المبالغ الطائلة، ورأت أنه بالتأكيد هناك كثير من المطورين في جميع أنحاء العالم يبدو أنهم يعتقدون ذلك.
عارضات أزياء يلجأن إلى مهنة التصميم الداخلي للمنازل 
وذكرت "نجد برج "آكون" المكون من 50 طابقًا في مقاطعة باترسي، حيث تدعو المشترين للاستمتاع بـ "أسلوب فيرساتشي" مع فريق دوناتيلا وفيرساتشي، الذي صمم نحو 360 شقة، بالإضافة لمناطق عامة بما في ذلك المناطق السكانية، وصالة الألعاب الرياضية والأروقة. وتتراوح أسعار الأستديوهات فيها بداية من 711 ألف جنيه استرليني وحتى 1,7 مليون لثلاث غرف.
 
ويتردد مطورو المشروع (داماك) في توضيح مدى كيفية تلبية "فيرساتشي" للخصائص المطلوبة في العقار، لأنها مهتمة بالتركيز على استراتيجية العلامة التجارية أكثر من البراقة في الأداء. وقال رئيس مجلس إدارة شركة "داماك" حسين سجواني، المؤسس لتصميم العقارات ويقود التعاون مع "فيرساتشي" في الشرق الأوسط، فضلا عن "فيندي" و"لويس فويتون": "استراتيجيتنا الرئيسية هي جعل العلامة التجارية أكثر حيوية". وتوقع سجواني أن مشروع " باترسي" سيجذب "الكثير من دول الشرق الأوسط والمشترين الآسيويين" الذين يفضلون هذه النوعية من الرفاهية الموجودة في لندن.
 
ويعد "آكون" أول مشروع لـ "فيرساتشي" في لندن المصمم من القيراط واللؤلؤ. وذلك في الوقت الذي تتباهى دبي بالخصائص التي يضعها مصمم المنازل الداخلية، بما في ذلك 42 ألف قدم من بيت "كاندي اند كاندي" المصمم في تلال الإمارات بـ 18 قيراط من الذهب واللؤلؤ، والذي صممه أثاثه خصيصا لويس فويتون، وتم طرحه للبيع بـ26.1 مليون.
 
وأشار كبير مديري دار كريستيز الدولي للعقار جيلز هانا، إلى أن هذا التعاون أيضا يجلب الشعور التفرد والفخامة، وأنه من المرجح أن يضيف ما يصل إلى 20% إلى سعر العقار. مضيفًا "وجود هذه المباني في وسط لندن يعني إضافة 100 جنيه استرليني إضافية لكل قدم مربع على ثمن التطورات الحصرية مثل بلغاري ريزيدنس"، كما يقول، في اشارة الى تطوير "نايتسبريدج" الذي يبع أسقفها بنحو 100 مليون جنيه استرليني.
عارضات أزياء يلجأن إلى مهنة التصميم الداخلي للمنازل 
ويشكك أخرون حول الشكل الجمالي أو قيمة الاستثمار الناتجة عن التباهي بهذه الأسماء اللامعة في الأزياء في تصميم الممتلكات الخاصة.  وبيَنت مؤسسة شركة "باينج سلوشون" راشيل ثومبسون، أنه "عندما تذهب الى منزل مصمم من فريندي، فأنت تجد حرف "ف" في كل مكان، جنبا إلى جنب مع ورنيش والذهب" وبالمثل رالف لورين وهيرميس، الذين وضعوا الزخارف على كل رمية، وسادة وغطاء. فهذا النوع من التصميم له مشتريه الخاص"
 
وأضافت "أن هذا النوع من الموضة ليس إسقاطًا من قيمة مضافة، فالأثاث شيء شخصي جدا، فإذا كانت اللباس حق الملكية، فيمكنك إضافة قيمة والرغبة، ولكن نخطئ عندما نظن أن الناس يمكنهم تجاهل البراقة".
عارضات أزياء يلجأن إلى مهنة التصميم الداخلي للمنازل

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عارضات أزياء يلجأن إلى مهنة التصميم الداخلي للمنازل عارضات أزياء يلجأن إلى مهنة التصميم الداخلي للمنازل



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 07:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يفرج عن 7 أسرى من الضفة الغربية

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:31 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيات تطبِّق تكنولوجيا جديدة وتعود للمنافسة

GMT 08:16 2016 السبت ,30 إبريل / نيسان

"ناسا" تعرض صور "مكعب أحمر" لامع في الفضاء

GMT 09:55 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نانسي عجرم تحي حفلة افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة

GMT 19:47 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفى نمرة العام يستقبل 107 حجاج من جنسيات مختلفة

GMT 00:18 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

علي النادي يؤكد عدم تهاون شرطة المرور مع سيارات "الغاز"

GMT 07:01 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابا من بلدة سلوان

GMT 07:55 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

حلا كيك الماربل بالكريمة وتغليفة الشوكولاتة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday