عالم يحوِّل منزله إلى قطعة غابات استوائيّة
آخر تحديث GMT 03:52:53
 فلسطين اليوم -

تُزيّن النباتات الجدران الخارجيّة والداخليّة

عالم يحوِّل منزله إلى قطعة غابات استوائيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عالم يحوِّل منزله إلى قطعة غابات استوائيّة

عالم النبات الفرنسي باتريك بلان
باريس - مارينا منصف

صمّم عالم النبات الفرنسي المتخصّص في نباتات الغابات الاستوائية، باتريك بلان، العديد من تلك الحدائق حول العالم، بداية من الجدران الخارجية وصولًا إلى الداخلية، وهي مشيدة على إطارات معدنية تُعلق على الجدران مغطاة بألواح بلاستيكية واللباد الواقي، كما أنَّ نظام الري يعمل على تخفيف اللباد والذي بدوره يروي النباتات.

وقد دفع بلان هذا لخلق المنزل الذي يحلم به في باريس مع المهندس المعماري جيل ابيرسولت؛ حيث يقف المنزل خلف واجهة موحشة، ولكن حين يفتح الباب يظهر شيئًا آخرًا، فناء مع ثلاثة جدران مغطاة بالنباتات، ومن هناك إلى مطبخ مفتوح وغرفة الطعام، بالإضافة إلى غرفة الدراسة الخاصة به، والتي تجلس على رأس ضخم من خزّان الأسماك، ويبلغ حجمه تحو 20 ألف لتر بقياس 7 متر× 6 متر، وجد به سقف زجاجي، وبالتالي يتمكَّن بلان من مشاهدة الأسماك والسلاحف وانعكاسات الطيور الاستوائية التي تُحلَّق فوق، ويتمكَّن من الحفاظ على درجة الحرارة الدافئة طوال العام، والتي بمثابة التدفئة تحت البلاط في فصل الشتاء.

وتغطى الجدران المحيطة بالطحالب والسراخس وأوراق من جميع الأشكال والأحجام المختلفة، ويذكرنا ذلك وكأننا في غابة حقيقية، كما أنَّ أحد الجدران المخصّصة لكتب بلان مُخزَّنة في صناديق خشب رقائقي متراكمة لخلق الرفوف، وفي الطابق العلوي يوجد حمّام مع دُش في الهواء الطلق مواجه للفناء.

ويُصرِ بلان على أنه غير مهتم بالهندسة المعمارية أو التصميم الداخلي، بدلًا من ذلك يهتم بالنباتات والأسماك والمياه، فقد صمّم المنزل من النباتات لخبرته في هذا المجال، واستخدم النظم المبتكرة، ولكن أهم من ذلك كله هو حبه لما يُحِب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم يحوِّل منزله إلى قطعة غابات استوائيّة عالم يحوِّل منزله إلى قطعة غابات استوائيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم يحوِّل منزله إلى قطعة غابات استوائيّة عالم يحوِّل منزله إلى قطعة غابات استوائيّة



ارتدت تنورة باللون الزيتوني ومجموعة من المجوهرات الفضية

بيلا حديد في إطلالة مثيرة أثناء احتفالها بعيد ميلاد حبيبها

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العارضة بيلا حديد على أن يكون عيد ميلاد حبيبها المغني ذا ويكند الـ29 لا ينسي ، واحتفل المغني بعيد ميلاده يوم السبت ، لكن الحبيبان احتفلا في منتصف الليل ، وهما يرتدان ملابس تمويه تشبه ملابس الجنود مع مجموعة من اللقطات عبر "إنستغرام" ، و كتبت بيلا البالغة من العمر 22 عامًا أسفل الصور" باقي دقيقة واحدة على أفضل يوم في حياتي" افرا ايضا :بيلا حديد بإطلالة مُبهرة خلال حملة دار "فيرساتشي" و ظهرت بيلا وهي تجلس على الأرض بطريقة مُثيرة ، وتضع يدها على ساق حبيبها ، الذي ظهر مبتسمًا وهو يرتدي سروالًا مع قميص وجاكيت من ملابس التمويه "الكامو"، بينما بدت العارضة مثيرة للغاية في طماق من برادا  ، وتنورة باللون الزيتوني مع مجموعة من المجوهرات الفضية . وحرصت بيلا على جذب الانتباه في مجموعة من الصور المرحة بجانب ذا ويكند ، حيث ظهرت في

GMT 06:53 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

أفضل مطاعم الإفطار في ماربيا الإسبانية
 فلسطين اليوم - أفضل مطاعم الإفطار في ماربيا الإسبانية

GMT 07:12 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
 فلسطين اليوم - مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"

GMT 22:44 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

وليامز يُقرر اختيار الرهان الصعب في سباق "فورمولا 1"

GMT 02:52 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

سماعة بلوتوث WT2 تبدأ ثورة في مجال الترجمة

GMT 20:13 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

علماء جامعة موسكو يتنبأون بحلول مرحلة من البرد في أوروبا

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - عالم يحوِّل منزله إلى قطعة غابات استوائيّة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday