موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية
آخر تحديث GMT 14:03:41
 فلسطين اليوم -

يحظى بمتابعة 100 ألف شخص عبر موقع التواصل "إنستغرام"

موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني "غراوند أوف ألكساندريا" بأفكار عشوائية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني "غراوند أوف ألكساندريا" بأفكار عشوائية

إحدى محامص القهوة
سيدني - لينا عاصي

أعادت تيريز موسا تصميم أحد أكثر الأماكن شهرة في سيدني، وهو مطعم غراوند أوف ألكساندريا، إلى أرض من العجائب البصرية، باستلهام بعض الأحداث العشوائية في حياتها مثل فكرة الغابة الملونة والبيوت الزجاجية.

وموسا، التي تعمل مصمِّمة في شركة المطورون المبدعون، كانت ترغب في أن تصبح مصمِّمة ديكور منذ أن كانت في الـ12 عامًا من عمرها، وتبلغ الآن 27 عامًا، اختارت المطعم المشهور في منطقة صناعية سابقة تحولت إلى مكان للتنوع البيولوجي في المدينة لزراعة الفواكه والخضروات الطازجة، وتنشر بها محامص القهوة، ولديه أكثر من 8000 معجب عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، ويتابعه أكثر من 100 ألف شخص عبر "إنستغرام".

موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية

ويقسَّم المطعم إلى 4 قاعات تستخدم لإقامة الفعاليات الشعبية على مدار العام، وفاز بالمركز الثامن كأفضل مطعم في أستراليا في قائمة تضم 100 مطعم نهاية العام 2016، وتوضح تيريز أنها راعيت التصميم والأسلوب في المقهي والحديقة والتريوم، واعتنت بكل الاتجاهات الإبداعية والأثاث والإضاءة والدعائم وأدوات المادة، كما تعتبر مهنتها فرصة للتعبير عن نفسها من خلال قنوات مختلفة.

وتابعت موسا: أعتقد أن فرصة العمل في غراند كانت رائعة؛ لأنني لا أحب العمل في الأماكن الصغيرة، وأستطيع أن أصف النتيجة بالصاخبة، فأنا مازلت طفلة في داخلي لذلك أحب أن استوحي من البرية قليلاً في عملي، لا أقول إن التصميم الجديد يعكس الاتجاهات الحالية، ولكن أحب أن أخلق لحظة رائعة، وعندما ينظر الناس إلى عملي أرى كم تحمسوا له وهذا كل ما يستحق العناء بنظري.

موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية

وتفضل تيريز البيوت الزجاجية في الحديقة والتي تغطي كروم العنب، وأضافت إلى المكان رفوف زهور مصنوعة من النحاس خلقت منها لوحات أثرية ومساحات خضراء وعرضت مجموعة مختارة من سروج الخيل القديمة والسياط وغيرها، وأعادت أيضًا تصميم غرفة النبيذ المخبأة خلف سقيفة، وتسميها بغرفة الحلم التي يفوح منها رائحة السيجار الكوبي والجلود الغنية، فطلتها باللون الأخضر المخملي.

موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية

موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية

وأشارت إلى أنها تستلهم تصاميمها من بعض الأحداث العشوائية في حياتها وجاءت فكرتها عن الغابة الملونة في تصميم المطعم من احتفال بيوم الأم في الغابة قضته مع عائلتها، واسترسلت: أغرق في حالة الحلم أثناء عملي، كما فعل مثلي الأعلى وايت ديزني في مهنته، فأهم شيء وأول شيء هو الحلم لتصل جميع الأفكار التي لا يمكن أن تكون صغيرة وغير واقعية وتصبح كذلك، لقد أجريت دورة العام الماضي مع واحد من كبار المفكرين المبدعين في العالم، وتعلمت كيف أستخدم وأوسع معرفتي الحالية لأكون أكثر إبداعًا، وتأخذ منها المناسبات مثل الاحتفال بعيد الحب أشهرًا من التفكير وأسابيع من التصميم.

وتضفي تيريز المزيد من التغيرات على كل أقسام المطعم كل 3 أشهر لتصبح أكثر إثارة للزبائن، ويحتوي المطعم على 50 باقة من الأزهار، وعلى مدى الأعوام الثلاثة والنصف الماضية أنفقت 500 ألف دولار على الدعائم والأثاث والأزهار، والمواد المصنوعة لاسيما للمقهي والحديقة والسقيفة والتريوم ومنطقة لعب الأطفال والبار.

وتتعامل أيضًا مع تجار الأنتيكا الذين يجلبون لها العناصر الغريبة والنادرة، وستذهب إلى أميركا هذا الأسبوع لشراء المزيد من التحف، ولديها الكثير من التوقعات للمستقبل بشأن مهنتها، فلديها الكثير من المشاريع الجديدة التي ستتمكن من خلالها بتقديم أشياء لم يشهدها العالم، وفي النهاية فهي تحب أسلوب فيمل وبي أندرسون وتصاميم ديور وشانيل.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

الملكة ليتيزيا أنيقة خلال حفل السلك الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 07:06 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفضل فنادق شاطئية يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
 فلسطين اليوم - أفضل فنادق شاطئية يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 11:58 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 فلسطين اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 06:12 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 فلسطين اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:29 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 فلسطين اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 02:01 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سمر غرايبة تطالب بوقف اعتبار مواقع التواصل "مصادر إخبارية"

GMT 03:39 2017 الأربعاء ,08 آذار/ مارس

"هوندا" تكشف عن سيارتها الفاخرة "سيفيك تايب آر"

GMT 05:30 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

ستيف ماكغفرن تتعرّض لموقف مُحرج على الهواء

GMT 13:29 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

عشبة القبرية تقوي الدم وتعالج الآلام
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - موسا تعيد تصميم أشهر المطاعم في سيدني غراوند أوف ألكساندريا بأفكار عشوائية
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday