مصمم الحدائق إيان دروموند يؤكد أن النباتات تضفى الصحة على المنازل
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

توفر الراحة والشعور بالمرح خاصةً في الربيع

مصمم الحدائق إيان دروموند يؤكد أن النباتات تضفى الصحة على المنازل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مصمم الحدائق إيان دروموند يؤكد أن النباتات تضفى الصحة على المنازل

الحدائق المنزلية
لندن ـ ماريا طبراني

لاتزال الرغبة فى زراعة النباتات والاعتناء بها لدى الكثيرون رغبة منقوصة ، وفي هذا الوقت من العام، نحن ممتنون أكثر من أي وقت مضى لوجود النباتات المنزلية، لأنها توفر الراحة لنا وتتمتع بالخصوبة ، ودائمة الخضرة خلال أقصر الأيام، ورؤيتنا لها تشعرنا بالمرح حتى نتمكن من العودة إلى الحديقة في فصل الربيع.

وتتمتع النباتات المنزلية بالأحياء والقدرة على العيش لأكبر فترة ممكنة ، وتتميز النباتات المنزليه بأن يمكن نقلها بسهوبة حتى من أوعيتها إلى أوعية أخرى ، وهذا جزء من المميزات نظرًا لارتفاع أسعار الشقق والاضطرار إلى الانتقال من شقه إلى أخرى مستأجرة ، وإمكانيه استخدام النباتات لجعل الأماكن الغير مألوفة وكأنها كالمنزل ، وبسبب هذه الموضة الجديدة، والأصناف غير عادية أصبحت متاحة على نطاق أوسع، سواء في مراكز الحدائق أو عبر الإنترنت عن طريق مواقع مثل crocus.co.uk، palmcentre. co.uk و patch.garden "لندن فقط".

وقال إيان دروموند هو مصمم الحدائق الداخلية والفائز بالميدالية الذهبية  فى عرض رس تشيلسي للزهور ، وأضاف لمسة خضراء فاتنة لأسبوع الموضة في لندن، وأحداث البافتا وحفلات التون جون.

وأضاف إيان "يعيش كثير من الناس الآن في مدن لا يوجد بها حيز خارجي فنحن نطوق إلى وجود بعض الخضرة حولنا ، فالنباتات المنزلية هى الحل الأمثل " ، كما يعتقد استخدام النباتات بشكل أكثر إبداعا كجزء لا يتجزأ من التصميمات الداخلية لدينا، ربما بسبب تأثير مواقع وسائل الاعلام الاجتماعية مثل "إنستغرام".

وكثير منا يشعرون بإغراء حول المساحة الكبيرة ، رغم أن تلك للنباتات المنزلية لم تكن لها رواج  كبير ، وتابع كارو لانغتون، المشارك في تأليف كتاب بيت النباتات والمالك المشارك ل روكو ، وهي شركة لأعمال تركيب النباتات في الأماكن المغلقة، "كم منا يمكنة تحمل تكلفة الفن ؟ ولكن الكثير منا يمكن أن تحمل نبات منزلي ، الذي يحول بدوره مساحه المنزل  بصورة سرعة".

ولا تمتلك النباتات الكبيرة قدر جمالي عالي ، كما أننا أصبحنا أكثر وعيًا من ناحية القضايا البيئية ، بدأنا بالاعتراف بدور النباتات المنزلية والتى  يمكن أن تلعب دورًا مهمًا  في تنقيه الهواء الى هواء النظيف.

يقول الجنوبيون "أثبتت دراسات ناسا في الثمانينات أن اوراق واجذورالنباتات  ساعدت على إزالة الأبخرة السامة في الفضاء ، وهناك فوائد أخرى لها ، إذ تظهر أحد الدراسات إنها  تقليل القلق، وتساعد على التركيز وتعزيز النوم بشكل أفضل". وكتبت صحيفة "ذي بلانتسمان" في رسس لعام 2016 "نظرًا لأن وضع النباتات الداخلية في الغرف يعد من أبسط التغييرات التي يمكن إجراؤها لتعزيز البيئة، فإنها تبرز كدعم عملي وبأسعار معقولة ".

ويبدو أننا ندلل النباتات أحيانًا التي نمتلكها حتى إن كنا لانحبها ، قد تكون هذة هي سمة بريطانية خاصة ، ويقول دروموند ، "لقد عملت الكثير من العمل مع المزارعين الهولنديين ،  فالسوق البريطانية مختلفة جدًا ، الناس حقًا تدلل النباتات الخاصة بهم ويكرهون فكرة التخلص منها ، في هولندا، فإنهم يعاملونهم مثل الزهور المقطوفة ، إذا لم يكن تبحث عن  أفضل بعد الآن أنها سوف تتخلص منه. لدينا نهج مختلف ، نحن نحب لإحياء لهم والتعليق عليها.

وتمتلك جين باور الكاتبه المصوره قصه مع حبها للنباتات فتقول " في السبعينات، حصلت أمي على نباتات الصبار من صديقتها في ولاية مينيسوتا ، عندما كنت في التاسعة عشر من عمره، عدت إلى أيرلندا من أميركا ، وجاءت أمي لزيارتي ، كان معها قطعتين  من نبات الصبا رفى ملفوفه رقائق القصدير ، لذلك أنا زرعت الاثنين الصغار ، قبل 40 عام الآن، ها هم فقد انجبت النباتات المئات، وربما الآلاف، وأنااسكن دبلن الان مع نباتاتى . عندما أرى النباتات  في منازل أصدقائي، أشعر بالراحة ".

لذلك عندما نأتي النباتات إلى بيوتنا لملئ الحاجة ، لتجميل الرفوف، لإضفاء المزيد من المرح والحيوية ، من يدري أين ستنتهي الامر ؟ لكن الأمر المؤكد، إنها تمنحنا فوائد فورية من حيث الصحة والبهجة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصمم الحدائق إيان دروموند يؤكد أن النباتات تضفى الصحة على المنازل مصمم الحدائق إيان دروموند يؤكد أن النباتات تضفى الصحة على المنازل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday