دار لويفي تقتحم عالم الديكور بمفارش صوف محبوكة بألوان غريبة
آخر تحديث GMT 05:31:56
 فلسطين اليوم -

​​فتحت آفاقًا تشمل الأدوات المنزلية خلال أسبوع تصميم ميلانو

دار "لويفي" تقتحم عالم الديكور بمفارش صوف محبوكة بألوان غريبة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دار "لويفي" تقتحم عالم الديكور بمفارش صوف محبوكة بألوان غريبة

الأدوات المنزلية
برشلونة - لينا عاصي

طرح المدير الإبداعي لدار "لويفي" في مدينة برشلونة الإسبانية، جوناثان أندرسون، لنفسه مجموعة من الأسئلة عندما تولى زمام الأمور في الدار الإسبانية قبل 3 أعوام، أبرزها "كيف يمكن إضفاء الشخصية للماركة؟" و"كيف يمكن التعبير عن الموضة بطريقة مختلفة؟"، بعد ذلك وجد أن الإجابة جعلت "لويفي" تقتحم مملكة الديكور من أوسع أبوابها.

دار لويفي تقتحم عالم الديكور بمفارش صوف محبوكة بألوان غريبة

وأوضح أندرسون، أنّ "فكرة المنزل أصبحت مهمة أكثر من أي وقت مضى"، مشيرًا إلى أنها أيضًا فكرة جوهرية لإظهار الذوق الإبداعي والحرفية والدراية للدار الإسبانية، "لويفي" تسير على خطى ماركات الأزياء الأخرى، بأن فتحت آفاقها لتشمل الأدوات المنزلية، حيث عرضت مجموعة أدوات منزلية للمرة الأولى خلال فعاليات أسبوع تصميم ميلانو، وهو حدث سنوي على غرار "غلاستونبري"".

وشملت المجموعة مقاعد نموذجية مستوحاة من الطراز الأميركي البسيط، ومفارش صوف محبوكة بقماش بألوان غريبة، وسجاد على شكل نجمة سبانغلد، وقطع بلوط مصنوعة يدويًا من قبل صناع الأثاث في يوركشاير، كما تعتمد المجموعة على عدد لا يحصى من التأثيرات والتقنيات، وتتميز طبيعتها الانتقائية بالتعبير الشخصي للعقل المهووس وراء تصميمها، ألا وهو عقل أندرسون.

دار لويفي تقتحم عالم الديكور بمفارش صوف محبوكة بألوان غريبة

وولد أندرسون في أيرلندا الشمالية سنة 1984 وتخصص في كلية لندن للأزياء، ولاقى نجاحًا كبيرًا، ويصفه خبراء الموضة حول العالم بالـ "نيزكي"، ويوفق هذا المصمم الشاب بين الإشراف الإبداعي على "لويفي" بمجموعاتها النسائية والرجالية وبين علامته الخاصة J.W. Anderson. وهو عاشق لعالم الموضة، ويهوي  جمع القطع الفنية ويحرص على صون الحرفية.

وأوضح أندرسون أنّه "أثق بقدرتي على اتخاذ القرارات وعلى الرفض والقبول. أنا صريح وواضح، لطالما كنت كذلك، ليس لدي خيار آخر مع كل هذه المسؤوليات، أريد إنجاز المهام، أحكم على نفسي دائما، لكن لا تربكني إلا اللحظة التي لا أٌقدم فيها شيئا، الموضة تساعدني على تجاوز الملل، لكن طبعا أعمل مع فريق خبير وشغوف، لست مهتما بالقطع الفردية، بل بجمعها المنهجي، لطالما استهوتني الأشياء وتركيبها، وكأنني مخرج يخرج أشياء، أول ما جمعته كان حيوانات خزفية صغيرة، جمعت المئات منها، ولا تزال موجودة اليوم في منزل والدتي في أيرلندا الشمالية".

وكشف أندرسون أنه "لطالما جمعت بين "لويفي" والفنون علاقة قوية منذ أن كان الحرفيون في مدريد يبتكرون قطعا جلدية أنيقة فاخرة في المشغل الصغير خلال منتصف القرن التاسع عشر، فيما نتجه نحو عالم رقمي، أردنا أكثر فأكثر أن نتصل بالأشياء المصنوعة يدويًا، "لويفي" دار تاريخية، ومن المهم أن نؤدي نشاطًا يدعم الحرف التي تموت أنواع كثيرة منها، أطلقت مؤسسة "لويفي" هذه الجائزة بهدف الاحتفال بالجديد والممتاز والجدير في عالم الحرف العصرية. الحرف جوهر "لويفي"، وأعتقد أنه من واجب الماركات دعمها ورعايتها قبل أن تبدأ بالاختفاء".

وأعرب أندرسون عن رغبته في أن يحوّل دار "لويفي" بنجاح إلى علامة تجارية ثقافية، لافتًا إلى أنّ إسبانيا هي مكان يزخر بالحضارة والثقافة والحرفيين البارعين، و"علينا أن ندخل كل هذه العناصر ضمن سياق العصر الذي نعيشه، وأن نركز على المعاني التي تبرز جذورنا العريقة وأسلوبنا الكلاسيكي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دار لويفي تقتحم عالم الديكور بمفارش صوف محبوكة بألوان غريبة دار لويفي تقتحم عالم الديكور بمفارش صوف محبوكة بألوان غريبة



 فلسطين اليوم -

بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018

GMT 07:24 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ترامب يشيد بانتصار معسكره بعد إقرار قانون

GMT 21:05 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

نوفاك ديوكوفيتش يستعد لبطولة أستراليا في ملبورن

GMT 08:25 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع شعبية حقائب "كيلي" رغم زيادة الأسعار بنسبة 350٪

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحمد الله يدعو اليونان إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية

GMT 18:36 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

النجمات اللائي قمن بدور شرطيات في الدراما المصرية

GMT 08:08 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الأمهات يستعملن أصوات طفولية لتعليم أطفالهن مبكرًا

GMT 15:43 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إنجاب طفل وسيم يجعل الرجل أكثر وسامة في أعين النساء
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday