بيع أغلى إسطبل خيول في العالم تحوّل إلى منزل فخم بسعر 3 ملايين جنيه إسترليني
آخر تحديث GMT 23:26:54
 فلسطين اليوم -

استأجره الكثيرون قبل التجديد مقابل 130 جنيهًا إسترلينيًا فقط في مدينة مايفير في لندن

بيع أغلى إسطبل خيول في العالم تحوّل إلى منزل فخم بسعر 3 ملايين جنيه إسترليني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بيع أغلى إسطبل خيول في العالم تحوّل إلى منزل فخم بسعر 3 ملايين جنيه إسترليني

إسطبل خيول تحوّل إلى منزل مترف
لندن _ سليم كرم

حصل إسطبل خيول يعود تاريخه إلى عام 1726 على عملية تطوير هائلة، بعد أن تحوّل إلى منزل مترف بسعر 3.25 مليون جنيه استرليني، وينتمي المكان إلى اسقف ساليسبري، وهو الآن منزل فاخر مساحته 1197 قدم مربع بغرفتي نوم في ماونت رو التاريخي في مايفير، ويتناقض السعر الجديد بشكل غير عادي مع الإسطبل القديم الذي كان يستأجر مقابل 130 جنيهًا إسترلينيًا فقط، في واحدة من المقاطعات الرئيسية "سوري، كينت أو هامبشاير".

بيع أغلى إسطبل خيول في العالم تحوّل إلى منزل فخم بسعر 3 ملايين جنيه إسترليني

ويعود أصل المكان إلى المكوّن من غرفة طعام، مطبخ، غرفتي نوم مزدوجة، كلاهما بحمام وشرفة حجمها 450 قدم مربع، إلى عام 1726، عندما بنى بنيامين هودلي، أسقف سالزبوري العام قصره الكبير كإقامة له في لندن في 43 شارع غروسفينور، وككاهن رائد في عصره، اختلط الأسقف بأعلى الأوساط السياسية والترفيهية بشكل رائع في مكتب منزله في مايفير.

وشيّد الأسقف الساحة وإسطبلات الخيل لتنقله الرسمي، وخلال فترة ولايته، عرف ماونت رو باسم ساحة المطران، ومن المرجح أن الرفقاء كانوا يحرسون نقل الأسقف، مع نوم الحوذيون في الطوابق العليا والعوارض الخشبية للمنزل، وتم قبل عام 1745 ترقية الأسقف إلى أسقف وينشستر وانتقل إلى بيت وينشستر في تشيلسي، وبعد 1745، أصبحت الساحة والإسطبلات مستقرة في ماونت رو لإيرل من نورثامبتون لتوفير أماكن لإيواء الخيول والعربات التي خدمت المتاجر والحانات في الشارع المجاور، الذي كان آنذاك الشارع المحلي لمايفير، وفي عام 1892، تم تحديث الفناء والإسطبلات في ماونت رو من قبل مقاول محلي هو جورج ترولوب، مع تشييد وحدة سكنية فوق الإسطبلات.

وتمت إعادة بناء الممتلكات في ماونت رو كمنزل الإسطبل، في عام 1929، مع العديد من المرائب على مستوى سطح الأرض، والمصمّمة على الطراز الكلاسيكي تيودور مع واجهات جذابة من الطوب الأحمر، والمشغولات الخشبية المنحوتة والديكور الداخلي المشرق ومتجدد الهواء من قبل المهندس المعماري فريدريك إتشيلز.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيع أغلى إسطبل خيول في العالم تحوّل إلى منزل فخم بسعر 3 ملايين جنيه إسترليني بيع أغلى إسطبل خيول في العالم تحوّل إلى منزل فخم بسعر 3 ملايين جنيه إسترليني



GMT 00:33 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

حفّزي حب طفلك للحيوانات والطبيعة عبر ديكورات غرفته

GMT 22:07 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

نصائح مهمة لترتيب منزلك بطرق بعضها لم يخطر على بالك

GMT 06:30 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"100 ديكور من حول العالم" أجواء مختلفة تتميز بالدقة والحداثة

GMT 06:08 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

11 سببًا يجعلك تختار اللون الأسود لدهان سقف منزلك
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 08:04 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 05:39 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

الإعلان عن سيارة "كليو 2016 سبورت" المليئة بالطاقة

GMT 05:31 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

مهيار خضور منشغل في هموم بلاده عن العمل الفني

GMT 20:24 2014 السبت ,12 إبريل / نيسان

أعياد ميلاد الأطفال أصبح لها شكل آخر!!

GMT 08:31 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

أحدث صيحات مكياج العيون لعروس 2019
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday