قصر قديم من القرون الوسطى يعرض للبيع مقابل 18 مليون جنيه إسترليني
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يأخذك إلى القرن الـ 13 ليعطيك نموذجًا لأقدم المنازل المأهولة في بريطانيا

قصر قديم من القرون الوسطى يعرض للبيع مقابل 1.8 مليون جنيه إسترليني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قصر قديم من القرون الوسطى يعرض للبيع مقابل 1.8 مليون جنيه إسترليني

قصرٌ قديم يعود تاريخ تشييده إلى العصور الوسطى
لندن كاتيا حداد

عُرض قصرٌ قديم يعود تاريخ تشييده إلى العصور الوسطى للبيع مقابل 1.8 مليون جنيه إسترليني. وهذا القصر الذي لم يقترب منه أحد منذ أن تم بناؤه قبل أكثر من 700 سنة، هو قصر" برامشوت مانور" المصنف في المستوى الثاني والذي يقع بالقرب من"ليبهوك" يُعد بمثابة كبسولة زمنية تأخذك إلى القرن الـ 13 ليعطيك نموذجًا لأقدم المنازل المأهولة في البلاد.

قصر قديم من القرون الوسطى يعرض للبيع مقابل 18 مليون جنيه إسترليني

 والمنزل الكبير مكون من 5 غرف نوم وممرات مفتوحة عمرها 750 عامًا، ونوافذ مصبوبة ودرج مصنوع من خشب البلوط (السنديان) الذي يعود للقرن الـ 16.

 ومن المثير للاهتمام أنه منذ ما يقرب من ألف عام كان يعيش فوق هذه الأرض الفارس نورمان إدوارد دي سالزبوري والذي كان يعمل مامورًا رفيعًا تحت قيادة الملك وليام الفاتح، وبعد ذلك بوقت قصير تم بناء جزء من هذا المبنى المعروض للبيع حاليًا من قبل عائلة "برامشوت" التي عاشت هناك هي وأحفادها على مدار 500 عام.

وعلى مدار الـ 5 قرون التالية بعد بناء القصر، وبعد أن انتقل القصر بين أيدي العائلات الأرستقراطية والثرية وجميعها رفضت العبث بعراقة المبنى، قرر جون واتكينز الذي اشترى والداه هذا القصر في السابق في عام 1980 بيعه والذي قيَّم الوكلاء العقاريين سعره بـ 1.85 مليون جنيه إسترليني. ويقول جون والذي يبلغ من العمر 45 عامًا "لقد كان مكانًا لا يصدق لينشأ ويكبر فيه، وسيكون من الصعب جدًا توديعه، فهو فريد من نوعه ولا يمكن أن يكون هناك العديد مثله باقيًا حتى الآن في البلاد.

قصر قديم من القرون الوسطى يعرض للبيع مقابل 18 مليون جنيه إسترليني

 وعلى الرغم من أنه قديم وكبير إلى حد ما إلا أن فيه من الدفء لايصدق . فالمنزل غارق في عبق التاريخ وهو ما يضيف إلى قيمته وهو ما لا يتطلب إعلانات لبيعه".

وأضاف جون أثناء حديثه "لطالما كان والداي قلقين بشأن تغيير أي شيء فيه لأنه مثالي، ولحسن الحظ ونظرًا لحالته كما هي مدرجة فإن أي شخص سينتقل إليه لا يستطيع أن يعبث بأي شيء"، في حين ان جزءًا من الطابق الأرضي يعود إلى القرن الـ13  إلا أن بقية المساحة المكونة من 3,672 قدما مربعا تم وضعها على مدى القرون الثلاثة التالية ، ويوجد في الخارج حظيرة مزدوجة وكراج وملحق مكون من 5 أفدنة من الحدائق الناضجة والتي تضم شرفة مبلطة وبستان.

قصر قديم من القرون الوسطى يعرض للبيع مقابل 18 مليون جنيه إسترليني

ويقول متحدث من بين الوكلاء العقاريين نايت فرانك والذي يبيع العقار: "يعرض برامشوت مانور للمشتري الجديد فرصة لاكتساب خاصية البقاء في هذا المكان الخالد،  وتطور المنزل عبر القرون يمكن أن يندرج كمنزل عائلي مع الاحتفاظ به كما نراه اليوم، وهو مليء بميزات رائعة، وقد تم الاحتفاظ بالمنزل من قبل العائلة وعملائنا وعلى الرغم من ذلك فإن المشتري القادم سيشتري المنزل بكمية ضخمة من الإمكانات". وأضاف "هذا يجعل المنزل مثاليًا لانتقال الأسرة التي تبحث عن الانتقال إلى البلاد كما أن المسافة ليست بعدة عن لندن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصر قديم من القرون الوسطى يعرض للبيع مقابل 18 مليون جنيه إسترليني قصر قديم من القرون الوسطى يعرض للبيع مقابل 18 مليون جنيه إسترليني



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday