مارتن والر يصلح المفاهيم المغلوطة عن ديكورات المنازل
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

فازت شركته بجائزة تشبه الأوسكار في مجال التصميم

مارتن والر يصلح المفاهيم المغلوطة عن ديكورات المنازل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مارتن والر يصلح المفاهيم المغلوطة عن ديكورات المنازل

ديكورات المنازل
لندن - سليم كرم

يواجه مارتن والر، مؤسس شركة التصميم البريطانية في لندن "أندرو مارتن"، الأفكار المغلوطة بشأن المنازل، حيث أن هناك من يؤمن بأن جميع المنازل تتشابه معا، لتبدو جميعها نسخة مكررة، بداية من الحمامات الرخامية المتطابقة، والمكتبة، إلى بطاقات العرض في خزائن الملابس وتعتبر شركة أندرو مارتن من الشركات الرائدة في مجال التصميم والتي تحقق أعلى مستويات الإبداع سنويا، وفي عامها التـ21، أصبحت بمثابة مرجعا لأي شخص لديه شغف بالتصميم الداخلي. وقد تم الإعلان عن فوزها بجوائز التصميم السنوية التي أعلن عنها المصمم الكاليفورني إيرين مارتن الأسبوع الماضي - وهي جوائز تشبه في مكانتها بجوائز الأوسكار في عالم التصميم الداخلي والتي وصفتها نيكي هسلام التي فازت في العام الماضي بأنها بمثابة جائزة "نوبل" او  "جائزة غونكورت".

التوحيد والمطابقة ببساطة ليس في قاموس مارتن والر.وقد وصفه في عالم الديكور بأنه مثل الشخصية الخيالية "إنديانا جونز" الذي يسافر باستمرار للوصول للكنوز المفقودة، حيث يقول انه مهووسا بحضارات جٌرفت بعيدا، في وقت سابق من هذا العام ذهب في رحلة للبحث عن المدن المفقودة من غواتيمالا. وقال إن هناك أقل بكثير ما يمكن أن نراه من تلك المدن التي تم ردمها لمدة أكثر من 50 عاما. وأنه مع هذه المدينة المفقودة، ستتمكن من معرفة أن هناك معبد في مكان ما في التل، لكنه لا يزال مخفي. وأشار إلى انه مقبل على رحلة إلى الغابات المطيرة في الكاميرون للعثور على فنون القبلية الأفريقية.

منزله هولاند بارك المليء بالزخارف الأسطورية، والأقنعة المصرية القديمة، وطلاء الأثاث الفرنسي وطلاء الحوائط الإنجليزي المائي، يقول عنه "إنه جوهر تصميم المشكال"، لكن ابنته الكبرى لن توافق على ذلك - "تنظر إلى بيتي وتقول: ما هذه الفوضى "! - ولكن بعد عقود من الاتجاهات الناشئة المزمنة، يعتقد والر أننا نعيش الآن في عصر تصاميم المشكال.

صمم والر منزله في عام 1978، لذلك قد نرى تمرير اتجاهات مختلفة. "في الثمانينات كنا جميعا مهووسين بأبواب هندية ومنحوتات راجاستاني. في التسعينات أحببت كل شيء من الثقافة الصينية. وقد رأيت رواجا كبيرا للفن القبلي الأفريقي، الذي تحول بعد ذلك إلى نظرة كلاسيكية صناعية "، كما يقول. "كانت تبدو مثيرة جدا لعصرها، ولكننا الآن في عصر متجدد يقبل بمختلف الأشياء"k، وتعد زخارف المشكال من الأساليب التي تأتي جزئيا بطرق أكثر سهولة لإتاحة السفر الآن إلى مواقع نائية وتصادم الثقافات.

ويقول والر: "إن الفكرة التقليدية للتنسيق الرائع تداس من خلال وصولنا إلى كنوز كل ركن من أركان العالم"، كما أنه يأتي من حقيقة أن المزيد من الناس يختارون أن يعيشوا وحدهم، كما يضيف. "لديهم الحرية في تحقيق ما يريدون. هناك شعور أقل من القاعدة المقبولة، وهذا هو السبب الذي يجعلنا نرى غرف أكثر باللون الوردي المشرق الآن ". إضافة إلى ذلك التطور في التصميمات الداخلية للبرامج التلفزيونية والمنتشرة بالمجلات والكتب. "كل شخص لديه رأيه وطريقته الخاصة لصياغة الأمور. هناك مساحة واسعة جدا من الذوق".

ويعتقد والر ان أفضل المصممين هو من يهتم بكل شيء - الفن والأفلام والتكنولوجيا والتاريخ - ولكن الأكثر يهتم بالناس وكيف يعيشون. مهما كانت شخصية قوية وظيفته ليست لفرضها على المشروع ولكن لتعكس رغبات العميل.، فما يمكنك القيام به، كمصمم جيد، هو ما يفعله إيرين مارتن، حيث يقول والر: "يمكنك أن تستكشف فكرة العميل وتطبقه في شيء خاص. تديرها بأفكارك وتضيف لها سحرها."

شهدت مهنة إيرين التي استمرت 20 عاما احتضانها لملكية وادي نابا، وللمشاهير بما في ذلك روبرت ريدفورد، ويقوم حاليا بتصميم فندق "فورسيزونز ريزيدنس" الجديد في المنطقة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مارتن والر يصلح المفاهيم المغلوطة عن ديكورات المنازل مارتن والر يصلح المفاهيم المغلوطة عن ديكورات المنازل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 12:36 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنان المصري هادي الجيار جراء كورونا

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 10:17 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

أكثر دعاء حرص الرسول على ترديده بشكل مستمر

GMT 04:15 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانون يكشفون لغز الوفاة الغامضة لـ"السندريلا" سعاد حسني

GMT 11:47 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

الإرهاب يهدد تتويج ليفربول بـ الدوري الإنجليزي

GMT 18:37 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

مغني الراب “طوطو” يفقد والدته

GMT 10:11 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

كشف النقاب عن سيارة "نيسان ليف" التي طال انتظارها

GMT 13:29 2014 الثلاثاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

الآباء ينفقون أكثر على الأدوات المدرسية

GMT 00:54 2017 السبت ,11 آذار/ مارس

كريستين ستيوارت تظهر في ثوبٍ فضي أنيق

GMT 01:14 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

سكوت جود يسلط الضوء على بومة ثلجية في ميشيغان

GMT 06:00 2017 السبت ,27 أيار / مايو

تصدير فائض القلق القطري

GMT 07:44 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن أنيقة وآثار ساحرة لعشاق السياحة في صربيا

GMT 15:47 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تفوز بجائزة أفضل ممثلة كوميدية في حفلة "AC Awards"

GMT 19:41 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل مكرونة بالكريمة وشرائح الدجاج

GMT 07:30 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض صور في إسطنبول يروي مأساة قصة بغداد ما بعد 2003
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday