أوليفيرو المثير للجدل في بينيتون من جديد مديرًا للفن
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تناولت أعماله قضايا العصر بما في ذلك العنصرية والدين وحقوق الإنسان

أوليفيرو المثير للجدل في "بينيتون" من جديد مديرًا للفن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أوليفيرو المثير للجدل في "بينيتون" من جديد مديرًا للفن

أحد أعمال المصور أوليفيرو توسكاني
واشنطن ـ رولا عيسى

حصل المصور أوليفيرو توسكاني هذا الأسبوع، على فرصةٍ ثانية للعودة إلى تولي منصب مدير الفن في العلامة التجارية "بينيتون" مرة أخرى. وتتكون حملته الأولى منذ إعادة الانضمام إليها من صورة لـ28 تلميذًا في مدرسة ابتدائية إيطالية، وجميعهم من مختلف الأعراق، وكلهم يرتدون ملابسً "بينيتون" ويقرأون قصة "بينوكيو" مع معلمهتهم. تعد صورة جميلة، ومثل الكثير من أعمال توسكاني، معناها جميل وتعبر عن الكثير.. ففي مجتمع متزايد الانقسام، هذا هو تعليقه على التعددية الثقافية والهجرة.

أوليفيرو المثير للجدل في بينيتون من جديد مديرًا للفن

 ويقول توسكاني: "كان هناك 28 تلميذا من 13 دولة مختلفة، وأربع قارات مختلفة. "لقد درسوا معا، وتعلموا معا، وسوف يشكلوا المجتمع في المستقبل". ويقول إن عمله السابق كان أيضًا حول التعامل مع القضايا، وليس تكتيكات الصدمة: "عندما تحدثنا عن الإيدز، لم يكن مثيرًا للجدل، كان واقع".

أوليفيرو المثير للجدل في بينيتون من جديد مديرًا للفن

وقد يكون توسكاني مصورًا شاملًا، شجاعاً، لا يخاف، استغلاليًا أو محب للإفراط في التبسيط، اعتمادًا على وجهة نظرك إليه، ولكن توسكاني هو بالتأكيد استفزازي محترف. فقد جعل توسكاني طوال فترة عمله في الشركة التي استمرت 18 عاما، إعلانات "بينيتون" مثيرة للجدل، ولم يبتعد قط عن التفاعلات البصرية التي تناولت قضايا اليوم بما في ذلك العنصرية والدين وحقوق الإنسان. وفي حين كانت لوحة إعلانات الأزياء مكانًا مثيرًا للجدل في تلك الصور، كان عهد توسكاني ناجحًا بشكل لا يصدق بالنسبة للشركة.

وقد أنتج الكثير من الأعمال مثل، صورًا لطفل حديث الولادة لا يزال متصلًا بالحبل السري، وراهبة وقس يقبلان بعضهما بعضاَ. وامرأة بيضاء وأخرى سوداء، وطفل آسيوي ملفوفين معا في بطانية. وصورة لرجل مصاب بالإيدز، ومحاطًا بأسرته وهو على فراش الموت. كانت من بين أعماله أيضًا ثلاثة قلوب مكتوب عليه كلمات "أبيض"، "أسود" و "أصفر". كل هذه الصور أعدها المصور أوليفيرو توسكاني كحملات إعلانية لبينيتون، حيث كان المدير الفني في الفترة 1982-2000.

ومع ذلك، دائما يكون هناك شيء ما. فقد تعرض توسكاني للانتقاد لاستخدامه صورة تيريز فار الملونة لديفيد كيربي على فراش الموت في إعلان لبينيتون في عام 1990، لكنَّه حافظ على وظيفته. غير أن الخطأ تم تخطيه، عندما وضع توسكاني صف من السجناء المحكوم عليهم بالموت في حملة.

ومع حالة اليقظة في عالم الموضة الحالية، كان من المنطقي أن تستطيع "بينيتون" إعادة توسكاني، وهو شخصية ريادية قبل أن يُدخل السياسة في هذه الصناعة. وقد فقدت العلامة التجارية طريقها إلى حد ما، مع الكثير من عمليات إعادة التجديد لمحاولة رفع العائدات المالية التي تشمل خسارة صافية قدرها 38.5 مليون دولار. وربما تفتقر صور توسكاني المباشرة نحو نقطة ما إلى الدقة ولكن، في العصر الحديث الحقيقي، وضعت بينيتون في محل النقاش. ومع ذلك، فإن عمله للعلامة التجارية حتى الآن كان بالتأكيد أكثر عذوبة من الصور التي أطلق عليها اسمه. وليس من المستغرب أنه يتداول ذلك بعناية؛ كنت أتساءل كيف يمكن للصور التي شكلت صدمة في 1990 سوف تتلاشي في عصر وسائل الأعلام الاجتماعية، عندما يكون الجميع من خلال الهواتف الذكية لديه القدرة على التعبير عن الغضب.

ولا يزال توسكاني سياسيا في عمله، ومع ذلك، لا يزال حريصا على الحديث عن قضايا اليوم، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على وجه الخصوص. يقول: "إن المساهمة الوحيدة التي قدمتها بريطانيا إلى أوروبا هي اللغة".

ولد توسكاني في عام 1942 في ميلانو، "عندما كانت [إيطاليا] فاشية وكان البريطانيين يقصفون البلاد. يقول: "كنت محظوظًا لأنهم لم يتمكنوا مني". وكان والده مصورًا، وقد وصف سابقا توسكاني الأب باسم "ويجي الإيطالية" وبدأ توسكاني التقاط الصور في سن المراهقة. يقول: "أنا أحكي قصة مع الصور متعلقة بلحظة من التاريخ الذي أكون أنا متواجدًا فيه. فأنا شاهد على زمني أو أيضا رغباتي في الأمور التي يمكن أن تتحسن". هؤلاء التلاميذ هم جزء من رغبته الأخيرة، وأمل مشرق للمستقبل -لبينيتون على الأقل.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوليفيرو المثير للجدل في بينيتون من جديد مديرًا للفن أوليفيرو المثير للجدل في بينيتون من جديد مديرًا للفن



GMT 10:04 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ديكورات غرف طعام عصرية ورائعة تعرف عليها

GMT 08:39 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

3 نصائح لتصميم غرف نوم المراهقين تعرف عليها

GMT 12:44 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

4 قطع أثاث يتمنى خبراء الديكور اختفائها قريبًا

GMT 11:44 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

اللون الفيروزي يُقدّم السحر والهدوء في ديكورات منزلك

GMT 11:16 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على خلطة الشرقي والـ"مودرن" في الديكور

GMT 13:15 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة نصائح ديكورات غرفة الملابس الضيقة في خطوات

GMT 08:58 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أسس اختيار سجاد المنزل بالشكل المناسب

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز 10 خامات رائعة لأرضيات المطابخ العصرية
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 20:17 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

السبت العرض الأول لأفلام شارلي شابلن في سينما الهناجر

GMT 00:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرجيو راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو

GMT 02:45 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

رائد عابد يبرز إنجازات "الفدائي" في بطولة "أمم آسيا"

GMT 08:44 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

زلزال يهز جميع أرجاء روما

GMT 17:13 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

وعود ومتغيرات تشعرك بالإرهاق

GMT 01:10 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق سيارة الدفع الرباعي"بريوس 2019" من تويوتا

GMT 21:48 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدينار الاردني مقابل الشيكل الإسرائيلي السبت

GMT 02:21 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

شريحة حديثة تكشف الخيانة الزوجية بتطبيق سهل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday