أسبوع دبي للتصميم يرفع للمرة الأولى النقاب عن رموز الطواطم عبر الزمن
آخر تحديث GMT 14:48:56
 فلسطين اليوم -

تتميّز بهياكل أنيقة مزدانة بالزجاج والمعادن تقدّم تركيبات فنية مبهرة

أسبوع دبي للتصميم يرفع للمرة الأولى النقاب عن رموز "الطواطم عبر الزمن"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسبوع دبي للتصميم يرفع للمرة الأولى النقاب عن رموز "الطواطم عبر الزمن"

أسبوع دبي للتصميم
القاهرة - فلسطين اليوم

أُنشئ استوديو كلوف Klove Studio عام 2005 على يد مصمّمَي الإضاءة براتيك جاين وغوتام سيث. اتخذت هذه الشركة الحائزة عدة جوائز، من العاصمة الهندية نيودلهي مقرًّا رئيسًا لها، وهي تضمّ 110 موظّفين. يتمثل هدفها الرئيس في التلاعب على الضوء واستكشاف شكله بأبعاد مختلفة. تغطّي خبرة الاستوديو طيفًا واسعًا في مجال تركيبات الإضاءة التزيينية.

وهذا العام، يحتفل الاستوديو بمشاركته للمرة الرابعة على التوالي في أسبوع دبي للتصميم حيث سيكشف النقاب عن مجموعة "الطواطم عبر الزمن"  Totems Across Time، والذي سيستمرّ من 11 لغاية 16 نوفمبر /تشرين الثاني 2019.

مجموعة الطواطم عبر الزمن

ابتكر استوديو كلوف مجموعة الطواطم عبر الزمن بمهارة حرفية وفنية قلّ مثيلها، استذكارًا للرموز القديمة التي تحمل معانيَ اجتماعية ومقدّسة. وتتميّز هذه المجموعة بهياكل أنيقة مزدانة بالزجاج والمعادن لتقدّم بالتالي سلسلة من التركيبات الفنية التي تنقلك إلى قرون غابرة. استمدّت كلّ قطعة من هذه المجموعة إلهامها من رموز القبائل وشعاراتها.

أقرأ أيضًا:

مجموعة أفكار مميّزة لتستوحي منها ديكور راق لمنزلك

وتستحضر هذه المجموعة أجواء الحياة البرية فيما تحافظ على مفهوم الآرت ديكو العصريّ، كما تتّسم بتوازن متناغم بين الهندسة والتماثل. هذا وتعمد مجموعة الطواطم عبر الزمن إلى تجديد رموز القوة من الماضي التي غالبًا ما كانت تُشير إلى "الإله المجهول" وتشمل الأقواس، وقرون الثور، وفساتين الريش، والأحجار الكريمة والأجنحة المنمّقة. تستحضر المجموعة أيضًا القلائد (والطلاسم القديمة) وتجسّدها من خلال تركيبات إضاءة مزخرفة تشبه حبيبات الخرز الأصلية وقد تميّزت بتصاميم مقوّسة تحاكي خط الرقبة بنحو مثالي. استُخدمت ألوان جريئة وحيوية من أحجار الزمرد والروبي واليشم والياقوت والتوباز واللؤلؤ والعقيق اليماني وحجر القمر التي تكتمل روعتها مع معادن ثمينة بدرجات قاتمة تعكس روح القبائل الأصلية بأسلوب لا يُضاهى.

تحتفي مجموعة "الطواطم عبر الزمن" بالحضارات الإنسانية التي تركت بصمتها في صفحات التاريخ لتتمكّن البشرية بأسرها من اختبار روعتها. علاوةً على ذلك، تُعبّر هذه المجموعة خير تعبير عن اسمها وتسعى إلى ترك أثرٍ في أسبوع التصميم، إذ جعلت من الحيّ مملكةً لها وقد تربّعت بفخر على عرشها لتُذهل كلّ من يدخل ويراها.

مصدر الإلهام

تحمل الطواطم معانيَ اجتماعية ومقدّسة للمجتمعات الأصلية وتتمتّع بروح بدائية فتعكس مكانتها وأصلها واندماجها مع البيئة المحاطة. وقد انبثقت هذه الرموز نتيجةً النزعة الطبيعية للزخرفة والتزيين لدى الشعوب القديمة التي كانت تستخدم ما أوتي لها من موارد لابتكار رموز تميّز القبيلة عن سواها. ومع تطوّر المجتمعات، نزعت الطواطم عنها الرداء القبلي لتميل أكثر إلى أشكال كلاسيكية ورومانسية مستحدثة. ومع ذلك، فقد استعادت شهرتها في أعقاب الحرب العالمية الأولى بعدما بدأت المجتمعات بتقبّل الأسلوب العفوي.

ومع انتهاء الحرب، طغت أيديولوجيا جديدة على عالم المصممين من مختلف المشارب فدفعتهم إلى ابتكار قطع غنية بسمات جمالية جديدة تزاوج بين الأسلوب التقليدي الأصيل وبين التطورات الصناعية الميكانيكية بنحواستثنائي. وفي نهاية المطاف، أدّى تغيّر الاتجاه الفنّي إلى اندلاع ثورة في عالم التصميم تُعرف اليوم باسم الآرت ديكو.

وقد انتشرت شعبية الآرت ديكو كالنار في الهشيم خلال الستينيات. فبعد انتهاء الحرب، برز هذا الأسلوب في المجتمعات الصناعية التي بادرت إلى صنع ابتكارات تزاوج بين الطابع العملي والسمات الجمالية. وبدأ دمج التصاميم الهندسية المحددة المعالم مع التماثُل الطبيعي والعفوي. كما اكتسحت هذه الأيديولوجيا مختلف المجالات مثل الموضة والمجوهرات والهندسة المعمارية. أمّا في العقود التالية، فتأثّرت المجتمعات أيضًا بأسلوب الآرت ديكو الذي انعكس على تصاميم المباني والهياكل في الهند.

ولطالما ارتبط أسلوب الآرت ديكو بمفهوم التعبير عن الحرية وقد تزامنت نشأته مع نهوض مجتمع جريء ومغامر ما أسهم في تعزيز هذه النزعة المتحررة. واليوم، تستمدّ مجموعة كلوف لتركيبات الإضاءة إلهامَها من ذاك العصر لتنفخ فيه الحياة من جديد.

قـــــــــــد يهمـــــــــــك ايضـــــــــا  

​نافورة بتقنية الأبعاد الثلاثية تكتسح مواقع التواصل الاجتماعي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسبوع دبي للتصميم يرفع للمرة الأولى النقاب عن رموز الطواطم عبر الزمن أسبوع دبي للتصميم يرفع للمرة الأولى النقاب عن رموز الطواطم عبر الزمن



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ فلسطين اليوم
منذ أن ظهرت ماريان فيثفول وجولي كريستي وجين بيركين على ساحة المشهد في الستينيات، كانت صورة فتاة لندن انتقائية وبوهيمية وغير متوقعة، تلك الملامح التي عادت مرة أخرى تتأرجح في التسعينيات، فظهرت السترات والسراويل القصيرة جدًا التي تعبر عن نوع معين من الفتاة البريطانية، والتي مثلتها عارضة الأزياء الإنجليزية كيت موس بدرجة كبيرة وفقًا لموقع مجلة فوج. كانت كيت موس، المولودة في جنوب لندن في سن التاسعة عشرة فقط حيث ظهرت على غلاف مجلة فوج البريطانية، والتي استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه. والتقطت صور غلافها الأول لمجلة فوغ البريطانية، العارضة التي تحولت إلى مصورة كورين داي، والتي قالت عن كيت: "لقد كانت طفلة مغرورة من كرويدون، ولم تكن مثل عارضة أزياء.. لكنني كنت أعلم أنها ستكون مشهورة." في ذلك الوقت، لم تكن هيبة Vogue...المزيد
 فلسطين اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 17:41 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

إيقاف الإيطالي إيانوني 18 شهرا لتعاطيه المنشطات

GMT 17:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

الغموض يحوم حول مصير طواف فرنسا 2020

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم

GMT 04:13 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل البراونيز

GMT 15:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مسجد الصحابة يتحول لمزار سياحي في شرم الشيخ

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 20:49 2019 السبت ,23 شباط / فبراير

صورة تنجح في خداع الملايين على "فيسبوك"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday