سيارات أبل وغوغل تثير جدلا في المعارض العالميَّة

وسط مخاوف من تراجع معدلات خطوط الإنتاج

سيارات "أبل" و"غوغل" تثير جدلا في المعارض العالميَّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سيارات "أبل" و"غوغل" تثير جدلا في المعارض العالميَّة

سيارات "أبل" و"غوغل"
وشانطن يوسف مكي

أثارت مزاعم بشأن قدرة شركات التقنية مثل "أبل" و"غوغل"، على صناعة سيارات ذاتية القيادة، قلق كبرى شركات السيارات العالمية، خوفًا من اضطراب مبيعات خطوط الإنتاج، بسبب السيارات الجديدة، التي أصبحت مثاراً للجدل في مختلف المعارض مثل معرض جنيف الدولي، الذي أقيم الثلاثاء.
واستهل الرئيس التنفيذي لشركة "دايملر كايسلر"، المجموعة الألمانية المتخصصة في صناعة السيارت، ديتر زيتش حديثه مع الصحافيين بعدم التطرق إلى سيارات "أبل". وفي مؤتمر صحافي آخر كان السؤال الأول الذي وُجه للرئيس التنفيذي لتحالف "رينو" و"نيسان"، كارلوس غصن "ماذا عن أبل؟".
وتعد هذه المشاهد مؤشراً على قدرة الشركات التقنية مثل "أبل" و"غوغل" في وادي السليكون على توجيه أنظارها نحو صناعة السيارات، بعدما أصبحت محور حديث أكبر المعارض الدولية للسيارات الأكثر بهجة منذ أعوام.
وارتفعت مبيعات السيارات في الاتحاد الأوروبي على مدار 17 شهرًا، الأمر الذي يشير إلى أن الصناعة تشهد حالة من الانتعاش بعد الركود، وذلك على الرغم من استقرار المبيعات عند مستوى  أقل بكثير من عام 2007.
وتسببت أسعار الوقود المتراجعة، في  جعل القيادة أكثر جاذبية، وساعد تراجع اليورو مقابل الدولار والعملات الرئيسية الأخرى، الشركات الأوروبية على الدخول بسهولة في المنافسة في الأسواق الخارجية.
ويسود التوتر بشكل واضح بين كبرى شركات السيارات، بشأن مشروع سيارات "أبل" و"غوغل" ذاتية القيادة، وعلى الرغم من أن الشركتين، لا يتمتعان بحضور ملحوظ في معرض السيارات في جنيف، إلا أنها يستخدمان هيمنتهما على  أنظمة التشغيل الذكي، للسيطرة على لوحات المعلومات السيارات، ضاربين بعرض الحائط نظم الملكية الخاصة بشركات صناعة السيارات، مع وجود مخاوف تلوح في الأفق من أن الشركات حديثة العهد في مجال صناعة السيارات، قد تحاول تصنيع سيارات كاملة، ولا يبدو ذلك بعيداً فقد أفادت التقارير أن "أبل" تقوم بتشكيل فريق من نحو 200 شخص لتطوير تكنولوجيات لسيارة كهربائية.
وأبرز زيتش وغيره من المديرين التنفيذيين لكبرى شركات السيارات الاختلافات الكبيرة بين صناعة هاتف ذكي وسيارة، خصوصًا وأن السيارات تحتاج إلى 7 سنوات أو أكثر لتطويرها وثقل محركها، وتقديمها إلى السوق، وذلك مقارنة بالهاتف الذكي الذي يحتاج 18 شهر فقط.، كما تحتاج صناعة السيارات إلى كم هائل من الخبرات الهندسية لتصميم سيارة آمنة ومريحة في القيادة، وشبكة منسقة وقوية من الموردين، بخلاف إنتاج الهاتف الذكي، الذي لا يحتاج إلى الاستعانة بمصادر خارجية لتصنيع هاتف ذكي في الصين.
ومن الواضح أن التقنيات المستخدمة في صناعة السيارات تخضع لحالة تغير مستمر، حتى في حال أصبحت السيارات الكهربائية شريحة واحدة من أسواق السيارات العالمية، وتلعب البرمجيات دورا بارزًا في مساعدة السائقين على التنقل وتجنب وقوع الحوادث، وفي غضون بضع سنوات، ستحتوي السيارات على نظام ذاتي للقيادة، على الأقل في الحالات العادية مثل القيادة على الطرق السريعة أو في حركة المرور.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيارات أبل وغوغل تثير جدلا في المعارض العالميَّة سيارات أبل وغوغل تثير جدلا في المعارض العالميَّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيارات أبل وغوغل تثير جدلا في المعارض العالميَّة سيارات أبل وغوغل تثير جدلا في المعارض العالميَّة



خلال جولة لها في مدينة نيويورك الأميركية الجمعة

تألُّق أريانا غراندي بقميص فضفاض أبيض مع بوت طويل

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - سيارات أبل وغوغل تثير جدلا في المعارض العالميَّة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine