دراسة تخلص إلى أن 68 أُجبروا على إعطاء المحققين حساباتهم في الـ فيسبوك
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أجراها الباحث أمين أبو وردة على نصف أسرى قسم 6 في سجن مجدو

دراسة تخلص إلى أن 68% أُجبروا على إعطاء المحققين حساباتهم في الـ "فيسبوك"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تخلص إلى أن 68% أُجبروا على إعطاء المحققين حساباتهم في الـ "فيسبوك"

سجون الاحتلال
نابلس - فلسطين اليوم

توصلت دراسة أجريت حديثًا على الأسرى في سجون الاحتلال، إلى أن نسبة كبيرة منهم أجبروا بعد اعتقالهم على إعطاء المحققين اشتراكاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي الـ "فيسبوك" بنسبة تصل إلى 68%، مقابل 32%.

جاء ذلك في دراسة أجراها الصحافي والباحث الأسير أمين أبو وردة على نصف الأسرى في قسم 6 في سجن مجدو البالغ عددهم 120 أسيرا.

ووفقًا للدراسة بين 55% أنه تم الدخول إلى حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي من المحققين خلال فترة اعتقالهم، فيما ذكر 45% أنه لم يتم ذلك، كما بينت الدراسة أن الاحتلال صادر الأجهزة الحاسوبية والخلوية للأسرى عند اعتقالهم بنسبة تصل إلى 75%، مقابل 25% لم يتم مصادرتها.

ورأى 20% من الأسرى أن نشاطهم على شبكات التواصل الاجتماعي هو سبب اعتقالهم، في حين أوضح 78% عكس ذلك، وأكد 85% أن لوائح الاتهام لم تتضمن بنودا حول نشاطهم على شبكات التواصل، مقابل 15% لفتوا إلى أن لوائح الاتهام تضمنت بنودا تتعلق بذلك.

ويذكر 93% أنهم "تورطوا" من خلال أشخاص وهميين، ورغم ذلك أكد 90% أنهم سيستأنفون نشاطهم على شبكات التواصل الاجتماعي مقابل 10% ادعوا عكس ذلك.

ويعتقد 80% أن الشباب الفلسطيني غير حذر خلال نشاطه على شبكات التواصل الاجتماعي، مقابل 12% تعتقد أنه يكون أحيانًا غير حذر.

ويقر 100% من الأسرى أنه لا يوجد بالمطلق أمان على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما يشير 67% بأنه لا توجد توعية للشباب الفلسطينيين حول استخدامهم لشبكات التواصل الاجتماعي، مقابل إقرار 13% بوجود توعية، فيما رأى 20% أنه يكون هناك توعية أحيانا.

ويستدل من الدراسة أن جميع الأسرى أفراد العينة يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي، حيث ذكر 99% أن لديهم اشتراك على الـ "فيسبوك".

وعن أكثر استخدامات الأسرى لشبكات التواصل الاجتماعي فأوضح أنها تتركز على الجوانب السياسية بنسبة 52%، تليها الجوانب الاقتصادية بنسبة 40%، أما النواحي الاجتماعية والدينية فإنها متساوية النسبة وهي 19.5%.

وتبين أن النصوص كانت أكثر منشورات الأسرى على شبكات التواصل الاجتماعي بنسبة تصل إلى 51%، تليها الصور بنسبة 32.5%، أما الفيديو فنسبته 10.5%، والباقي أشكال أخرى.

ويشير 82% أن أصدقاءهم على شبكات التواصل الاجتماعي من غير الحزب الذي ينتمون إليه، أما نسبة الذين يقتصر أصدقاؤهم على نفس الحزب فهي 18%، مما يدل على الانفتاح وتقبل الآخر بالرغم من الاختلاف السياسي.

ويرى 82% من الأسرى أن شبكات التواصل الاجتماعي تخدم قضية الأسرى، مقابل 10% يرون عكس ذلك. وقال 82.5% أنهم يستخدمون اسمهم الصريح على شبكات التواصل الاجتماعي مقابل 17.5% قالوا إنهم يستخدمون أسماء وألقابا مستعارة.

وذكر 63% من الأسرى أن استخدامهم لشبكات التواصل الاجتماعي أشبع حاجاتهم الوطنية، مقابل 37% قالوا عكس ذلك.

ويقر 70% أن شبكات التواصل الاجتماعي عمقت الانقسام السياسي الفلسطيني، مقابل 17% قالوا إنها لم تعمق الانقسام، ورغم ذلك رأى 83% من الأسرى أن شبكات التواصل الاجتماعي نقلت معاناة الشعب الفلسطيني للخارج.

وفي نهاية الدراسة، أوصى الباحث بأهمية استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وتوظيفها بشكل إيجابي بالقضايا الوطنية ومنها قضية الأسرى ونقل معاناتهم للخارج، كما أوصى بالحذر واليقظة أثناء استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بالتوعية الأمنية خلال استخدامها وعدم التورط مع خلايا وهمية على الانترنت.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تخلص إلى أن 68 أُجبروا على إعطاء المحققين حساباتهم في الـ فيسبوك دراسة تخلص إلى أن 68 أُجبروا على إعطاء المحققين حساباتهم في الـ فيسبوك



GMT 08:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مجلس حقوق الإنسان الدولي بلا رئيس بسبب خلاف على مرشحة

GMT 08:07 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكّد أن مجلس النواب يستعد للمضي في مساءلة ترامب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 07:45 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ضربة جديدة لفريق ترامب قبيل "الإعلان الحاسم" عن الرئيس
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday