قياديو حماس يكشفون عن قرار حل حركة الصابرين الموالية لإيران
آخر تحديث GMT 11:00:28
 فلسطين اليوم -

بعد مطالبات العديد من أهالي القطاع الذين اعتبروها بوابة للتشيع

قياديو" حماس" يكشفون عن قرار حل حركة "الصابرين" الموالية لإيران

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قياديو" حماس" يكشفون عن قرار حل حركة "الصابرين" الموالية لإيران

حركة "الصابرين"
غزة ـ محمد حبيب

ذكرت مصادر مطلعة في حركة "حماس"، اليوم الثلاثاء، أن الحركة اتخذت قرارًا بحل حركة "الصابرين" التي مضى على تأسيسها نحو عامين بقيادة مجموعة من قيادات سابقة في "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" أبرزهم هشام سالم الذي يعد من أكثر المطلوبين لإسرائيل والذي تعرض لأكثر من محاولة اغتيال.

وتتلقى "حركة الصابرين" دعمًا من إيران وهو ما يؤكده قادة الحركة الذين يعتبرون أنفسهم جزءًا من الكل الوطني وأنهم لا يسعون للخروج عن الإجماع الوطني أو العمل لصالح أهداف أخرى.

ولم تعلق "حماس" رسميًا على ما يتم تداوله بين عناصرها وكبار نشطائها حول حقيقة القرار بحل الحركة أو العمل على تحجيم أنشطتها على الأقل.

وشهدت مرحلة تأسيس "حركة الصابرين نصرًا لفلسطين" المعروفة اختصارًا باسم "حِصن" صدامًا مع حركة "حماس" ما لبث أن تلافاه الطرفان بعقد اتفاق أمني أكثر منه سياسي.

وأشارت مصادر خاصة لـ القدس دوت كوم، إلى أن هشام سالم وقيادات أخرى اجتمعت مع قيادات أمنية في حماس منهم صلاح أبو شرخ، وبمتابعة من وزير الداخلية السابق فتحي حماد، وتم التوافق على المتابعة بين الجانبين باستمرار.

ونفى هشام سالم في تصريحات صحافية، علمه بوجود أي قرار بحل الحركة أو تحجيم عملها، مشيرًا إلى أنه سمع بذلك من خلال ما يردده نشطاء عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
وذكر سالم: "لا صحة لهذه الأنباء ولم نتلق أي قرار رسمي أو غير رسمي"، مبينًا أنه لا أحد يستطيع إلغاء وجود الآخر، خاصةً وإن كانت هذه الحالة ملتزمة بالإجماع الوطني وجزء لا يتجزأ من المقاومة، مضيفًا "نحن لا نأخذ إذن من أحد، والمطلوب دائمًا أن يكون أي عمل لأي جهة ضمن الإطار الوطني فقط وهو ما نلتزم به".

ويأتي قرار حل حركة "الصابرين" بعد مطالبات العديد من أهالي القطاع، الذين اعتبروا أن الحركة هي "بوابة التشيع في قطاع غزة".

يشار إلى أن حركة الصابرين لا تنفي ولائها المطلق للحكومة الإيرانية، بالإضافة إلى كون شعارها هو نسخة شبيهة بشكل كبير لشعار "حزب الله" اللبناني، فيما تعلق صور الخميني على جدران مقراتها.

وأسس هشام سالم حركة "الصابرين" قبل قرابة العامين، بعد انشقاقه عن حركة "الجهاد الإسلامي"، واعتقلته حركة "حماس" لفترة محدودة دون إبداء سبب ذلك، ويُتوقع أن يصدر بيان رسمي من حكومة غزة خلال الساعات المقبلة، للإعلان الرسمي عن القرار، ومسبباته.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قياديو حماس يكشفون عن قرار حل حركة الصابرين الموالية لإيران قياديو حماس يكشفون عن قرار حل حركة الصابرين الموالية لإيران



 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 15:43 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يطالب لقجع بتقديم استقالته من الاتحاد الأفريقي

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 00:40 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تكشف سر الاكتفاء ببطولة "كلبش"

GMT 19:35 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

دبي تقدم أغلى عطر في العالم "شموخ "

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كشف هوية "المرأة الغامضة داخل التابوت الحديدي" في نيويورك
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday