فوضى في البرلمان التونسي خلال مناقشة قانون المالية للعام المقبل
آخر تحديث GMT 08:14:02
 فلسطين اليوم -

نواب "الدستوري الحر" يعتلون منصة المجلس لمحاولة تعطيله

فوضى في البرلمان التونسي خلال مناقشة قانون المالية للعام المقبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فوضى في البرلمان التونسي خلال مناقشة قانون المالية للعام المقبل

فوضى في البرلمان التونسي خلال مناقشة قانون المالية
تونس - فلسطين اليوم

وجَّه ممثلو عدد من الكتل في البرلمان التونسي انتقادات حادة ضد نواب "الحزب الدستوري الحر" ذي التوجه الليبرالي، والذي تقوده عبير موسى، إثر محاولة تعطيل الجلسة البرلمانية العامة المخصصة لمناقشة مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، مؤكدين أنه "لا يمكن قبول اعتصام كتلة (الدستوري الحر) إذا تسبب في تعطيل مؤسسة سيادية كمجلس نواب الشعب (البرلمان)".

واعتلى نواب "الدستوري الحر" يوم أمس، منصة رئاسة البرلمان، لمنع انعقاد الجلسة العامة، مما اضطر سميرة الشواشي، النائبة الأولى لرئيس المجلس، إلى إدارة الجلسة من منصة مغايرة، وذلك بعد نحو خمسة أيام من الاعتصام داخل مقر البرلمان، في ظل انتقادات واسعة لهم، وتحول هذا المشهد إلى فوضى عارمة داخل المجلس، ومحاولات للاعتداء بالعنف اللفظي. وعبر ممثلون عن "التيار الديمقراطي" و"ائتلاف الكرامة" و"كتلة الإصلاح الوطني" وحزب "قلب تونس"، عن امتعاضهم من مواصلة نواب "الدستوري الحر" الاعتصام داخل البرلمان التونسي، منذ يوم الثلاثاء الماضي، دون أن تهرع رئاسة البرلمان إلى تطبيق مقتضيات النظام الداخلي للبرلمان.

واعتبر سيف الدين مخلوف، رئيس كتلة "ائتلاف الكرامة" المؤيدة لـ"حركة النهضة"، أن ما ارتكبته كتلة "الدستوري الحر" باعتصامها في منصة رئاسة المجلس يعد "جريمة"، مبينًا أن العقوبة تصل إلى السجن ثلاث سنوات وغرامة مالية، ودعا رئاسة البرلمان والنيابة العامة التونسية إلى التحرك وتطبيق القانون ضد المعتصمين في المجلس. وأضاف أن البرلمان التونسي أمام استحقاقات دستورية واقتصادية ينتظرها التونسيون، وكتلة "الدستوري الحر" تتعمد "تعطيل المجلس بهدف إيصال رسالة لمموليها والجهات التي تتعامل لحسابها، بأنهم قادرون على تعطيل مؤسسات الدولة"، على حد تعبيره.

في السياق ذاته، وجَّهت سامية عبو، النائبة عن "الكتلة الديمقراطية"، انتقادات لاذعة لعبير موسى، وأعادت النعوت نفسها التي وصفتها بها جميلة الكسيكسي النائبة عن "حركة النهضة"، مؤكدة أنه ليس من حق موسى تعطيل المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2020، وتعطيل صرف رواتب الأجراء، على حد تعبيرها.

بدوره، قال جمال العرفاوي، المحلل السياسي التونسي لـ"الشرق الأوسط"، إن الخلاف بين التيار الإسلامي ممثلًا في "حركة النهضة"، والتيار الليبرالي ممثلًا في "الحزب الدستور الحر" ليس جديدًا؛ بل هو امتداد للخلافات العميقة التي تعود إلى فترة نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي. وأضاف العرفاوي أن عبير موسى كانت قيادية في "حزب التجمع الدستوري" المنحل، وقد شهدت على العلاقة المتوترة التي ربطت بين الطرفين خلال العقود التي سبقت ثورة 2011. وقد استغلت وجود راشد الغنوشي رئيس "حركة النهضة" على رأس البرلمان التونسي، لمحاولة إحراج الإسلاميين وإظهارهم في مظهر من لا يؤمن بالاختلاف وبالنظام الديمقراطي. وتوقع العرفاوي أن يتواصل الخلاف خلال هذه الدورة البرلمانية، نظرًا لطبيعة النفي المتبادل للآخر الذي ساد لعقود متتالية.

يذكر أن البرلمان التونسي مطالب بالتصديق النهائي على مشروع قانون المالية الجديد، قبل العاشر من الشهر الحالي، وفي حال تعطلت هذه المصادقة، فستكون الانعكاسات سلبية على مجمل التمويلات الأجنبية الموجهة للاقتصاد التونسي، وستهدد مناخ الاستثمار.

من ناحيتها، جددت عبير موسى، رئيسة "الحزب الدستوري الحر" خلال كلمة ألقتها أمام النواب، تمسكها بضرورة اعتذار رئاسة البرلمان و"حركة النهضة" عن "النعوت البشعة" التي وصفت بها إحدى نائبات "النهضة" ممثلي الحزب. وأكدت أن الثقافة التي يعمل البعض على تكريسها هي ثقافة السب والشتم، معتبرة أن "من يعطل أعمال المجلس هو الذي أخطأ ولا يريد الاعتذار".

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

البرلمان التونسي يستدعي 5 وزراء بعد مطالب بإقالتهم إثر "حادثة عمدون" المرورية

"التيار الديمقراطي" يبدأ مفاوضاته مع "النهضة" لتشكيل الحكومة التونسية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فوضى في البرلمان التونسي خلال مناقشة قانون المالية للعام المقبل فوضى في البرلمان التونسي خلال مناقشة قانون المالية للعام المقبل



اخترن التصاميم الكاجوال والموديلات المريحة والقصات الفاخرة

أجمل إطلالات النجمات خلال حضورهن أسبوع الهوت كوتور في باريس

باريس ـ فلسطين اليوم
غصّت إطلالات النجمات خلال أسبوع الهوت كوتور في باريس بأجمل الصيحات البارزة والملفتة، مع القصات الفاخرة التي تستحق التوقف عندها. فاخترن التصاميم الكاجوال والموديلات المريحة خلال حضورهن في الصفوف الامامية.ونستعرض فيما يلي أناقة النجمات والعارضات اللواتي اخترن أجمل صيحات الموضة مباشرة من أسبوع باريس للالبسة الراقية، حيث سحرت النجمة  Doutzen Kroes الأنظار خلال توجّهها لحضور عرض Dior لموسم ربيع وصيف 2020، مرتدية بدلة رسمية باللون الاسود مع التنورة الواسعة والبلايزر المستقيمة. كما ارتدت البوت المسطح والمريح مع الساق العالية لاستكمال اناقتها. ولفتتنا التنورة الجلدية السوداء مع القميص النيلية التي ارتدتها Alexa Chung في عرض Dior مع الحزان الرفيع على الخصر. أما موضة الفستان الابيض المنقط فارتدتهGala Gordon  فارتدته مع الاكسسوارات السوداء.كما ...المزيد

GMT 07:37 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

"نيكولا غيسكيير" يجعل من حقائب لويس فويتون مبتكرة وأنيقة
 فلسطين اليوم - "نيكولا غيسكيير" يجعل من حقائب لويس فويتون مبتكرة وأنيقة

GMT 05:36 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية الساحرة وأشهر الوجهات في الوطن العربي
 فلسطين اليوم - أجمل المناظر الطبيعية الساحرة وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 04:46 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

توقيف صحافي أميركي ينقل مشاهد بث حي للتظاهرات اللبنانية
 فلسطين اليوم - توقيف صحافي أميركي ينقل مشاهد بث حي للتظاهرات اللبنانية

GMT 09:30 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020
 فلسطين اليوم - أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020

GMT 10:17 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 فلسطين اليوم - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

الكشف عن طريق لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 فلسطين اليوم - الكشف عن طريق لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 09:06 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:04 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على طريقة تطبيق صبغ الشعر الرمادي في المنزل

GMT 05:36 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يؤكدون تأثير الاكتئاب على مواجهة مرض السرطان

GMT 13:14 2018 السبت ,12 أيار / مايو

اترك ما لا يعنيك

GMT 06:01 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكسفاجن تورينج" أحد أجمل السيارات الساحرة

GMT 05:10 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

سانغ يونغ تبدأ بطرح تيفولي 2017 بتحديث خارجي بسيط

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 03:48 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

تعرَّف إلى ملامح وأسعار "سكودا سوبيرب" موديل 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday