زيارة مُفاجِئة لرئيس سويسرا إلى واشنطن قد تُغيِّر مَسار المحادثات مع إيران
آخر تحديث GMT 15:59:34
 فلسطين اليوم -

وُصِفت بالتاريخية وستتناول أزمة فنزويلا والرسوم الأميركية الجديدة

زيارة مُفاجِئة لرئيس سويسرا إلى واشنطن قد تُغيِّر مَسار المحادثات مع إيران

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زيارة مُفاجِئة لرئيس سويسرا إلى واشنطن قد تُغيِّر مَسار المحادثات مع إيران

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن ـ يوسف مكي

رجحت صحيفة "هآرتس" العبرية أن الهدف الخفي لزيارة مفاجئة يقوم بها رئيس سويسرا، أولي ماورر، إلى واشنطن قد يكمن في التوسط بين الولايات المتحدة وإيران.

وأعلن البيت الأبيض أمس أن الرئيس السويسري يصل واشنطن صباح اليوم الخميس لعقد اجتماع غير مقرر بنظيره الأمريكي دونالد ترامب، كي يبحثا التعاون بين الدولتين، بما في ذلك "دور سويسرا في تيسير العلاقات الدبلوماسية وغيره من المسائل الدولية".

ووصفت وسائل الإعلام السويسرية هذا اللقاء بأنه "تاريخي"، لأن هذه هي المرة الأولى التي يستقبل فيها رئيس الولايات المتحدة نظيره السويسري في البيت الأبيض.

وحسب الإعلام السويسري، قد يبحث الزعيمان طيفًا واسعًا من المسائل المدرجة على الأجندة الثنائية والدولية، بما فيها إبرام اتفاقية تجارة حرة، وواقع التعاون في مجال الزراعة بين الدولتين، وأزمة فنزويلا، والرسوم الأميركية الجديدة على واردات المعادن من أوروبا.

غير أن المحللين، حسب هآرتس، يرجحون أن الملف الإيراني سيتصدر أجندة المحادثات، وسيركز الرئيسان على جهود تخفيف التوتر الحالي بين طهران وواشنطن، مشيرين إلى أن هذه هي الحالة النادرة التي يقوم فيها رئيس دولة أجنبية بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة دون سابق إعلان.

وذكّر المحللون بأن سويسرا سبق أن لعبت دور الوسيط بين واشنطن وطهران، حيث نشرت بعض وسائل الإعلام مؤخرا أنباء عن تسليم إدارة ترامب إلى السلطات الإيرانية، عبر الحكومة السويسرية، رقما هاتفيا لإقامة اتصال مباشر بين طرفي النزاع.

ويأتي هذا اللقاء في أعقاب إفادة صحيفة "واشنطن بوست" أمس الأربعاء بأن ترامب يفضل أسلوبا دبلوماسيا تجاه إيران ولا يزال ملتزما بوعوده بتفادي الحرب، مبديا قلقه من أن كبار مستشاريه قد يجروه إلى مواجهة عسكرية مع طهران.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن مسؤولين أميركيين قولهم إن ترامب يشعر بقلق من وضع خطط حرب ضد إيران والأحاديث عن "تغيير النظام" ولا يعتزم اللجوء إلى القوة ما لم تتخذ إيران "خطوة كبيرة"، ويحظى هذا الموقف بدعم واسع في البنتاغون، لا سيما من قبل وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان.

وجاء ذلك على خلفية اتخاذ واشنطن سلسلة إجراءات في الأيام الأخيرة ردا على ما وصفته زيادة المخاطر التي تشكلها إيران على عسكرييها في منطقة الشرق الأوسط ، بما في ذلك إرسال مجموعة سفن ضاربة بقيادة حاملة الطائرات "ابراهام لينكولن" إلى المنطقة ونشر قاذفات استراتيجية وصواريخ "باتريوت" في الخليج، علاوة على رفع درجة تأهب قوات التحالف الدولي في سوريا والعراق وسحب الموظفين غير الأساسيين من سفارة واشنطن في بغداد وقنصليتها في إقليم كردستان العراق.

قد يهمك أيضًا

قلق الأسواق إزاء الحرب التجارية المشتعلة بين الولايات المتحدة والصين  

الولايات المتحدة تتوعّد طهران وتُلوّح بنشر "باتريوت" في الشرق الأوسط

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيارة مُفاجِئة لرئيس سويسرا إلى واشنطن قد تُغيِّر مَسار المحادثات مع إيران زيارة مُفاجِئة لرئيس سويسرا إلى واشنطن قد تُغيِّر مَسار المحادثات مع إيران



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

إطلالة شرقية راقية للملكة رانيا خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - فلسطين اليوم
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق

GMT 13:23 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح فعالة ومضمونة لتربية طفلين صغيرين معًا

GMT 02:11 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

عبير شمس الدين تشارك بـ"على مقاسي" في سباق رمضان

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

دانية الزهارنة تحوّل الصلصال إلى صناعات مذهلة

GMT 06:06 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نهال عنبر تنفي وجود تشابه بين برنامج "كلام ستات" و"نفسنه"

GMT 04:37 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ من Givenchy"" الشنطة التي ستُغيّر إطلالتك بشكل مُميز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday