طرابلس بين سيطرة فايز السراج ومُتطرِّفين مُرتبطين بتنظيمي القاعدة وداعش
آخر تحديث GMT 06:48:12
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

مع بَدء الجيش معركته ظهر عددٌ مِن الإرهابيين مِن بينهم شعبان هدبيه

طرابلس بين سيطرة فايز السراج ومُتطرِّفين مُرتبطين بتنظيمي "القاعدة" و"داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طرابلس بين سيطرة فايز السراج ومُتطرِّفين مُرتبطين بتنظيمي "القاعدة" و"داعش"

فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبي
طرابلس ـ فلسطين اليوم

على الرغم من المحاولات المستميتة التي يبديها  فائز السراج لإظهار أن "حكومة طرابلس" تحكم السيطرة على المدينة، فإن الوقائع على الأرض تقول غير ذلك، إذ يتحكم في المدينة اليوم مجموعة من الإرهابيين المرتبطين بتنظيمي القاعدة وداعش المتطرفين.

ومع بدء الجيش الوطني الليبي معركته لتحرير طرابلس، ظهر في الصورة عدد كبير من الإرهابيين الليبيين الذين يقاتلون في صفوف ميليشيات طرابلس، من بينهم شعبان هدبيه، وصلاح بادي وعبد الحكيم بلحاج وفرج شكو وزياد بلعم وعبد الرؤوف كارة وغنيوة الككلي، وغيرهم.

شعبان هديه

ظهر شعبان هديه المكنى "أبو عبيدة الزاوي"، بقوة بعد انتفاضة فبراير 2011، إلى جانب مسلحي الجماعة الليبية المقاتلة، التي يقودها عبد الحكيم بلحاج، القيادي السابق في تنظيم القاعدة. وقد تم إدراج اسم هديه في قائمة الأشخاص غير المرغوب فيهم لأكثر من 10 دول في العالم، باعتباره إرهابيا له صلات وطيدة مع تنظيم القاعدة.

وتسبب هديه بإحراج كبير لحكومة فايز السراج، حين احتجزته السلطات الروسية في المطار، إذ كان ضمن أعضاء وفد المفاوضات في سوتشي في أكتوبر الماضي.

صلاح البادي

انضم زعيم ميليشيات "لواء الصمود" صلاح بادي إلى صفوف ميليشيات طرابلس مع بدء معركة تحرير المدينة على أيدي قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأدرج مجلس الأمن الدولي اسم بادي على قائمة العقوبات منذ نوفمبر 2018 بتهمة زعزعة الأمن في ليبيا، وإثر ذلك دعا إلى طرد البعثة الأممية من ليبيا ووصفها بـ"البعثة المشؤومة". وظهر بادي في مقطع مصور، وهو في طريقه إلى طرابلس، قادما من مدينة مصراتة، على رأس إحدى الكتائب المسلحة، لمواجهة الجيش الوطني الليبي.

فرج شكو
رصد تسجيل مصور ظهور فرج شكو أمام مديرية أمن صبراتة في منتصف أبريل الماضي، بعد أن أعلن عن اشتراكه في الهجوم على المدينة، علما أنه يعد أحد أخطر الدواعش في ليبيا.

وكان شكو ناطقا باسم ميليشيات ما تعرف باسم "مجلس شورى ثوار بنغازي" الذي يضم إرهابيين سابقين من تنظيم القاعدة، وقد فرّ خلال معارك تطهير الجيش الوطني الليبي لمدينة بنغازي من الجماعات الإرهابية المتشددة. وأظهرت صور تداولتها وسائل إعلام شكو وهو يعتلي دبابة في بنغازي ترفع علم تنظيم داعش.

والتحق شكو عقب الهزيمة في بنغازي بصفوف ميليشيات طرابلس، إلى أن أصيب في معارك محور الرملة غربي المدينة في أكتوبر 2019.

زياد بلعم

من بين الشخصيات التي تقاتل في صفوف ميليشات طرابلس، زياد بلعم، وهو قيادي في "مجلس شورى ثوار بنغازي" التابع لتنظيم القاعدة، ويعد واحدا من أخطر المتشددين الليبيين.

وأصيب بلعم في قصف مدفعي للجيش الوطني الليبي على معسكرات تابعة لميليشيات طرابلس في محور عين زارة، الشهر الماضي، وفق ما ذكرت وسائل إعلام ليبية محلية متعددة.

وبينما ذكرت تقارير صحفية أن القصف أدى إلى مقتل بلعم، قالت أخرى إنه أصيب بجراح بالغة نقل على إثرها إلى تركيا للعلاج، وهناك تم بتر إحدى قدميه.

وقبل انضمامه إلى ميليشيات طرابلس، كان بلعم قائدا لكتيبة "عمر المختار"، ثم انضم بعد ذلك إلى فرع تنظيم القاعدة في ليبيا المسمى "أنصار الشريعة"، الذي ينتمي أفراده إلى تنظيم القاعدة.

عبدالرؤوف كارة

يتزعم عبد الرؤوف كارة حاليا ما يسمى "قوات الردع الخاصة"، وهي من أبرز الميليشيات في منطقة غرب ليبيا، التي يحاول الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر تطهيرها من الإرهاب المستشري فيها منذ فبراير 2011.

ويشرف كارة على عمليات التعذيب التي يمارسها بنفسه ضد المعتقلين في سجن معيتيقة، ويساعده في ذلك محمود حمزة، آمر ميليشيات 2020، أو ما تعرف بـ"الزلزال"، وهو أيضا المتحدث الرسمي سابقا باسم "قوات الردع".

وسيطر كارة وميليشياته على قاعدة معيتيقة العسكرية، وتم تحويل جزء منها إلى مطار مدني بعد تدمير ميليشيات "الصمود" التابعة للإرهابي المطلوب دوليا صلاح بادي مطار طرابلس الدولي عام 2014، ضمن عمليات "انقلاب فجر ليبيا"، وتضم القاعدة سجنا ضخما تسيطر عليه مليشيات "الردع".

وتعد ميليشيات "قوات الردع" إحدى أكبر الميليشيات المسلحة في طرابلس، ويبلغ عدد مسلحيها نحو 5 آلاف شخص، وتسيطر على العديد من المنشآت الليبية الكبرى في طرابلس، وعدة مصارف ووزارات والجزء العسكري من مطار معيتيقة.

غنيوة الككلي
يعد عبد الغني الككلي المعروف بـ"غنيوة"، أحد الإرهابيين الخطيرين في ليبيا، ويتبع الجماعة الليبية المقاتلة، التي يقودها عبد الحكم بلحاج، القيادي السابق في تنظيم القاعدة.

ويقود غنيوة اليوم ميليشيات "الأمن العام" ضمن ميليشيات طرابلس، وقد استهدفت قوات الجيش الوطني الليبي مقر ميليشياته في منطقة بوسليم خلال العمليات العسكرية لتطهير طرابلس من الإرهابيين.

وكان الككلي يقبع في سجن الجديدة في طرابلس، وحكم عليه بالسجن 14 عاما، بسبب تعاطيه المخدرات والاتجار بها، لكنه تمكن من الفرار بعد انتفاضة فبراير 2011، لينضم لاحقا إلى الجماعات المتطرفة.

ميليشات بالعشرات

أما عن الميليشيات التي تتحكم في طرابلس فهي بالعشرات، أبرزها ميلشيات باب تاجوراء، وتضم إرهابيين من تنظيم داعش، وميليشيات القوة المتحركة وهي عرقية مؤدلجة، وميليشيات ثوار طرابلس، وميليشيات الحرس الرئاسي التابعة للجماعة الليبية المقاتلة وتتبع عبد الحكيم بلحاج.

فضلا عن ذلك، هناك الميليشيات المؤدلجة من الزنتان بقيادة أسامة الجويلي، وكذلك ميليشيات مصراتة، وتضم ميليشيات الصمود بقيادة الإرهابي الطلوب دوليا صلاح بادي، وميليشيات الحلبوص، وميليشيات الفاروق، وميليشيات المحجوب، وهي ميليشيات مؤدلجة تتبع وزير الداخلية في حكومة طرابلس فتحي باشاغا.

وهناك عدد كبير من القيادات الإرهابية داخل ميليشيات مصراتة، تمكن الجيش الوطني الليبي من تصفية عدد كبير منهم خلال الأيام القليلة الماضية.

ومن بين أسماء الإرهابيين داخل ميليشيات مصراتة، عبد السلام الزوبى ومحمد عمر الحصان وأحمد الدباشي ومحمود بعيو، ومحمد الضراط ومختار الحجاوي.

اللعب على الخلافات

ومن بين هؤلاء الإرهابيين يظهر فتحي باشاغا، وزير الداخلية في حكومة السراج، الذي يلعب على حبل الخلافات بين ميليشيات طرابلس.

ففي أواخر أبريل الماضي، هاجت ميليشيات "قوات الردع" مدعومة بعدد من المرتزقة السوريين، أحد مواقع ميليشيات "ثوار طرابلس"، بأمر من باشاغا الذي حول ميليشيات "الردع" إلى ذراع عسكرية لفرض توجهاته الإخوانية.

وبحسب مراقبين فإن استقواء ميليشيات قوة الردع الخاصة بالمرتزقة السوريين للهجوم على ميليشيات ثوار طرابلس، ساهم في زيادة حدة التوتر في أكثر من محور قتالي، وأن هذه التناقضات عمقت الخلافات بين فتحي باشاغا وميليشيات ثوار طرابلس، التي سبق لها أن هددت بالانسحاب من محاور القتال في محيط العاصمة طرابلس.

قد يهمك أيضا : 

  خرق الهدنة يتواصل في طرابلس والسرّاج يدعو لوقف التدخلات الخارجية

  حكومة السراج تكشف عن وجود سوريين موالين لتركيا ضد الجيش الليبي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرابلس بين سيطرة فايز السراج ومُتطرِّفين مُرتبطين بتنظيمي القاعدة وداعش طرابلس بين سيطرة فايز السراج ومُتطرِّفين مُرتبطين بتنظيمي القاعدة وداعش



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 08:21 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

صبا مبارك تبدأ تصوير مشاهدها في مسلسل "حكايات بنات"

GMT 08:23 2017 الإثنين ,09 كانون الثاني / يناير

القطب الشمالي يعدّ من أحلى الأماكن في الشتاء

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

كايلي جينر تظهر جسدها في فستان أبيض أنيق

GMT 10:58 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

أحذية "الميول" المفتوحة من الخلف موضة صيف 2019

GMT 09:38 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

فوائد شجرة جوزه الطيب

GMT 09:37 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

تصاميم لحمامات سباحة صغيرة تزين حديقتك الخاصة

GMT 09:11 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز ما وصلت إليه الموضة في عام 2017

GMT 02:33 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الإماراتية بدرية أحمد ترتدي الحجاب وتوضح حقيقة مرضها

GMT 03:26 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

طرح تشكيلات هائلة من فساتين السهرة المميزة لموسم الشتاء

GMT 08:04 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

إنسان الغاب يقطع الأشجار في "جاسوس في الحياة البرية"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday