خروج محافظة إدلب بشكل شبه كامل عن سيطرة القوات الحكومية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

تقدم المقاتلين وسيطروا على مناطق عدة في محيط أريحا

خروج محافظة إدلب بشكل شبه كامل عن سيطرة القوات الحكومية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خروج محافظة إدلب بشكل شبه كامل عن سيطرة القوات الحكومية

محافظة إدلب
دمشق ـ نور خوام

استمرت الاشتباكات بين "جيش الفتح" المؤلف من جبهة "النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم "جند الأقصى" و"فيلق الشام" وحركة أحرار الشام" و"أجناد الشام" وجيش "السنة" و"لواء الحق" من جهة، وعناصر القوات الحكومية الفارين من مدينة أريحا التي سيطرت عليها فصائل جيش الفتح قبل ساعات، وسط معلومات مؤكدة عن تقدم للمقاتلين وسيطرتهم على مناطق في محيط أريحا.

وأصبحت محافظة إدلب ثاني محافظة تخرج بشكل شبه كامل عن سيطرة القوات الحكومية، حيث سيطرت القوات الحكومية على مدينة جسر الشغور في الـ25 من شهر نيسان/ أبريل الماضي، وعلى مدينة إدلب في الـ 28 من شهر آذار/ مارس من العام الجاري.

وكانت محافظة الرقة هي أول محافظة تخرج عن سيطرة القوات الحكومية بعد سيطرة تنظيم "داعش" على مطار الطبقة العسكري في آب/ أغسطس من العام 2014.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الوعر في مدينة حمص، دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما سمع دوي انفجار في منطقة بالريف الشرقي لحمص ناجم عن انفجار لغم بالقرب من قرية رجم القصر، ولا أنباء عن إصابات.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في أطراف مدينة معضمية الشام، ولا أنباء عن إصابات، كما سقطت قذيفة هاون على منطقة بالقرب من بلدة ببيلا في ريف دمشق الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي محافظة اللاذقية؛ قصفت القوات الحكومية أماكن في منطقة جبل النوبة في الريف الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية، في الريف الذي يشهد اشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر.

وأُصيب عنصر من لواء القدس الفلسطيني الموالي للقوات الحكومية، برصاص قناص مقاتلي الفصائل الإسلامية، في حي الراشدين في مدينة حلب، كما قصف الطيران المروحي ببرميلين متفجرين أماكن في منطقة عين التل بمدينة حلب، ما أدى لأضرار مادية، ولا معلومات عن إصابات.

وسقطت عدة قذائف أطلقها تنظيم "داعش" على مناطق في مدينة مارع في ريف حلب الشمالي، ومعلومات عن سقوط عدد من الجرحى، كما سقط صاروخ على منطقة في حي الشيخ خضر أطلقته القوات الحكومية، دون أنباء عن خسائر بشرية.

وسُمع دوي انفجار في حلب القديمة، يعتقد أنه ناجم عن تفجير نفق في المنطقة، دون معلومات عن الخسائر البشرية، كذلك قصفت القوات الحكومية مناطق سيطرة المقاتلين في حي جمعية الزهراء في مدينة حلب، دون معلومات عن إصابات، في حين قضى مقاتل من وحدات "حماية الشعب" الكردية خلال اشتباكات مع "غرفة عمليات لبيك أختاه"، التي دارت في محيط حي الشيخ مقصود عقب توترات بين الطرفين.

وقصف الطيران المروحي ببرميلين متفجرين مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية. وقُتل مواطن جراء قصف للقوات الحكومية على مناطق في درعا البلد في مدينة درعا.

وأسر عنصر من قوات "السورتور" في المجلس العسكري السرياني، عنصرًا من تنظيم "داعش" من جنسية غير سورية، في إحدى القرى الآشورية بمحيط بلدة تل تمر، وأعدمه بفصل رأسه عن جسده بوساطة آلة حادة، وذلك عقب سيطرة الوحدات الكردية مدعمة بجيش الصناديد التابع لحاكم مقاطعة الجزيرة حميدي دهام الهادي وقوات حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني على القرية وأكثر من 230 بلدة وقرية ومزرعة خلال الـ22 يومًا الماضية، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم "داعش" وقصف مكثف لطائرات التحالف العربي – الدولي على تمركزات التنظيم ومواقعه.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خروج محافظة إدلب بشكل شبه كامل عن سيطرة القوات الحكومية خروج محافظة إدلب بشكل شبه كامل عن سيطرة القوات الحكومية



GMT 08:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مجلس حقوق الإنسان الدولي بلا رئيس بسبب خلاف على مرشحة

GMT 08:07 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكّد أن مجلس النواب يستعد للمضي في مساءلة ترامب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 07:45 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ضربة جديدة لفريق ترامب قبيل "الإعلان الحاسم" عن الرئيس
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 07:16 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "بيت الأشباح البلجيكي" في الرياض

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

50 مشروعاً طلابياً في "يوم التسامح" في جامعة أبوظبي

GMT 00:47 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

منى عبد الغني تُبيّن تفاصيل دورها في "أفراح إبليس 2"

GMT 08:06 2016 السبت ,16 تموز / يوليو

فوائد البندق لحماية العظام

GMT 01:22 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

معبد "بيل" الأثري لا يزال قائما بعد محاولات تفجيره
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday