الاحتلال يبرر استهداف الصحافيين الفلسطينيين خلال الحرب على غزة
آخر تحديث GMT 01:44:44
 فلسطين اليوم -

زعم بأنَّ 3 قتلوا خلال التغطية والباقي أثناء تواجدهم في المعارك

الاحتلال يبرر استهداف الصحافيين الفلسطينيين خلال الحرب على غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال يبرر استهداف الصحافيين الفلسطينيين خلال الحرب على غزة

الاحتلال يبرر استهداف الصحافيين الفلسطينيين
غزة – محمد حبيب

بررت القناة السابعة الإسرائيلية استهداف جيش الاحتلال عدد من الصحافيين في غزة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة من بينهم صحافيي قناة "الأقصى" وصحيفة "الرسالة".
 
وزعمت القناة في تقرير تحت عنوان "من هم الصحافيين الذين قتلوا في غزة"، مساء الجمعة، أنَّ "مركز معلومات الاستخبارات اكتشف أن الصحافيين الذين قتلوا في غزة خلال الحرب هي قائمة تم التلاعب بها من أجل التشهير بإسرائيل على مستوى العالم".
 
وأشار مركز الاستخبارات الإسرائيلي أنَّ من بين 17 صحافيًا قتلوا في غزة، ثمانية منهم نشطاء في حركة "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، وكانوا في صفوف هذه التنظيمات أثناء استهدافهم.
 
وحسب إدعاء المركز من خلال عملية الفحص تبين أنَّ هناك ثلاثة مستويات للعلاقة بين الصحافيين وتنظيمات "حماس" و"الجهاد الإسلامي": الدرجة العليا في العلاقة، اثنان من الصحافيين الذين قتلوا كانوا يرتدون ملابس عسكرية ويحملون السلاح خلال نشاطهم، والدرجة المتوسطة نشطاء من "حماس" والجهاد الإسلامي" مارسوا نشاطات إعلامية في وسائل إعلام تنظيمية ولوسائل إعلام محلية في غزة.
 
أما العلاقة المتدنية كانت لصحافيين لا يحملون صفة عسكرية، ولكنهم عملوا لصالح فضائية "الأقصى" وصحيفة "الرسالة" التابعتان لحركة "حماس".
 
كما ادعى المركز الإسرائيلي أنَّ ثلاثة صحافيين فقط قتلوا خلال تغطيتهم المعارك، وباقي الصحافيين قتلوا بسبب تواجدهم في بيوت أو على طرقات لا علاقة لها بطبيعة عملهم وموتهم كان في أماكن شهدت معارك.
 
واعتبر المركز أن قائمة الصحافيين الذين قتلوا في الحرب على غزة ما هي إلا قائمة مضللة تهدف لخداع الرأي العام العالمي، وتشويه صورة دولة الاحتلال الإسرائيلي.
 
وكان التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني أكد تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحافيين والمؤسسات الإعلامية في ضوء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال آب/ أغسطس الماضي.
 
وأوضح التجمع في بيانٍ له الثلاثاء الماضي ووصل "فلسطين اليوم" أنَّ سبعة صحافيين استشهدوا في غزة بينهم أجنبي خلال الشهر الماضي، بالإضافي إلى تدمير العديد من المؤسسات الإعلامية ومنازل تعود لصحافيين.
 
وأشار إلى استشهاد (17) صحافيا في استهداف مباشر وغير مباشر من طائرات الاحتلال خلال العدوان على غزة الذي استمر (51) يومًا، وإصابة (28) آخرين بإصابات مختلفة، إلى جانب تدمير وإلحاق أضرار بـ (48) منزلًا وسيارة تعود للعدد من الصحافيين نتيجة القصف الجوي بينهم (30) دمرت كليًا.
 
ورصد وجود أضرار جسيمة ومتفاوتة في (17) مكتب ومؤسسة إعلامية، واختراق بث وتشويش (10) محطات إذاعية وتلفزيونية ومواقع إلكترونية.
 
ولفت إلى أنَّ انتهاكات الاحتلال بحق الصحافيين تواصلت في الضفة الغربية والقدس المحتلة مع تواصل عمليات الاقتحام للمدن والقرى الفلسطينية، وأيضًا قمع المسيرات التي تنطلق نصرة لغزة وما يتبعها من مواجهات.
 
ودعا التجمع الإعلامي كافة المؤسسات الدولية والمحلية المعنية بالصحافيين إلى القيام بواجبها لحماية الصحافيين الفلسطينيين الذين يتعرضون على مدار الساعة لاعتداءات قوات الاحتلال، وأن تشرع في إجراءات عملية لملاحقة جرائم الحرب ضد الصحافيين والإعلاميين في غزة.
 
وأكد أنَّ الصمت على جرائم الاحتلال واستهدافه المتعمد للصحافيين ووسائل الاعلام، والتقاعس عن توفير الحماية لهم يعتبر شراكة كاملة في الجريمة.
 
وأوضح أنَّ الاستهداف الهمجي للصحافيين بهذا الشكل السافر، يؤكد على مدى الرعب الذي يسكن الاحتلال من الدور الكبير الذي يلعبه الصحافيون في هذه المعركة، وفي كل المعارك التي يخوضها الشعب الفلسطيني مع الاحتلال.
 
واستهجن عودة الاستدعاء والاعتقال وتقييد حرية الرأي والتعبير، لاسيما على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تنفذها الأجهزة الأمنية تجاه الصحافيين الفلسطينيين.
 
وأكد التجمع أنَّ جرائم الاحتلال بحق الصحافيين لن تفت في عضدهم ولن تنال من عزيمتهم، ولن تسكت صوت الحقيقة، وسيظلون يواصلون دورهم الوطني وأداء رسالتهم في الانحياز لهموم الشعب الفلسطيني والدفاع عنه، وفضح جرائم الاحتلال وتعريته أمام العالم بأسره.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال يبرر استهداف الصحافيين الفلسطينيين خلال الحرب على غزة الاحتلال يبرر استهداف الصحافيين الفلسطينيين خلال الحرب على غزة



GMT 16:40 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أميرة سعودية تنضم إلى طاقم قناة تلفزيونية حكومية
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday