الانتقادات تلاحق الإعلام الأميركي وبات متهمًا بالكيل بمكيالين
آخر تحديث GMT 06:02:34
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

بسبب سوء تغطيته لحادث مقتل 3 مسلمين في كارولينا الشماليّة

الانتقادات تلاحق الإعلام الأميركي وبات متهمًا بالكيل بمكيالين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الانتقادات تلاحق الإعلام الأميركي وبات متهمًا بالكيل بمكيالين

مقتل ثلاثة طلاب مسلمين
واشنطن ـ فلسطين اليوم

أشعل مقتل ثلاثة طلاب مسلمين في الولايات المتحدة عاصفة من الانتقادات ضد المعايير التي يعتمدها الإعلام، وذهب البعض إلى اتهام الصحافيين بأنهم لا يبالون كثيرًا عندما يكون الضحايا مسلمين، فيما تتواصل الاحتجاجات على هذه الجريمة التي يؤكد أقارب الضحايا، أنّ القاتل الأميركي ارتكب جريمته بدافع "الكراهية".

وأسندت الشرطة الأميركية إلى القاتل كرايغ ستيفن هيكس (46 عامًا)، الذي يعتنق آراء مناهضة للدين، تهمًا بارتكاب ثلاثة جرائم قتل من الدرجة الأولى، بحق الشقيقتين الأردنيتين من أصل فلسطيني رزان أبو صالحة (19 عامًا) ويسر أبو صالحة (21 عامًا)، وزوج الأخيرة السوري ضياء بركات (23 عامًا).

ولم يتم الكشف عن تفاصيل الجريمة، التي ارتكبها هيكس مساء الثلاثاء، في مدينة تشابل هيل الجامعية، في ولاية كارولاينا الشمالية في الولايات المتحدة، من طرف الإعلام، إلا ببطء شديد، في الساعات التالية للمأساة، فيما كان آلاف الاشخاص ينقلون آخر التطورات على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكانت وسائل الإعلام الأميركية تبدأ في نشر الخبر، كانت آلاف التغريدات انتشرت مع هاشتاغ (وسم) "حياة المسلمين ذات قيمة"، في استلهام للهاشتاغ "حياة السود ذات قيمة"، الذي انتشر بعد مقتل سود على يد رجال شرطة في الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه كانت التحليلات تتكاثر عن صمت وسائل الإعلام على دوافع القاتل.

وأشار خبراء إلى الحذر، إن لم يكن التحفظ، في الحديث عن دوافع الجريمة، وقارنوا بين هذا الموقف والتغطية الإعلامية الجريئة التي تحظى بها عادة الجرائم التي يرتكبها مسلمون.

وتحقق الشرطة الأميركية لمعرفة ماذا إذا كان إلحاده ومعارضته للأديان يمكن أن يكونا الدافع وراء جريمته، في حين أشارت العناصر الأولية للتحقيق إلى "مشاجرة بين جيران قد تكون السبب في الجريمة".

وترفض عائلة الضحايا فرضية "العراك"، وتعتبر أن ما حدث هو جريمة عنصرية. وأوضح محمد ابو صالحة، والد الشابتين يسر ورزان، أنّ إحدى بناته قالت له يومًا أن هيكس "يكرهنا لما نحن عليه بسبب مظهرنا"، في إشارة إلى أنهن محجبات.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي."، عن فارس بركات، شقيق القتيل ضياء، إن "الأسرة تلقت تهديدًا من هيكس من قبل". وأضاف فارس أن "هيكس جاء إلى باب المنزل من قبل، وتحدث مع العائلة بشأن صف سيارة أحد أصدقاء يسر، بصوت صارخ، في مكان اصطفاف السيارات، وهددهم بأن لديه بندقية".

وقالت زوجة القاتل لشبكة "سي. إن. إن."، أنّ "هذا الحادث لا علاقة له مطلقًا بالدين أو بمعتقدات الضحايا، لكنه مرتبط بمشاجرات متكررة حول موقف السيارات بين زوجي والجيران، وجيراننا من أصول عرقية مختلفة ويعتنقون ديانات مختلفة".

ويقول هشام هيلر، المحلل المتخصص في العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم العربي والمقيم في القاهرة، أنّ "من المثير للدهشة ان ترى المقاربة المعتدلة والحذرة التي يتبناها الإعلام عندما يتعلق الأمر بشخص من القوقاز غير مسلم، يقتل ثلاثة من الشبان".

ودان حزب "جبهة العمل الإسلامي"، الذراع السياسية لـ"الإخوان المسلمين" في الأردن، "الجريمة النكراء والعمل الإرهابي في حادث إجرامي أليم أدى إلى مقتل ثلاثة مسلمين في أميركا بدم بارد وبرصاص متطرفين قتلة"، مشيرًا إلى أن "إطلاق الرصاص عليهم كان بدافع عنصري".

واستنكرت الجبهة "الصمت العالمي الرهيب، وتجاهل الإعلام الأميركي لمقتل هذه الأسرة المسلمة"، متسائلًا "لو كان القاتل مسلمًا ماذا ستكون ردة الفعل؟".

وشارك المئات في وقفة احتجاجية على أضواء الشموع، في حرم جامعة تشابيل هيل، احتجاجًا على الجريمة وتضامنًا مع الضحايا. وشاركت أسرة شادي بركات في الوقفة على أضواء الشموع وقد غلبتهم الدموع.

وأثارت الجريمة موجة من الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي، وناقش ملايين الجريمة على الإنترنت.

ومن المقرر خروج المزيد من الوقفات الاحتجاجية على أضواء الشموع عبر أرجاء الولايات المتحدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتقادات تلاحق الإعلام الأميركي وبات متهمًا بالكيل بمكيالين الانتقادات تلاحق الإعلام الأميركي وبات متهمًا بالكيل بمكيالين



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 12:15 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية
 فلسطين اليوم - ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية

GMT 12:05 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها
 فلسطين اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها

GMT 13:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 فلسطين اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تؤكد أن سمير غانم تعرض لضغط شديد

GMT 22:52 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارBMW X5 في فلسطين

GMT 01:17 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

صافينار متفائلة بـ2016 وتتمنى عودة السينما كأيام سعاد حسني

GMT 05:09 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات "فيكتوريا سيكرت" تبيع أنواع خاطئة من حمالات الصدر

GMT 10:25 2018 الأحد ,29 تموز / يوليو

أسهل طريقة لتنسيق إطارات الصور على الحائط

GMT 21:21 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

قمر اللبنانية في جلسة تصوير جريئة صور

GMT 06:03 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريجيم " الإستحمام" بدون عناءللحصول على جسم جذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday