الصحافيّة كيتيفان كاردافا توثق تفجيرات بروكسل بلقطة أيقونيّة
آخر تحديث GMT 12:40:48
 فلسطين اليوم -

حققت انتشارًا واسعًا مع هاشتاغ "صلّوا من أجل نيدهي"

الصحافيّة كيتيفان كاردافا توثق تفجيرات بروكسل بلقطة أيقونيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصحافيّة كيتيفان كاردافا توثق تفجيرات بروكسل بلقطة أيقونيّة

الصحافية كيتيفان كاردافا
بروكسل - سمير اليحياوي

التقطت الصحافية الجورجية كيتيفان كاردافا صورة شهيرة لإحدى الناجيات من الهجمات المتطرفة في مطار بروكسل صباح الثلاثاء الماضي، والتي انتشرت في جميع أنحاء العالم بعد ساعات من الحدث، وحققت رواجًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأصبحت رمزًا لتلك التفجيرات. والتقطت كاردافا (36 عامًا) صورة أيقونية لاثنين من الناجيات الإناث عقب لحظات من الإنفجارين اللذين وقعا في مطار زافينتم، وتعمل كمراسلة خاصة للشبكة الجورجية العامة للبث وكانت في طريقها إلى جنيف أثناء وقوع الهجوم.

ووجدت كاردافا نفسها ملقاة على الأرض جراء الانفجار ونظرت حولها لتجد بعض القتلى مع أطراف مفقودة، وأفادت بقولها "كان الغبار يملأ المكان وكان هناك عشرات من الناس من دون أرجل"، موضحة أنها انشغلت أولًا بالنظر إلى قدمها للتأكد من أنها لم تفقد أحد أطرافها بسبب الانفجار، مضيفة "لم أصدق أن ساقي لا زالت موجودة كنت في حالة صدمة".

وانتشرت الصورة التي التقطتها السيدة كاردافا في جميع أنحاء العالم بعد ساعات من الهجمات في بروكسل، والتي أسفرت عن مقتل 34 شخصًا على الأقل وإصابة أكثر من 260 شخصًا، وبيّنت كاردافا أنها أرادت الابتعاد عن المشهد الأليم إلا أن غريزتها الصحافية دفعتها لتوثيق الدمار الذي وقع داخل مطار زافينتم والتقطت صورة لامرأتين إحداهما هي السيدة الهندية نيدهي شابهيكار وهي مضيفة جوية وأصبحت رمزًا للهجوم المتطرف في المطار.

الصحافيّة كيتيفان كاردافا توثق تفجيرات بروكسل بلقطة أيقونيّة

ووصفت كارفادا شابهيكار قائلة "كانت في حالة صدمة لا تتحدث ولا تبكي ولم يكن هناك إطلاق نيران لكنها كانت فقط تنظر حولها في خوف، وكنت أصيح طبيب .. طبيب ولكن لم يكن أحد هناك"، وعندما لم يأت أحد التقطت كارفادا صورة للمرأة ذات السترة الصفراء، وكانت شابهيكار مثل الكثير من الجرحى وصلت للتو إلى المطار قبل لقائها مع زملائها للذهاب إلى نورك، عندما وقعت سلسلة من الانفجارات في المبنى.

وتعد شابهيكار واحدة من اثنين من الهنود من أعضاء طاقم الطائرة المحلقة على خطوط جت إيروايز، وعملت لدى شركة الطيران على مدى 15 عامًا مضت، وحققت صورتها انتشارًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع هاشتاغ "صلّوا من أجل نيدهي"، وأكد مصدر مقرب من عائلتها أنها تقبع حاليًا في المستشفى للتعافي من إصاباتها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحافيّة كيتيفان كاردافا توثق تفجيرات بروكسل بلقطة أيقونيّة الصحافيّة كيتيفان كاردافا توثق تفجيرات بروكسل بلقطة أيقونيّة



 فلسطين اليوم -

عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:27 2017 الجمعة ,26 أيار / مايو

نصائح مهمة لأزياء الرجال خلال سن الأربعين

GMT 22:33 2015 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

حددي نوع جنينك مع الجدول الصيني للحمل

GMT 01:06 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

زراعة البراز إجراء جديد مقزّز للشفاء من الإسهال
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday