فقدان الصحافة المصرية لـ أحمد رجبأهم أعمدتها الضخمة وأشهر كتّابها الساخرين
آخر تحديث GMT 13:46:14
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

القاهرة تنعى الفقيد الذي تميزت كتاباته بالنقد اللاذع والأسلوب المختصر

فقدان الصحافة المصرية لـ" أحمد رجب"أهم أعمدتها الضخمة وأشهر كتّابها الساخرين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فقدان الصحافة المصرية لـ" أحمد رجب"أهم أعمدتها الضخمة وأشهر كتّابها الساخرين

الساخر الراحل أحمد رجب
القاهرة - أكرم علي

فقدت الصحافة المصرية، اليوم الجمعة، واحدًا من أشهر كتّابها الساخرين، أحمد رجب، الذي عمل بمؤسسة أخبار اليوم طيلة أربعة عقود، ليمثّل علامة  فارقة في مجال الكتابة الساخرة، وكان عموده الصغير بعنوان "نص كلمة" من أشهر الأبوابة قراءة.

وكان يعد رجب من أهم الأعمدة الصحافية في الصحف المصرية والعربية، وفق صحيفة "الأخبار". وحصل رجب على عدد كبير من الجوائز كان آخرها شخصية العام في أيار /مايو الماضي من مركز دبي للصحافة العربية.

وأسس الكاتب الصحافي أحمد رجب مدرسة الكتابة الساخرة في العصر الحديث وتميزت كتاباته بالنقد اللاذع الذي يعتمد أسلوب المختصر المفيد ودأب على توجيه الأسهم النقدية على كل المجالات السياسية والاجتماعية  والاقتصادية.

وجاءت وفاته قبل أقل من شهر على وفاة صديقه العزيز رسام الكاريكاتير مصطفى حسين، حيث شكّلا ثنائيًا هائلًا عملا سويًا لأعوام وأخرجا معًا عددًا من الرسومات التي كانت تنتقد الواقع بصورة ساخرة.

وكان رجب يكتب اللغة الساخرة على رسومات مصطفى حسين، وقدّما سوي شخصية "فلاح كفر الهنادوة"، وهي شخصية كاريكاتيرية من إبداع أحمد رجب وريشة مصطفى حسين ظلت تطل كل أسبوع عبر جريدة أخبار اليوم لتخاطب رئيس الوزراء أو رئيس مجلس الشعب (البرلمان) وتنقل لهما رأي المواطن البسيط تجاه أهم القضايا المثارة، وقال الكاتب أحمد رجب، في وقت سابق، إنه استوحى الشخصية من فلاح بسيط قابله في موقف أوتوبيس (حافلات). واشتهر الكاتب الراحل بسخريته اللاذعة من الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية في البلاد، كما كان يحظى باحترام واسع في الوسط الصحافي.

 

وولد أحمد رجب في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر1928، وأثناء دراسته في كلية الحقوق أصدر مع آخرين مجلة "أخبار الجامعة"، والتي كانت طريقه للتعرف على الكاتبين الراحلين مصطفى وعلى أمين مؤسسي جريدة أخبار اليوم وعمل في بداية حياته في مكتب الجريدة في الإسكندرية قبل أن ينتقل للقاهرة.

ونعى رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، ببالغ الحزن وعميق الأسى، الكاتب الصحافي الكبير، أحمد رجب، الذي وافته المنية

وقال محلب " فقدت الصحافة المصرية، والعربية كلها، وليس دار أخبار اليوم وحدها، كاتبًا يُشار إليه بالبنان في الحرفية المهنية، والالتزام بآداب المهنة، وأخلاقياتها، وكان رمزًا للصحافة الوطنية".

وتابع رئيس الوزراء قائلًا " رحم الله أحمد رجب، الذي شارك مع الراحل الكبير مصطفى حسين، في رسم البسمة على شفاه المتعبين، من أبناء الوطن، وساهما في فتح آفاق الأمل في وجوه أصحاب المطالب والحاجات".

وكتب رجب آخر مقال له بعنوان "شيخوخة الموبايل والأزرار التي لا تنتهي"، بتاريخ 18 تموز/يوليو الماضي.

 

وجاء نص "نص الكلمة" كالتالي "تسع سنوات استمر الموبايل في الخدمة حتى أدركته الشيخوخة، واشتروا لي تلفونًا مليئًا بالأزرار، هذا زر للقاموس، وهذا زر للعمليات الحسابية، وهذا زر لتكييف الهواء، وهذا زر لخرط الملوخية، وهذا زر دورة المياه، وهذا للسيفون، وأعداد لا تنتهى من الأزرار، أما الكلام في التلفون فهو مشكلة المشكلات، الصوت بعيد جدًا من يريد الاتصال بي لابد أن يتوافر عنده صبر أيوب".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فقدان الصحافة المصرية لـ أحمد رجبأهم أعمدتها الضخمة وأشهر كتّابها الساخرين فقدان الصحافة المصرية لـ أحمد رجبأهم أعمدتها الضخمة وأشهر كتّابها الساخرين



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday