مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك يكرّم المستشار رفيق شلالا
آخر تحديث GMT 18:40:03
 فلسطين اليوم -

اعتذر في السابق عن قبول أي تكريم وقبل الاستثناء هذه المرة

مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك يكرّم المستشار رفيق شلالا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك يكرّم المستشار رفيق شلالا

مجلس البطاركة
بيروت - فادي سماحة

    كرَّم مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان المستشار الإعلامي السابق في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا، أمس الجمعة، بحضور البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

    وأعرب المستشار شلالا، عن سعادته البالغة لمناسبة تكريمه، من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام التابعة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك، متوجهًا بالشكر إلى "البطريرك بطرس الراعي الذي خصني بلفتة كريمة تجاه مسيرتي الإعلامية منذ أن بدأت صحافيا في "النهار" ثم مديرا للوكالة الوطنية للإعلام ومستشارا إعلاميا في رئاسة الجمهورية".

    وعبّر عن تقديره لمبادرة البطريرك الراعي والبطاركة الكاثوليك والسفير البابوي الذي حرص على تسليمه درع التكريم، مضيفًا: "أحيي بامتنان رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر رئيس أساقفة بيروت للموارنة ومدير المركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبد أبو كسم وكل من كان له الرأي والاقتراح والرغبة".

    وأكد أنَّه اعتذر في السابق عن قبول أي تكريم، إلا أنه قبل الاستثناء هذه المرة، معربًا عن شكره لقرار اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام والمركز الكاثوليكي للإعلام بتكريمه؛ واصفًا مهمة اللجنة والمركز في مجال الإعلام والتواصل بـ"المهمة الرسولية"، موضحًا: "هذه المهمة التي فهمت الإعلام من خلالها منذ أن بدأت العمل فيه، على أنه رسالة علينا أن نكون دائما في أدائنا المهني أوفياء لها ومدركين لمسؤوليتها ودورها".

    وأضاف: "أجيّر هذا التكريم إلى كل من عمل معي منذ العام 1969 وحتى اليوم من زملاء وزميلات، في "النهار" و"الوكالة الوطنية للإعلام" ورئاسة الجمهورية، لأنهم ساهموا مساهمة كبيرة في جعل مهمتي (الرسالة)، ناجحة ومفيدة وفاعلة في كثير من الأحيان، وكانوا دائما إلى جانبي، في كل المحطات المضيئة والأقل إضاءة، ومنهم من لا يزال يسدي إليَّ النصح عند الضرورة، ويلفتني إلى خطأ إذا ما حصل، ويشعرني كم هي جميلة الزمالة والصداقة والمهنية ورفقة الدرب".

    وتابع: "أشكر كل من منحني ثقته من رؤساء جمهورية ورؤساء مجالس نيابية وحكومات، ووزراء عملت معهم طوال السنوات الماضية، وأتطلع أن ينتهي في أسرع وقت، الفراغ الذي أعيشه مع زملائي في قصر بعبدا وهي تجربة قاسية تتكرر معي للمرة الثالثة منذ العام 1988 وحتى اليوم".

    وأردف: "أما عائلتي الصغيرة فلها مني كل الشكر والامتنان لأنها تحملت الكثير من أجلي وواكبت مسيرتي في كل محطاتها وكم سببتُ لأفرادها ألما وخوفاً وقلقا ممن اردوا لمرات عدة وفي عهود مختلفة، أن يوجهوا إلي رسائل ترهيب بالرصاص الحي حينا وبالخطف أحيانا، وبالإساءة المعنوية أحيانا أخرى؛ لأنهم عجزوا عن إيصالها إلى أهدافها الحقيقية، فكنت خط الدفاع الأول أتلقى بصدري السهام".

    واستطرد المستشار شلالا: "خلال لحظات تكريمي ليل أمس، ومن خلال الوثائقي الذي أعدته الزميلة جوزفين الغول في "تلي لوميير" وعرض أمام الحاضرين في صالة السفراء في كازينو لبنان، مرت في بالي ذكريات وصور رؤساء ومسؤولين وسياسيين لبنانيين وعربا وأجانب تشرفت أما بالعمل معهم أو بمقابلتهم أو بلقائهم في مناسبات مختلفة، كما كانت صوري في " النهار" و"الوكالة" شاهدة لمراحل من عمري تعلمت فيها الكثير أن أدافع دائما عن الحرية الإعلامية وان التزم الحقيقة ولو نسبيا إذ لا حقيقة كاملة إلا حقيقة الله تعالى فهو الحق والحقيقة".

    وشدَّد على أنَّه سيكمل ما تبقى من عمر "على الخطى نفسها مستذكرا وصية أمي – رحمها الله – التي كانت تقول لي دائما: "لا تفعل في حياتك ما لا ترتضي أن يفعله بك الغير".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك يكرّم المستشار رفيق شلالا مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك يكرّم المستشار رفيق شلالا



GMT 10:15 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

رئيس تنفيذي جديد على رأس مجموعة "MBC" بعد سام بارنيت
 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 08:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 13:14 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

محلّات ZARA تقدّم مجموعة الفرسان لشتاء 2017-2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday