الإعلامية أسمهان النقبي إحدى مذيعات التلفزيون الذين تحوّلوا إلى نجوم التواصل الاجتماعي
آخر تحديث GMT 17:48:27
 فلسطين اليوم -

ليعرضوا إبداعات جديدة ومبادرات فردية حققت نسب تفاعل ومشاهدة كبيرة جدًا

الإعلامية أسمهان النقبي إحدى مذيعات التلفزيون الذين تحوّلوا إلى نجوم "التواصل الاجتماعي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإعلامية أسمهان النقبي إحدى مذيعات التلفزيون الذين تحوّلوا إلى نجوم "التواصل الاجتماعي"

الإعلامية أسمهان النقبي
دبي ـ فلسطين اليوم

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي”بوابة جديدة لتحقيق نجومية وانتشار أكبر لمشاهير التقديم التلفزيوني خصوصًا فئة الشباب منهم، حيث يطلون من خلالها بصفة مستمرة عبر حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، ليعرضوا إبداعات جديدة ومبادرات فردية حققت نسب تفاعل ومشاهدة كبيرة بين رواد مواقع التواصل والـ”فانز” الخاصين بهم، حتى أضافت “سوشيال ميديا” لبعض مقدمي التليفزيون نجومية فوق نجوميتهم التي حققوها عبر الشاشة الفضية.

أسماء كثيرة من مقدمي التلفزيون اختارت بوابة “سوشيال ميديا” لتحقيق النجاح الأكبر، بتوظيف جماهيريتهم التي حققوها عبر برامجهم التي قدموها في التلفزيون، مستخدمين حساباتهم الخاصة بوسائل التواصل وموقع “يوتيوب” لتقديم أفكارهم وإظهار إبداعاتهم التي لم يستطيعوا أن ينفذوها عبر الشاشة الصغيرة، فمنهم من برع في تقديم هذا البرنامج، وآخر حقق نسب متابعة كبيرة جدًا من خلال المبادرات الفردية التي قدمها ووظفها في خدمة المجتمع، أو المشاركة في فعاليات تراثية وأنشطة وطنية وأعمال خيرية ونقلها لحظة بلحظة عبر “إنستغرام” و”سناب شات"، فلماذا لجأ بعض مقدمي البرامج التلفزيونية إلى عالم الـ”سوشيال ميديا”، وما الميزات التي وجدوها في بوابة التواصل مع الآخر، وهل المؤسسات الإعلامية التي يعملون لديها لا توفر لهم ما يحتاجونه لنقل إبداعاتهم عبر شاشات التلفزيون، وما سر نجاح هؤلاء المقدمين عبر الـ”سوشيال ميديا”؟!

حرية أكبر

وأكدت الإعلامية أسمهان النقبي، أنه لا أحد ينكر حاليًا التأثير الكبير للـ”سوشيال ميديا” على عقول الناس، وما حققته من شهرة ونجاح كبيرين للكثير ممن يعرضون إبداعاتهم من خلال منصاتها، فهناك العديد من الأسباب التي تجعل الإعلاميين يتجهون لتقديم إبداعاتهم عبرها، ومن أهمها أنها توفر حرية أكبر للمقدم في عرض ما يريد وبالطريقة المناسبة له، وفي الوقت نفسه يكون التفاعل مع الناس بشكل مباشر من خلال التعليقات وردود الأفعال، موضحة أن عملية تقديم البرامج على مواقع التوصل أصبحت ظاهرة، يتنافس فيها العديد من نجوم التقديم التلفزيوني، لا سيما أنها حققت نجاحات بشكل أكبر وكونت قاعدة جماهيرية بشكل أوسع للعديد من الشخصيات الإعلامية والرياضية والثقافية المعروفة، حول الاختلاف بين الإعلام التقليدي وإعلام الـ”سوشيال ميديا” قالت أسمهان: فرق كبير جدًا، حيث يعتبر سقف الحرية في إعلام الـ”سوشيال ميديا” عاليًا جدًا، ومتاحًا لكل الناس ويمكن لأي أحد أن يوصل الفكرة لشريحة واسعة من الناس في كل أرجاء العالم، أما بالنسبة للإعلام التقليدي فهو يتطلب جهدًا كبيرًا جدًا من التحضيرات كي يظهر العمل بالشكل المطلوب على الشاشة، وتابعت: نحن اليوم في عصر الـ”سوشيال ميديا”، فيجب مواكبتها والتماشي مع تفاصيلها، لكن مع الوقت نفسه احترام الآخر، ومراعاة حدود المجتمع فيما نقدمه عبر هذه المنصات.

الإعلام الحديث

وكشف الإعلامي رافد الحارثي أحد المذيعين الذي اختار أن يحقق نجومية أكبر من خلال الـ”سوشيال ميديا”، حيث عرض في شهر رمضان الماضي برنامجًا بعنوان “دقيقة مع العيلة”، وبثت حلقاته التي تعرض للجمهور نصائح وإرشادات يومية ما قبل الفطور وبعده، عبر حساباته بـ”إنستغرام” وموقع “يوتيوب”: لجأ بعض مقدمي البرامج التلفزيونية إلى عالم الـ”سوشيال ميديا” لمواكبة عالم الإعلام الحديث والتطورات التي لحقت به في السنوات العشر الماضية، فمواقع التواصل الاجتماعي، أصبحت المنصة الإعلامية الأهم للتواصل الدائم مع الجمهور، وإعطاء الحرية للإعلامي لكي يوصل ما يريد من أفكار وإبداعات، ويروج لها عبر حساباته، وهذا ما لا يستطع التلفزيون توفيره، وتابع: أعتقد أن البرامج التي تطلق على الـ”سوشيال ميديا” من قبل بعض الإعلاميين، فهي فرصه للترويج بشكل أكبر لاسمه وإظهار قدرات أخرى من خلال إبداعات في المحتوى والمضمون، التي من الممكن تقديمها في الـ”سوشيال ميديا” بشكل أكبر عن الإعلام الرسمي الذي توجد به الكثير من المحاذير، وعما إذا كان بعض المؤسسات الإعلامية لا توفر ما يحتاج إليه الإعلامي لنقل إبداعاته عبر شاشات التلفزيون، وبالتالي اتجه لمنصات مواقع التواصل، أوضح رافد أن الجهات الإعلامية الرسمية لا تثق بما يقدمه الـ”سوشيال ميديا” من محتوى منوع وخفيف ومتغير، لذلك لم يعد التلفزيون من أولويات الكثير الذين يعملون به أو يتابعونه، لا سيما أن المعلومة الخفيفة والتقديم بطريقة غير روتينية وكيفية توصيل الرسالة أصبحت من العوامل الرئيسة لأي محتوى يقدم لكي تضمن بقاء محبي الشاشة الصغيرة.

أفكار وإبداعات

وأشار رافد إلى أن هناك العديد من المقدمين الذين أصبحوا مبدعين بما يقدمونه عبر الـ”سوشيال ميديا”، وقد يتعدى ما يقدمه عبرها، نسبة مشاهدات ما قدمه في القناة التي يعمل بها، لأن الكثير منهم يؤمنون بما لديهم من قدرات ويطلقون العنان لأفكارهم وإبداعاتهم، خصوصًا أنهم يعلمون جيدًا أنه لا خطوط حمراء أو حد لسقف الإبداع في عالم الـ”سوشيال ميديا”.

مبادرات إنسانية

وتعتبر منال أحمد إحدى الإعلاميات المهتمات بتواصلها المستمر عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، التي تعرض عليها مبادراتها الإنسانية، وعن ذلك قالت: لديَّ اهتمام كبير بعرض الفعاليات الوطنية والمبادرات الإنسانية التي تهم الناس في الإمارات، ولا أحرم نفسي من المشاركة فيها بدافع إنساني، لذا أبادر مباشرة بنشر الفعاليات المهمة عبر حساباتي بمواقع التواصل والتي أبرزها “إنستغرام” و”سناب شات”، خصوصًا أنني لديَّ متابعون من كل مكان ويتفاعلون وبشكل كبير مع ما أعرضه، وأشارت إلى أن الاهتمام الذي ينصب على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل العديد من الإعلاميين يرجع إلى أن الـ”سوشيال ميديا” أثبتت لمقدم البرامج والإعلاميين بوجه عام، أنه يستطيع أن يستخدم هذه المواقع في إثراء المجتمع أخلاقيًا واجتماعيًا وإنسانيًا بطرقه الخاصة.

قنوات تلفزيونية

ولفت الإعلامي محمد الجنيبي الذي سخر حسابه بموقع “سناب شات” لعرض يومياته الشخصية ومبادراته الإعلامية، وحصد من خلالها على نسب مشاهد ومتابعين عالية، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي أحدثت طفرة في حياة الناس، وجعلت مشاهير التقديم التلفزيوني يعرضون مبادراتهم وإبداعاتهم الجديدة وتفاصيل حياتهم الإعلامية بشكل مستمر، موضحًا أنه لاحظ في الفترة الأخيرة أن مواقع التواصل أصبحت بمثابة قنوات تلفزيونية تحفز المشاهدين على متابعة المذيعين على قنواتهم التليفزيونية بشكل أكبر، إذ إن بعضهم يطرح ما يعادل بعض الثواني من لقاء تلفزيوني له سيعرض قريبًا مع أحد المشهورين في برنامجه، وهو ما يجعل المتابع يسارع لمشاهدة البرنامج في موعده ليتعرف على تفاصيل أكثر من هذه الحلقة، وأضاف: إذًا هذه المواقع خدمة بشكل خاص للعاملين في مجال التقديم التلفزيوني، الذين ازدادت شهرتهم وأصبح لهم مكان بارز في الشارع الإماراتي والعربي، ما يؤكد أن وسائل التواصل لها جانب إيجابي وكبير في تعزيز ثقة مقدمي البرامج في أنفسهم فيما يعرضونه على حساباتهم خصوصًا إذا كانت الأطروحات تخدم المجتمع.

مطالبة

وشدد الإعلامي رافد الحارثي على ضرورة إدراك أهمية الـ “سوشيال ميديا” خصوصًا من قبل بعض المؤسسات الإعلامية، والابتعاد عن هدم إبداعات الإعلاميين وتهميش ما يتم تقديمه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والاهتمام بما يعرض والعمل مع هذا المذيع، أو تلك المذيعة في الترويج بشكل أكبر لفعاليات وبرامج واستراتيجيات المؤسسة الإعلامية التي يعمل بها عبر الـ “سوشيال ميديا” التي حقق نجاحات من خلالها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلامية أسمهان النقبي إحدى مذيعات التلفزيون الذين تحوّلوا إلى نجوم التواصل الاجتماعي الإعلامية أسمهان النقبي إحدى مذيعات التلفزيون الذين تحوّلوا إلى نجوم التواصل الاجتماعي



خلال استقبال الوفود بمناسبة القمة "البريطانية -الأفريقية"

ميدلتون تستغل غياب الملكة إليزابيث بإطلالة جريئة

لندن - فلسطين اليوم
استقبل دوقا كامبريدج الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون بالنيابة عن الملكة إليزابيث الثانية رؤساء الوفود بقصر باكينجهام الملكي بمناسبة قمة الاستثمار البريطانية والأفريقية، وضمت قائمة الحضور زعماء ورؤساء الحكومات والوزراء وأعضاء المنظمات غير الحكومية وأعضاء حكومة المملكة المتحدة إلى جانب شخصيات الأعمال البريطانية والأفريقية، وبالرغم من أن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون تفضل ارتداء أزياء كلاسيكية سواء خلال الأحداث الرسمية أو غير الرسمية، إلا أنها هذه المرة خرجت من منطقة راحتها بتدرج لوني غير متوقع. وخطفت الدوقة ميدلتون الأنظار بزي جريء كان عبارة عن فستان أحمر مطرز بالترتر اللامع من علامة نيدل آند ثريد والذي يبلغ سعره 410 جنيهات إسترلينية (535 دولارا)، وقد تميز بصورة ظلية أنيقة على شكل A بأكمام شفافة ومزخرفة بالترتر الفضي، وقد بدت...المزيد

GMT 03:32 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز نقاط الجذب السياحية في بريتاني الفرنسية
 فلسطين اليوم - تعرف على أبرز نقاط الجذب السياحية في بريتاني الفرنسية
 فلسطين اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في الترتيب

GMT 05:04 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

مقتل مواطن طعنا في مدينة قلقيلية

GMT 07:48 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين أحدهما حارس في الأقصى

GMT 09:41 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 02:14 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

علاج مرض رمد العين وأسبابه وأساليب الوقاية منه

GMT 11:50 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

وصفة سهلة من أشهر المطاعم لإعداد الدجاج التركي المشوي

GMT 06:10 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

نسرين طافش تنتهي من تصوير مشاهدها في "شوق"

GMT 08:19 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

ميغان فوكس تتحول إلى مصاصة دماء مرعبة على "انستغرام "

GMT 05:21 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سعيد بوحجة يؤكد أن الرئيس بوتفليقة يرغب في بقائه

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 06:27 2015 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

مظبي دجاج على الحجر

GMT 10:15 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

الإعلامية هبة الحسين تطلق برنامج على "اليوتيوب"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday