محامو قناة الخبر الجزائرية يؤكدون أن حكم حبس القيادات تعسُف من القاضي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أكثر ما يُعرف عنها شدة انتقاداتها لسياسات الحكومات المتعاقبة

محامو قناة "الخبر" الجزائرية يؤكدون أن حكم حبس القيادات تعسُف من القاضي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محامو قناة "الخبر" الجزائرية يؤكدون أن حكم حبس القيادات تعسُف من القاضي

قناة "الخبر" الجزائرية
الجزائر - فلسطين اليوم

أعلن محامو مجمع إعلامي كبير بالجزائر عن الطعن على قرار قاضي التحقيق بمحكمة في العاصمة سجن مدير الفضائية التي تتبع للمجمَع، ومدير الإنتاج بها، ومديرة بوزارة الثقافة.
وسبب سجنهم، حسب القضاء، مخالفة مضمون تراخيص تتعلق ببرنامجين تلفزيونيين، أحدهما ساخر، تم منعهما من التسجيل منذ يومين بتدخَل قوات الدرك التي أغلقت استوديوهاتهما.
 
وتم إيداع الطعن أمس الأحد بمجلس قضاء الجزائر العاصمة، وهي الدرجة الثانية في سلم التقاضي، من طرف المتحدث باسم فريق دفاع مجمَع "الخبر"، المحامي خالد برغل، الذي احتج بشدة على وضع الأشخاص الثلاثة في الحبس الاحتياطي، منذ الجمعة الماضية، وهم مهدي بن عيسى مدير قناة "الخبر"، ورياض حرتوف مدير الإنتاج بها، ومونية نجاعي مديرة التراخيص الخاصة بتسجيل البرامج بوزارة الثقافة.
 
وقال برغل لـ"الشرق الأوسط"، إن قاضي التحقيق "أظهر تعسفا كبيرا بإيداعهم الحبس الاحتياطي، فالثلاثة من نخبة المجتمع، وليسوا مجرمين ولا منحرفين حتى يتم الزج بهم في السجن. كان بإمكانه أن يضعهم تحت المراقبة القضائية في انتظار تحديد تاريخ المحاكمة، لأنهم يوفرون كل الضمانات لذلك". وأوضح المحامي بأن طبيعة التهمتين الموجهتين لهم "لا تستدعي الحبس الاحتياطي، مما يجعلنا نشك بأن الأمر يتعلق بقرار سياسي يستهدف مجمع الخبر، كجريدة وفضائية، المعروف بخطَه المستقل عن السلطات". وأكثر ما يعرف عن "الخبر" حدَة انتقاداتها لسياسات الحكومات المتعاقبة، منذ نشأتها قبل 26 عاما.
 
وتتمثل التهمتان في" الإدلاء بتصريحات كاذبة" و"سوء استغلال الوظيفة"، وتخصان برنامج تلفزيون الواقع" كي احنا كي الناس" والبرنامج الساخر" ناس السطح". ووفق قانون العقوبات تتراوح العقوبة المرتبطة بالتهمتين بين عام و3 سنوات سجنا مع التنفيذ.ويعاب على بن عيسى وحرتوف أنهما لم يحترما مضمون التراخيص التي حصلت عليها القناة لتسجيل البرنامجين، فهما في الأصل ثقافيين وفنيين، حسبما هو مكتوب في وثائق وزارة الثقافة، لكن تبيَن عند بثهما أنهما يتناولان قضايا سياسية من بينها قضية" خلافة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة" و"صراع الأجنحة في النظام".
 
 وينتقد "ناس السطح" بشدة المسؤولين في البلاد، وهو ما أثار حفيظة الحكومة التي أمرت بإغلاق استوديوهات البرنامجين، وزجت بمسؤولي القناة وموظفة الوزارة في السجن.وتأتي هذه القضية في سياق استمرار المشكلات بين مجمَع" الخبر" والحكومة والنزاع القضائي الذي جمعهما، على خلفية اعتراض وزارة الإعلام على صفقة بيع الصحيفة والفضائية لرجل الأعمال المعروف يسعد ربراب. وانتقل النزاع إلى القضاء الإداري، الذي جمَد الصفقة بحجة أن قانون الإعلام (المادة 25) تمنع أن يملك شخصا واحدا أكثر من صحيفة، وربراب لديه جريدة " ليبرتيه" الناطقة بالفرنسية.
وصرَّح رجل الأعمال للصحافة، إن" الرئيس بوتفليقة والمحيطين به افتعلوا هذه المشكلة ظنا منهم أنني أبحث عن إمبراطورية إعلامية، توصلني إلى كرسي الرئاسة وهذا غير صحيح طبعا". وقال أيضًا:" إنهم يطاردونني لأنني لا أنتمي لعصبتهم".
 
 أما وزير الإعلام حميد قرين، فصرح بأن" الحكومة ما كان ينبغي أن تبقى تتفرج والقانون يتعرَض للخرق، وقد تجاوز السيد ربراب القانون في صفقة شراء الخبر".وهناك مخاوف جدية من احتمال غلق الفضائية، لأنها واحدة من نحو 40 قناة لا تملك الاعتماد من الحكومة الذي يسمح لها بالنشاط. فهي خاضعة للقانون الأجنبي، بحكم أنها تأسست في الخارج، ولا يوجد في البلاد قانون خاص بوسائل الإعلام السمعية والبصرية، على عكس الصحافة المكتوبة.
 
ونصب رئيس الوزراء عبد المالك سلال الأسبوع الماضي" سلطة ضبط سمعي البصري"، عهد إليها تنظيم القطاع الذي يشهد فوضى كبيرة منذ ظهور أولى الفضائيات الخاصة عام 2011.
 
وليست" الخبر" الوحيدة التي تعاني من المشكلات مع السلطات. فصحيفة " الوطن" الفرنسة المعروفة بخطها المعارض لنظام الحكم، منعت مساء الخميس الماضي من دخول مقرها الجديد، وذلك بقرار من والي الجزائر (ممثل الحكومة بالعاصمة) عبد القادر زوخ، الذي أصدر بيانا ذكر فيه أنه مسؤولي الصحيفة ضمَوا مساحة كبيرة إلى المبنى، وهي ليست ملكا لهم. كما أنهم حسبه، أضافوا طابقا غير مدرج في رخصة البناء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محامو قناة الخبر الجزائرية يؤكدون أن حكم حبس القيادات تعسُف من القاضي محامو قناة الخبر الجزائرية يؤكدون أن حكم حبس القيادات تعسُف من القاضي



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 13:01 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

أحدث صيحات موضة السراويل مخمل خلال شتاء 2021

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 13:04 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 15:08 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

ألبرتو دل ريو يكشف عن موعد اعتزاله المصارعة

GMT 00:43 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

صناعة الصدف مهنة تبقى شاهدة على التاريخ في فلسطين

GMT 09:08 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال قرر نقل حاجز "الولجة" إلى عمق أراضي القرية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday