أبو شهلا يؤكد أن الفقر والبطالة أهم المعضلات أمام التعليم في غزة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

خلال مؤتمر الشراكة من أجل جسر فجوة المهارات

أبو شهلا يؤكد أن الفقر والبطالة أهم المعضلات أمام التعليم في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أبو شهلا يؤكد أن الفقر والبطالة أهم المعضلات أمام التعليم في غزة

وزير العمل الفلسطيني مأمون أبو شهلا
غزة ـ محمد حبيب

أكد وزير العمل الفلسطيني مأمون أبو شهلا أن "الفقر والبطالة من أهم المعضلات التي أثرت على مخرجات العملية التعليمية وتطوير المهارات لدى الخريجين لعدم توفر سوق العمل المناسب والأجواء الاقتصادية المؤهلة للعمل"، منوهاً إلى أن "الانسان الفلسطيني ريادي وعندما أتيحت له الفرصة في الجامعات والبلاد الأخرى حقق نجاحات مميزة." وأشاد أبو شهلا بأهمية "التعرف على الفجوات المتعلقة بالمهارات المطلوبة وإمكانيات تنميتها في سوق العمل الفلسطيني كونها تتعاطي مع قضية الشباب والبطالة التي تطورت في المجتمع الفلسطيني بأرقام مرعبة؛ نتيجة استهداف الاحتلال الاسرائيلي تدمير قدرات الانسان الفلسطيني ضمن خطة ممنهجة منذ انتفاضة الأقصى عام 2000 حتى تاريخه."

وأوضح خلال مشاركته في افتتاح مؤتمر الشراكة من أجل جسر فجوة المهارات في الأراضي الفلسطينية الذي نفذه معهد العالم العربي للبحوث والتنمية "أوراد "، أن "الأوضاع السياسية وسياسة الاحتلال الاسرائيلي التعسفية تجاه أبناء شعبنا أثرت على منظومة التعليم في فلسطين ودفعت الكثير من الشباب الفلسطيني الى العزوف عن الدارسة وعدم الالتحاق بالجامعات نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة.

ونوه إلى ضرورة العمل على تغيير الثقافة الموجودة لدى مجتمعنا الفلسطيني التي تبحث عن الشهادة وليس المعرفة التي أدت الى إنتاج خريجين لا يحتاجهم سوق العمل، وضرورة صقل الخامات في فلسطين وبناء التعليم والقدرات رغم كل المعوقات وإيجاد تخصصات مهنية تركز على خلق فرص عمل وبالتالي اقتصاد فلسطيني دائم."

ولفت النظر إلى "أهمية التوصيات التي تخرج عن المؤتمر في مساعدة الحكومة والجهات المعنية في وضع الخطط المناسبة للارتقاء بقدرات الإنسان الفلسطيني"، مطالباً بضرورة "التنسيق بين أرباب العمل ومؤسسات التعليم بخصوص البرامج والمناهج بحيث تكون المخرجات مناسبة لسوق العمل الفلسطيني" .
 
وأكد وزير العمل أنه "يتوجب على الخريج إجادة التعامل مع برامج وتقنيات الحاسوب المتطورة وإجادة لغة أجنبية، فضلاً عن البدء بعملية التدريب والتطوير لقدراته منذ بدء المرحلة الجامعية." والتقى وزير العمل مع نائب مدير التعاون التنموي في القنصلية السويدية "إنغريد ساند ستروم"  ومسؤول تنمية القطاع الخاص "هنريك موبرغ" لمناقشة الأوضاع الانسانية في غزة وسبل المساعدة والمساهمة في تطوير خدمات القطاع للتخفيف من معاناة المواطنين.

وأوضح أبو شهلا أن "وزارة العمل جزء لا يتجزأ في الضفة الغربية وقطاع غزة"، مستعرضاً "الأوضاع الاقتصادية السيئة التي يعيشها القطاع نتيجة عدم فتح المعابر والسماح بدخول مواد البناء، الأمر الذي ساهم في زيادة تدهور الاوضع الاقتصادي، فضلاً عن إشكالية عدم صرف رواتب الموظفين واعتبار الشرطة المدنية عسكريين وحرمانهم من الرواتب".
واكد أن "حكومته قامت بمحاولات كثيرة من أجل إنهاء الأوضاع الإنسانية من خلال التواصل مع الجهات الدولية والعربية للمطالبة بإنهاء الحصار وتقديم المساعدة ولكن على ارض الواقع لم يحدث شيئاً".
بدوره أبدى الوفد السويدي استعداده للمساهمة في تطوير الخدمات في قطاع غزة و التأكيد على أهمية خدمة فئة الخريجين من خلال مساندة الجامعات والعمال بالتعاون مع وزارة العمل.

في سياق متصل انتهت مديرية عمل محافظة غزة ممثلة بقسم التشغيل في المديرية من تنفيذ عدد  "313" عقد عمل لمدة ثلاث شهور حسب المعايير المتفق عليها، ضمن مشروع الشراكة مع "UNDP" وذلك بالتعاون مع برنامج خلق فرص عمل "JCP" ونقابة الصيادين واتحاد لجان العمل الزراعي والإغاثة الزراعي وبرنامج إرادة .
وأوضح مدير مديرية غزة مجدي العايدي أن المشروع يهدف إلى توفير عمال لمشاريع النظافة في البلديات ودعم القطاع الصحي والدعم النفسي في المدارس ودعم القطاع الزراعي ودعم التعاونيات الزراعية ودعم قطاع الصيادين والمعاقين .

وأكد العايدي على "أهمية المشروع في هذه الفترة التي تعد الأسوأ في حياة المواطن الفلسطيني بشكل عام وعلى طبقة العمال بشكل خاص على كافة الصعد، نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي وصلت إلى حد الانهيار منذ الإغلاق الإسرائيلي في وجه العمال في قطاع غزة والحصار الخانق على القطاع وكل هذه الظروف انعكست سلباً على المواطن الفلسطيني".
ولفت النظر الى "ضرورة إيجاد حلول مرحلية لمحاولة تخفيف الأزمة لدى الطبقات المعيلة لأسرهم كالخريجين والمزارعين والصيادين و إيجاد فرص عمل مؤقتة تساعدهم على إعالة أسرهم" .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو شهلا يؤكد أن الفقر والبطالة أهم المعضلات أمام التعليم في غزة أبو شهلا يؤكد أن الفقر والبطالة أهم المعضلات أمام التعليم في غزة



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday