اعتماد الوضوح أهم وسائل التعامل مع طلاب التوّحد
آخر تحديث GMT 16:44:02
 فلسطين اليوم -

سبع طرق لمساعدتهم على الدراسة الجامعية

اعتماد الوضوح أهم وسائل التعامل مع طلاب التوّحد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اعتماد الوضوح أهم وسائل التعامل مع طلاب التوّحد

إدارة مجموعات العمل الجماعي أمر هام في دعم الطلاب المصابين بالتوحد
لندن - ماريا طبراني

كشف مارك فابري المحاضر في كلية الفنون والبيئة والتكنولوجيا في جامعة ليدز أن الحياة في الحرم الجامعي ربما تمثل نوعا من التحدي لأولئك الذين يعانون من مرض التوحد إلا أن هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن للأكاديميين اتخاذها للحد من ارتباك وقلق هؤلاء الطلاب، وقاد الدكتور فابري مشروعا" لمدة ثلاث سنوات يجمع بين باحثين من بريطانيا وفنلندا وأسبانيا وهولندا وبولندا لتحديد احتياجات طلاب التعليم العالي الذين يعانون من التوحد.

ويقول فابري "أن واحد من كل مائة شخص تم تشخيصه بالتوحد ما يعني أن هناك احتمالات لإصابة الطلاب بذلك أو أنه سيتم تشخيصهم بالتوحد لاحقا، وربما تؤثر هذه الحالة على مدى نجاح الطالب في التعامل في الجامعة وهو ما ينطوي على قرارات حول ما يجب أن يدرسه هؤلاء أو ما إذا كان يجب أن يغادروا الألفة في منزلهم، فضلا عن التنقل داخل حرم الجامعة والتعامل مع هيئة التدريس والزملاء من الطلاب، وربما تشكل الأوضاع الأكاديمية التقليدية مثل العمل الجماعي وتدوين الملاحظات في المحاضرات تحديا حقيقيا لأولئك الذين لديهم صعوبة في فهم القواعد الاجتماعية غير المكتوبة".

وتابع فابري " بالطبع يمر الكثير من الطلاب بهذه التحديات إلا أن معظمهم يتكيف بسرعة معقولة إلا أن الطلاب الذين يعانون من التوحد يكون لديهم مستويات أعلى من القلق، وبدون تقديم الدعم لهم ربماا يفقدون اندماجهم مع الجامعة على الرغم من كفاءتهم الأكاديمية،  ولكن الأكاديميين الواعين بالتوحد وأثاره يمكنهم إحداث فرق كبير لهؤلاء الطلاب، وهناك سبعة طرق يمكن للأكاديميين اتباعها أولها التركيز على نقاط القوة، فعند لقاء طالب يعاني من التوحد عليك التركيز على نقاط القوة لديه وكيف يمكن أن تساهم في دراسته، وعلى سبيل المثال يكون الاهتمام بالتفاصيل ميزة قيمة عند إدارة الوقت والموارد في مشروع جماعي".

وأوصى فابري بالاهتمام بالبيئة المحيطة مضيفا " الطلاب المصابون بالتوحد ربما يشعرون بالتوتر في المناطق المزدحمة، ولذلك عليك أن تسأل طلابك عن متطلباتهم الخاصة، وعند تنظيم أحد الاجتماعات عليك ضمان خلو الغرفة من أي مشتتات  بصرية أو سمعية والتي ربما تمنع المصابين بالتوحد من التركيز، وفي حالة تغير غرفة الاجتماعات عليك عرض العديد من الإشعارات لمساعدة الطلاب على الوصول إلى الموقع الجديد"
وبيّن فابري " عليك تجنب الغموض والتأكد من أن المعلومات التي تعطيها للطلاب واضحة وموجزة وخاصة في الاختبارات والمهام المطلوبة منهم، حيث يتلقط الطلاب المصابون بالتوحد العبارات التي تحمل أكثر من تفسير بسرعة، كما أن الخيارات غير المتوقعة يمكنها أن تعوق مساراتهم، وليس عليك أن تتجنب الغموض تماما ففي بعض الأحيان يكون الغموض جيد لأسباب تربوية، ولكن تجنب الغموض العرضي وسوف يشكرك جميع الطلاب".

وأشار فابري إلى ضرورة التخطيط  المسبق قائلا " معظمنا يترك الإعداد للمحاضرة حتى اللحظة الأخيرة مع الانتهاء من التفاصيل قبل دقائق من بدء المحاضرة، لكن الطلاب المصابين بالتوحد يحبون معرفة ماذا سوف يأتي، ولذلك من المفيد لهم الحصول على شرائح عرض للمحاضرة وأوراق شرح مسبقا لتقليل التوتر، وعليك أيضا إدارة العمل الجماعي بين الطلاب، فيجب على المحاضر التدخل إذا فشل التواصل بين مجموعة العمل أو عند تقسيم العمل بشكل ظالم على أعضاء المجموعة أو عند استبعاد أحد الأعضاء من قبل الآخرين مع تشجيع المجموعة على وضع قواعد أساسية للتعامل من البداية، وعليك أيضا التحدث إلى الطلاب المصابين بالتوحد وسؤالهم عما إذا كانوا يشعرون بالراحة، مع إخبار الأخرين عن حالتهم طالما أن زملاءهم يعرفون ما تعني الإصابة بالتوحد".

وأضاف فابري " يجب عليك إظهار موقف إيجابي تجاه إدارة القلق، فالطلاب المصابون بالتوحد ربما يجلسون في نفس المقعد ويرتدون قبعة أو نظارة ملونة أو يكون لديهم لعبة لتقليل التوتر، ويجب عليك إخبارهم أنه بإمكانهم مغادرة جلسة التدريس إذا شعروا بالقلق أو التوتر وأنك لن تتنتقدهم أو تعاقبهم على ذلك، وعليك أيضا تثقيف نفسك بشأن التوحد وعن متطلبات الطلاب والتحديات الخاصة بهمن وذلك من خلال الجمعية الوطنية للمصابين بالتوحد على سبيل المثال، ويجب عليك مشاركة معرفتك مع الطلاب ودعوة النماذج الناجحة من المصابين بالتوحد مثل الخريجين أو طلاب السنوات النهائية لتبادل خبراتهم مع الموظفين، ويمكنك التواصل مع خبراء الدعم في الجامعة ومناقشتهم بشأن التغييرات التي يمكنك فعلها على طريقة التدريس الخاصة بك".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتماد الوضوح أهم وسائل التعامل مع طلاب التوّحد اعتماد الوضوح أهم وسائل التعامل مع طلاب التوّحد



 فلسطين اليوم -

خلال حصولها على جائزة تكريمًا لأعمالها الإنسانية

النجمة بريانكا شوبرا تلفت الأنظار بإطلالتها الجذابة

نيويورك ـ مادلين سعاده
من لونه الأحمر اللافت للأنظار، إلى قصته العصرية التي تجمع بين الرقي والإثارة، خطفت بريانكا شوبرا الأنظار بفستانها خلال حصولها على جائزة تكريماً لأعمالها الإنسانية في حفل UNICEF Snowflake Ball في نيويورك. فستان بريانكا الذي حمل توقيع دار سلفاتوري فيراغامو Salvatore Ferragamo، تميّز بقصّته غير المتساوية asymmetrical، فجاء بكمّ واحد طويل، اضافة الى الياقة العالية، والظهر المكشوف مع العقدة الخلفية ما منح الاطلالة لمسة من الاثارة. كذلك فإن قصة الميرميد mermaid ناسبت قوام شوبرا مع الطرحة الطويلة. وأكملت اللوك بمعطف أسود طويل، وحذاء ستيليتو كلاسيكي بلون حيادي. وقد زيّنت شوبرا اللوك الأنيق، بأقراط ماسية. كما إعتمدت تسريحة ذيل الحصان، وفي ما يتعلّق بالمكياج، فقد تألقت بألوان ترابية ناعمة، معتمدة على كثافة الرموش من خلال استخدام الماسكارا، ولون شفاه بلون ا...المزيد

GMT 12:53 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جاني إنفانتينو يقدم اقتراحًا مهمًا للكرة الأفريقية

GMT 17:59 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

مافريكس ينهي سلسلة انتصارات ليكرز في دوري السلة الأميركي

GMT 17:54 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلة المصرية تعلن عن موعد وملاعب نهائي دوري المرتبط

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 01:10 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

ريهانا تلمع في ثوب حريري فضفاض عارية الصدر

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 14:35 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد اكلة التبولة الشهية واللذيذة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday