الإدراك الكافي للحروف الأبجديّة يؤثر بفاعلية على طرق ملاحظة الأشياء
آخر تحديث GMT 07:33:59
 فلسطين اليوم -

حلَّل الباحثون نتائج الدراسة باستخدام المجموعات الهرميّة

الإدراك الكافي للحروف الأبجديّة يؤثر بفاعلية على طرق ملاحظة الأشياء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإدراك الكافي للحروف الأبجديّة يؤثر بفاعلية على طرق ملاحظة الأشياء

دراسة جديد تكشف أن اللغة التي نتحدثها تؤثر على ما نراه
لندن ـ ماريا طبراني

كشفت دراسة جديدة من جامعة جونز هوبكينز أن معرفة الشخص بعنصر ما وخاصة الحروف الأبجدية تؤثر على خصائص الأشياء التي يلاحظها، وأنه من خلال الطرق المختلفة لإدراك الناس للحروف الأبجدية فإن الخبرة تساعد على التمييز بين الخصائص غير المهمة، تاركة المبتدئين يرون الحروف بشكل أكثر تعقيدًا. وتتبع الباحثون استجابات 50 مشاركًا والذين طُلب منهم تحديد أي أزواج الحروف العربية متشابهة أو مختلفة.

وكان بين المشاركين 25 خبيراً في اللغة العربية بينما النصف الآخر من المجموعة لا يعرف هذه اللغة، وعرض الباحثون على المشاركين 2000 زوج من الحروف وقاسوا إجاباتهم من حيث السرعة والدقة، وفي حين أشار المبتئدون إلى الاختلافات سريعًا إلا أن خبراء اللغة كانوا أكثر دقة في اختياراتهم، ومع تزايد صعوبة الحروف أصبح وقت الاختيار أبطأ بالنسبة للمبتدئين، وكان العكس صحيحًا للخبراء، وبالنسبة إلى الحروف ذات الخصائص المعقدة بما في ذلك الأشكال الأفقية والمنحنيات كان الخبراء أفضل في التمييز بين الحروف.

وذكر أستاذ العلوم المعرفية في الجامعة ومؤلف الدراسة، برند راب "ربما تفترض أن لديك آلية الرؤية الأساسية والتي تجعلك تكشف الخصائص المميزة للحروف حتى إذا لم تكن على علم باللغة، ولكن هذه ليست هي الحالة هنا، إن ما تعرفه يؤثر على الكيفية التي ترى بها الأشياء"، وحلل الباحثون هذه النتائج باستخدام المجموعات الهرمية وفرزوا الحروف التي بدت متشابهة للمبتدئين والخبراء، وفي حين أظهرت بعض الحروف اتفاقًا شاملًا بين القسمين، أوضح الباحثون أن بعضها بدى مختلفًا إلى حد كبير، وأن الحروف التي أربكت المبتدئين اختلفت تمامًا عن تلك التي أخطأ فيها الخبراء.

وأضاف الباحثون "عندما تصبح خبيرًا في قراءة الحروف الأبجدية ماذا يُغير هذا؟ هل يرى نظامك البصري نفس الشيء الذي يراه المبتدئ، إذا كنت خبير فالأشياء التي تبدو معقدة بالنسبة للمبتدئ تبدو بسيطة لك"، وأوضحوا أن الخبراء متحيزون بسبب عوامل غير مرئية أخرى بما في ذلك أسماء الحروف وطريقة كتباتهم أو طريقة نطقهم.

وفي حين ركزت الدراسة على الحروف الأبجدية لفت الباحثون إلى أن لها آثار أكبر من ذلك بكثير، مضيفين "ما توصلنا إليه يعد صحيحًا بالنسبة إلى أي عنصر مثل الطيور والسيارات والوجوه، الخبرات مهمة، إنها تغير طريقة إدراكك للأشياء، وجزء من أن تصبح خبيرًا أن تتعلم ما يهم وما لا يهم بما في ذلك الخصائص البصرية، فأنت تعرف ما تبحث عنه".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإدراك الكافي للحروف الأبجديّة يؤثر بفاعلية على طرق ملاحظة الأشياء الإدراك الكافي للحروف الأبجديّة يؤثر بفاعلية على طرق ملاحظة الأشياء



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday