الاتصالات توزّع منحها الدراسية على الفائزين بالشراكة مع التربية والتعليم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

صيدم يعلن عن خطة تضمن وصول الانترنت إلى جميع المدارس قريبًا

"الاتصالات" توزّع منحها الدراسية على الفائزين بالشراكة مع "التربية والتعليم"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الاتصالات" توزّع منحها الدراسية على الفائزين بالشراكة مع "التربية والتعليم"

مجموعة "الاتصالات" الفلسطينية
غزة_ عبد القادر محمود

أعلنت مجموعة "الاتصالات" الفلسطينية، عن أسماء الطلبة الفائزين في برنامج المجموعة للمنح الجامعية للعام 2015، الذي تنفذه مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية للعام السادس على التوالي، عبر شراكة مع وزارة "التربية والتعليم العالي".

وتم توزيع منح المجموعة الدراسية على الطلبة المتفوقين، خلال حفل نظمته المجموعة داخل فندق "الموفنبيك" في مدينة رام الله و قطاع غزة، عبر تقنية "الفيديو كونفرس"، في حضور وزير التربية و التعليم العالي الدكتور صبري صيدم، والرئيس التنفيذي لمجموعة "الاتصالات" عمار العكر، وسلّم الحضور، الطلبة الفائزين شهادات المنح خلال الحفل، الذي تخلله عرض لفيلم حول برنامج المنح الجامعية، منذ اطلاقه عام 2010، كما تضمن فقرة فنية لفرقة عشاق الشيخ امام.

وشدد صيدم، على أهمية التعليم في حياة الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى عناية الوزارة بتطوير هذا القطاع، وتقديم الخدمة في جميع التجمعات، وأثنى على دور مجموعة "الاتصالات" في دعم القطاع التعليمي في فلسطين، لافتًا إلى أنها لا تألو جهدًا في دعم الطلبة المتفوقين، ووجه حديثه إلى المجموعة قائلًا: "شكرًا لأنكم كنتم دائما وأبدا من خيرة أبناء الشعب، ومن روافد العلم والمعرفة".

ورأى أنّ الشعب لن ينتصر إلا من خلال التعليم، معربًا عن أمله في حلول يوم لا يحتاج فيه الفلسطيني أية معونة للتعليم، وأشاد بالإنجازات التي حققها القطاع التعليمي، مبيّنًا أنّ العلم أحد ركائز النهوض بالشعوب، موضحًا: "سنعلن قريبًا، عبر التعاون مع مجموعة "الاتصالات" عن شبك جميع المدارس بالإنترنت، كما سنشرع بخطة لتدريب المعلمين على كيفية توظيف التكنولوجيا؛ لتحقيق توجهات وقرار مجلس الوزراء في خصوص رقمنة التعليم".

وهنأ الطلبة الفائزين بالمنح، داعيًا إياهم إلى مزيد من الجد والاجتهاد خلال الفترة المقبلة، وأن يسهموا في رفعة مجتمعهم.

بدوره، هنّأ العكر الطلبة الفائزين بمنحة المجموعة، مضيفًا: "نلتقي، اليوم، وفي العام السادس لبرنامج المنح الجامعية، ونحتفل بطلبتنا المتفوقين، على مدار أعوام المنحة، حيث نحتفل بطلبتنا الذين استفادوا من المنح وحافظوا على تميزهم الأكاديمي، وذلك ضمن تخصصات مختلفة أبرزها الطب والهندسة والمحاسبة والإدارة".

وزاد: "فضلًا عن الطلبة الحاصلين على المنحة لهذا العام، من الطلاب الجدد من الأيتام الذين أنهوا الثانوية العامة والحاصلين على معدلات مرتفعة والقاطنين في دور الأيتام، كما تم منح 15 منحة جديدة لطلبة أوائل الثانوية العامة من ذوي الحاجات الخاصة المتفوقين، وبذلك يصبح لدينا 45 طالبًا منهم مستمرين معنا".

ونوه إلى أنّه استفاد حتى الآن، 3350 طالبًا وطالبة، من برنامج مجموعة الاتصالات للمنح الجامعية على نحو تراكمي منذ بداية البرنامج الذي تم اطلاقه عام 2010، مؤكدًا: "إننا ملتزمون بتجديد المنح سنويًا للمستفيدين من طلبة الجامعات الملتزمين بشروط المنحة، وأولها الحفاظ على مستوى التفوق الأكاديمي".

وأسترسل، أنّه "عندما تجتمع الظروف المناسبة في مجال ما فإنه يصبح لدينا أرض خصبة للنجاح فما بالكم عندما يكون هناك إدارة تربوية على مستوى عال من الوعي والإدارة وشباب يطلبون النجاح والتفوق، فذلك يسهل علينا أن نؤدي واجبنا اتجاه وطننا وشبابنا من أجل المضي بهم قدمًا ومساعدتهم على تحقيق طموحاتهم وأحلامهم".

وتابع:"إن إصرارنا على تجديد برنامج المنح سنويًَا، يأتي من منطلقين، أولًا شعورنا بالمسؤولية تجاه أبنائنا الذين أنهوا شهادة التوجيهي بتفوق؛ ليأتي دورنا في اعطائهم دفعة إلى الأمام، وثانيًا حماس الشباب وإصرارهم على النهل من العلم وبقائهم في المقدمة؛ لتحقيق مستقبلهم الاكاديمي الذي سيشكل اللبنة الأولى نحو المستقبل المهني"، وشدد على أنّ المجموعة تسعى جاهدة إلى أن يكون طلابها رمزًا للعطاء وأن يصبحوا بعد تخرجهم كوادر فعالة، وأن يقدموا المنح الدراسية لأبناء شعبهم.

من ناحيتها، بيّن مدير عام مؤسسة "الاتصالات" سماح أبو عون حمد، أنّ عملية اختيار الطلبة الفائزين بالمنح تتم بناءً على معايير واضحة وشفافة، حيث تستهدف المنح الطلبة المتفوقين أكاديميًا الذين تحول الضائقة الاقتصادية أمام استكمالهم لتعليمهم الجامعي، إلى جانب الطلبة المتفوقين من ذوي الحاجات الخاصة والأيتام.

ولفت أبو عون إلى أنّ المعايير التي تم وضعها لقبول الطلبة؛ تم تحديدها من لجنة مختصة ترأسها وزارة التربية والتعليم العالمي، مؤكدًا أنّه يتم اختيار التخصصات المشمولة في برنامج المنح من خلال التنسيق مع وزارة "التربية والتعليم العالي"، وذلك وفق متطلبات التنمية وحاجات سوق العمل في فلسطين، علمًا أنّ عدد الطلبة المتقدمين للحصول على المنحة يصل إلى المئات.

وأردف، أنّ برنامج المجموعة للمنح الجامعية من أهم الاستثمارات التي تنفذه المجموعة في قطاع التعليم، و كجزء من تمكين الشباب المتفوق و تنمية قدراته ورفع كفاءته للمساهمة في تطوير قطاع الشباب، من خلال توفير فرص التعليم للطلبة المتفوقين والأشد حاجة وضمن معايير محددة وواضحة.

مشيرا إلى أنّ عام 2014 شهد تخريج أول مجموعة من الطلاب الحاصلين على المنحة في تخصصات الإدارة والهندسة وتكنولوجيا المعلومات والقبالة وغيرها، كما وشكلت المجموعة لجنة تحضيرية من خريجي المنحة وخريجي منح فئة الأيتام، كنواة لإنشاء رابطة "خريجي مجموعة الاتصالات الفلسطينية"، وسيكون هدفها الأساسي دعم الطلاب الجدد ومنحهم فرص للحصول على منح دراسية جديدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتصالات توزّع منحها الدراسية على الفائزين بالشراكة مع التربية والتعليم الاتصالات توزّع منحها الدراسية على الفائزين بالشراكة مع التربية والتعليم



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday