الحوارات الفلسفية تعزز مستوى الطلاب في القراءة والرياضيات
آخر تحديث GMT 13:31:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

دارسة أجريت على 3000 طالب أظهرت تحسنًا في مستوياتهم

الحوارات الفلسفية تعزز مستوى الطلاب في القراءة والرياضيات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحوارات الفلسفية تعزز مستوى الطلاب في القراءة والرياضيات

طلاب مدرسة ابتدائية في انجلترا
لندن - كاتيا حداد

وأظهرت دراسة حديثة أن المناقشات الفلسفية حول الحقيقة والعدل واللطف، تعطي دفعة مهمة للتقدم في الرياضيات والإلمام بالقراءة والكتابة لدى طلاب المدارس الابتدائية، إلا أن العلماء ما زالوا في حيرة من السبب في ذلك.

وأجريت الدراسة التي تحمل عنوان "الفلسفة للأطفال" على أكثر من 3000 طالب في 48 مدرسة ابتدائية في جميع أنحاء انجلترا، واستمرت لمدة عام كامل، حيث أظهرت تحسن مستويات القراءة والرياضيات لدى الطلاب بما يعادل تعليمهم لمدة شهرين.

وكشف تقييم جامعة "دورهام" عن زيادة معدلات تحصيل الطلاب لهؤلاء التلاميذ الذين يحصلون على الوجبات المدرسية المجانية، ما يشير إلى إمكانية استخدام هذا الأسلوب لتقليل فجوة التحصيل الدراسي بسبب الفقر على المدى القصير.

وجرت الدراسة من خلال تقسيم الطلاب إلى مجموعتين تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 11 عامًا، وتم إعطائهم جلسات دراسية تعتمد على النقاش الذي يقوده الطلاب حول موضوعات عن العدل وأيضا البلطجة، وتم تدريب المعلمين بحيث يقومون بدور مشرفين حتى يلاحظوا الطلاب أثناء جلوسهم في دائرة النقاش.

وبيّن أستاذ التربية في جامعة "دورهام" البروفيسور ستيفن جورارد "أعتقد أن هذه الدراسة مثيرة للاهتمام، جميع المؤشرات ايجابية حتى في حالة صغر سن الطلاب، فضلا عن أنها لا تتكلف الكثير"، موضحا أن النقاش بين الطلاب كان ناجحا في تحسين أداء الطلاب في الرياضيات مثلا، إلا أن تلك المناقشات المفتوحة تعد أمرا غير عاديا في المدارس الابتدائية، ما يعنى أن الأطفال كانوا أكثر اندماجا في النقاش وشعروا أن المدرسة أصبحت أكثر متعة.

وأضاف البروفسيور أن "هذا هو مدخل واحد وأظهر نتائج ايجابية بالنسبة للتحصيل الدراسي، ولكن يجب أن ننتظر حتى نستخلص نتائج أقوى"، وجدير بالذكر أن جامعة "دورهام" تلقت تمويلا من مؤسسة "the Nuffield Foundation" لإجراء مزيد من البحوث.

وكشفت الدراسة عن تحسين وضع الفصل الدراسي بالنسبة للطلاب والمعلمين مع تحسن علاقتهم أيضا، فضلا عن إعطاء مزيد من الثقة للطلاب أثناء التحدث، ومزيد من الصبر عند الاستماع لحديث الآخرين بالإضافة إلى احترام الذات، كما أوضح المعلمون أن تلك المناقشات أحدثت أثرا إيجابيا على الاندماج أكثر في الفصل وشجعت التلاميذ على مزيد من الأسئلة في جميع الدروس.

ونشأت "حركة الفلسفة للأطفال" في الولايات المتحدة في فترة السبعينات، إلا أن التجربة المستخدمة في تلك الدراسة تم تمويلها بواسطة مؤسسة "Education Endowment Foundation"، والتي تدعمها المؤسسة الخيرية البريطانية "the Society for the Advancement of Philosophical Enquiry and Reflection in Education "Sapere

وذكر الرئيس التنفيذي لمؤسسة "Sapere" بوب هاوس، "نحن سعداء لرؤية تلك النتائج الايجابية على الطلاب بعد سنة فقط من تطبيق مبدأ الفلسفة للطلاب، ونتوقع أن تستمر فوائد التجربة في السنوات المقبلة"، إلا أن المدرس المتبني للتعليم الكلاسيكي مارتن روبينسون يرى أن استخدام الناقشات الفلسفية سوف يؤدى إلى تحسين الطلاب في حالة تعميم ذلك على مختلف الموضوعات، مضيفا "من الجيد أن يكون الأمر أكثر من مجرد فرصة للحديث، ويجب تطبيق هذا الأسلوب كمدخل أساسي للتعليم ، وهذا سوف يحقق نتائج أفضل وأقوى".

وفى دراسة أخرى ممولة من منظمة "EEF" ، كشفت الدراسة عن نتائج إيجابية في مشروع صمم لتحسين مستوى محو الأمية والإلمام بالقراءة والكتابة لدى الأطفال من الأسر محدودة الدخل، وسعت الدراسة إلى معالجة الفجوة المعرفية بين الأطفال الأثرياء والمحرومين من خلال بناء خلفيتهم المعرفية ، وهو المبدأ الذي تتبناه الولايات المتحدة من خلال مؤسسة "ED Hirsch"، وكشفت هذه الدراسة أن معرفة المعلمين بالمواد الدراسية غير كافية لتحقيق مزيد من المناقشات للمواد الموجود بالمناهج الدراسية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوارات الفلسفية تعزز مستوى الطلاب في القراءة والرياضيات الحوارات الفلسفية تعزز مستوى الطلاب في القراءة والرياضيات



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday