اللورد وليام يدافع عن المعلمات اللائي يرتدين الحجاب داخل المدارس البريطانية
آخر تحديث GMT 14:01:39
 فلسطين اليوم -

أشار إلى أنَّ المخاوف من المسلمات اللائي يغطين وجوههن غير مبرّرة

اللورد وليام يدافع عن المعلمات اللائي يرتدين الحجاب داخل المدارس البريطانية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اللورد وليام يدافع عن المعلمات اللائي يرتدين الحجاب داخل المدارس البريطانية

رئيس أساقفة "كانتربري" السابق اللورد وليامز
لندن ـ ماريا طبراني

أصرَّ رئيس أساقفة "كانتربري" السابق اللورد وليامز، على أنَّه ليس هناك حاجة للذعر من المعلمات المسلمات في المدارس الابتدائية بسبب ارتدائهن النقاب الذي يغطي كامل الوجه في الصف، مضيفًا أنَّ المخاوف بشأن مكافحة الأطفال الصغار للتعلم من معلمات يغطين وجوههن أمر في غير محله، مشيرًا إلى أنَّ هناك طرق أخرى لقراءة ما يقوله الناس.

تصريحات رئيس الأساقفة السابق، تعيد فتح باب النقاش حول مكانة النقاب في الحياة العامة البريطانية، وذلك بعد العاصفة السياسية التي شهدتها المملكة المتحدة في العام الماضي.

وكان وزير الداخلية جيمي براون دعا إلى حوار وطني لوضع قيود في بعض المدارس تمنع الشابات من ارتداء النقاب؛ لكن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، رفض الفكرة، قائلًا "إنَّه سيتحفّظ على طلب المدارس والمحاكم من النساء عدم ارتداء الحجاب".

وأشعلت أفكار اللورد ويليامز السابقة في مسألة الإسلام، واحدة من أكبر الأزمات في قصر لامبث، عندما صرّح في عام 2008، بأنه "يبدو لا مفر من اعتماد جوانب الشريعة الإسلامية في المملكة المتحدة، وكان يتحدث عن نمو محاكم التحكيم التي تعمل بالفعل على مبادئ الشريعة الإسلامية".

وتأتي أحدث تصريحاته وسط المناقشة الأكاديمية المتعمقة بشأن كتابه الأخير "حافة الكلمات" الذي يدرس معاني الكلمات واللغة في المناقشات المتعلقة بالآلهة في الثقافات والديانات الأخرى.

وأثناء المناقشة بشأن الفرق بين الخطاب الحرفي والمجازي، أشار إلى أفكار الفيلسوف الفرنسي موريس ميرلو بونتي، حيث إنَّ الكلمات هي أكثر من مجرد وصف الأشياء، قائلًا "لأنني أتعلم لغة، لا أتعلم فقط تحديد الأشياء، ولكنني أتعلم كيفية التفاعل مع المتحدث الآخر، ونحن جميعًا نعلم ماذا سيحدث مع الناس لو لم نتعلم ذلك، حين الحديث دون الشعور بالرموز أو اللهجة والنبرة، أعتقد أنَّ هذا سبب الهلع من ارتداء المعلمات المسلمات للنقاب في المدارس الابتدائية".

ويوضح اللورد ويليامز، "في الواقع، أعتقد أنَّ هذا القلق الكبير ليس في محلهن ولكنني أستطيع رؤية من أين يأتي، لقد كنت في مناقشة عامة في باكستان مع نساء يرتدين النقاب، وهنا أنت تقرأ بشكل مختلف، ليست الرموز نفسها، حيث هناك عقبة ثقافية يجب التغلب عليها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللورد وليام يدافع عن المعلمات اللائي يرتدين الحجاب داخل المدارس البريطانية اللورد وليام يدافع عن المعلمات اللائي يرتدين الحجاب داخل المدارس البريطانية



 فلسطين اليوم -

نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية في الهند

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690.وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين.إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن ب...المزيد

GMT 08:01 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي
 فلسطين اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday