الوالدان يؤثران على مستوى خوف أبنائهم من مادة الرياضيات
آخر تحديث GMT 16:24:27
 فلسطين اليوم -

الظاهرة تشكل مشكلة حسية تتدخل في العملية التعليمية

الوالدان يؤثران على مستوى خوف أبنائهم من مادة الرياضيات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الوالدان يؤثران على مستوى خوف أبنائهم من مادة الرياضيات

مستوى الخوف من مادة الرياضيات
واشنطن - رولا عيسى

أوضحت إحدى الدراسات أن الأشخاص السيئين في الرياضيات الذين يميلون إلى إلقاء اللوم على الوالدين هم على حق، فبرغم أن الجينات الوراثية تلعب دورًا كبيرًا في مستوى الذكاء، وجد الباحثون أن شعور الوالدين تجاه الرياضيات يمكنه أن يؤثر على درجات أبنائهم.

وحقق فريق من الباحثين من جامعة "شيكاغو" في مدى ارتباط كفاءة بعض الناس في الرياضيات بالعوامل الوراثية أو البيئية، وحلل الباحثون مهارات الرياضيات لأكثر من 400 فرد من أصحاب المرتبة الأولى والثانية من الدرجات في بداية العام الدراسي، وتم التحليل مرة أخرى في نهاية العام الدراسي، كما طُلب من الأطفال شرح شعورهم المرتبط بالرياضيات مثل ظروف الاختبارات أو دعوة المعلم للإجابة عن أسئلة إضافية، وذلك وفقًا لما أفاد به بيان صحافي.

وفحص الباحثون أباء الطلاب أيضًا وموقفهم تجاه الرياضيات وتم سؤالهم عن متوسط مساعدتهم لأطفالهم في الواجبات المدرسية خلال العام الدراسي، وأشارت النتائج إلى أنه بحلول نهاية العام الدراسي لم يكن قلق الوالدين بشأن مادة الرياضيات أفضل مؤشر على درجات الطلاب، كما لوحظ أن الطلاب الذين يشعر آبائهم بالقلق من الرياضيات وساعدوهم في واجباتهم المدرسية كانت استفادتهم قليلة من المقرر على مدار العام الدراسي ونشأ لديهم نفس قلق أبائهم تجاه الرياضيات، في حين أظهر الطلاب الذين يقلق آبائهم من الرياضيات ولم يساعدوهم في أعمالهم المدرسية نتائج مختلفة، ويثبت هذا أن الأمر لا يتعلق فقط بجينات الأبوين وارتباطها بمهارات أبنائهم الفقيرة في الرياضيات، ولكن يتعلق الأمر بالبيئة المتوترة التي خلقها بعض الآباء خلال جلساتهم المنزلية مع أبنائهم.

وأفاد المؤلف المشارك في الدراسة سيان بيلوك خلال بيان له: "نحن لا نفكر كثيرًا في أهمية شعور الأبوين وتأثيره على الإنجاز الأكاديمي لأبنائهم، ولكن عملنا هذا يقترح أنه إذا كان الوالد يسير وهو يقول يا إلهي ، أنا لا أحب الرياضيات أو هذه الأشياء تجعلني عصبي، يتأثر أبنائهم بهذه الرسائل والتي بدورها تؤثر على نجاحهم".

وكشفت دراسة حديثة أن جميع مجالات الذكاء تتأثر بنفس الجينات، وأن الأطفال يرثون الذكاء الشامل في جميع المواد الدراسية، أما الطلاب الذين يعانون في مادة واحدة فقط مثل الرياضيات، فإن ذلك يرتبط بالعوامل البيئية المحيطة بهم وليس لنقص مهارتهم الشخصية، ومع ذلك فإن هذه النظرية ربما لا تفسر كل حالات القلق من الرياضيات، فبالنسبة لبعض الطلاب فإن وراثة كل من الاستعداد الوراثي نحو القلق من الرياضيات والإمكانيات الأكاديمية الضعيفة قد ينتج عنه قلق وراثي تجاه الرياضيات.

وأظهرت دراسة أجريت في 2014 على 216 توأمًا متماثلًا و298 توأمًا أخويًا من نفس الجنس أن 40% من الفروق الفردية في القلق من الرياضيات يمكن تفسيرها بواسطة علم الوراثة.

وأبرز الباحث الرئيسي في الدراسة ستيفن بيتريل: "إذا كان لديك عوامل المخاطرة الوراثية هذه في القلق من الرياضيات وبعدها وجدت أن لديك تجربة سلبية مع دروس الرياضيات، فقد يجعل هذا التعلم أكثر صعوبة".

ويعد القلق من الرياضيات ظاهرة حقيقية يعاني منها الكثير، وهي ليست انعكاسًا حقيقيًا لقدرة الطالب في الرياضيات، ولكنها مشكلة حسية قد تتدخل في العملية التعليمية، ووفقًا لما ذكره الباحثون فإن العثور على السبب الجذري لقلق الطالب من الرياضيات يمكن أن يساعد في عمل برامج مساعدة للطالب بحيث يصل إلى أفضل إمكانياته العلمية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوالدان يؤثران على مستوى خوف أبنائهم من مادة الرياضيات الوالدان يؤثران على مستوى خوف أبنائهم من مادة الرياضيات



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday