حظر دخول اللاجئين مركز ترفيهي ألماني عقب حادث اعتداء جنسي
آخر تحديث GMT 10:45:50
 فلسطين اليوم -

3 سوريين يجرِّدون تلميذة وشقيقتها من ملابس السباحة

حظر دخول اللاجئين مركز ترفيهي ألماني عقب حادث اعتداء جنسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حظر دخول اللاجئين مركز ترفيهي ألماني عقب حادث اعتداء جنسي

مركز ترفيهي ألماني يحظر دخول اللاجئين بعد الاعتداء جنسيًّا على تلميذة
برلين - جورج كرم

حَظَر مركز ترفيهي ألماني دخول اللاجئين عقب الاعتداء جنسيًّا على تلميذة من قِبل مراهقيين سوريين، في رد فعل حاسم هو الأول من نوعه في البلاد التي تدعو دول أوروبا والعالم كافة إلى احتضان المهاجرين ومساعدتهم على تجاوز أزمتهم.

وأوقفت الشرطة الألمانية 3 فتيان سوريين في وقت سابق من الشهر الجاري؛ بسبب الهجوم على المركز الترفيهي في ميونيخ، وسط تزايد المخاوف في البلاد بشأن الجرائم الجنسية التي ارتكبها طالبو اللجوء.

حظر دخول اللاجئين مركز ترفيهي ألماني عقب حادث اعتداء جنسي

هذا واعتدى لاجئ (18 عامًا) على امرأة تبلغ من العمر (54 عامًا) في بورنهيم؛ إذ لمس أعضاءها التناسلية وحاول تقبيلها، وتم إنقاذ السيدة بواسطة زوجين سمعا صراخها وساعداها، وتم توقيف الشاب لاحقًا.

وعقد نائب رئيس البلدية ومستشار مجلس الشؤون الاجتماعية، ماركوس شنابكا، بعد هذه الواقعة اجتماعًا طارئًا للسكان المحليين، وتم الإعلان عن حظر حمام السباحة على المهاجرين، مضيفًا: أعلنت في الاجتماع العام أنه قرار صعب للغاية وأنه من الواضح تأثر الكثير من اللاجئين الأبرياء من هذا القرار، ولكن هذه الحوادث المحلية لم تسفر عن أيّة شكاوى جنائية وكان لابد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تصعيد الوضع، نحن نتحدث في الأساس عن الهجمات اللفظية.

ويعيش فى بورنهيم الآن 300 لاجئ في المساكن المخصَّصة لهم، وقيل إنه سيتم رفع الحظر بعد استيعاب رسالة مفاداها ضرورة احترام النساء.

وبشأن الهجوم الذي وقع في ميونيخ أحاط 3 من الصبية عمرهم أقل من 15 عامًا بفتاة عمرها 17 عامًا وقاما بخلع زي السباحة السفلي الخاص بها وعندما تدخلت شقيقتها (14 عامًا) لتوقيف الصبية قاموا بخلع زي السباحة السفلي الخاص بها أيضًا، فيما تعد جريمة اغتصاب بموجب القانون المحلي.

حظر دخول اللاجئين مركز ترفيهي ألماني عقب حادث اعتداء جنسي

وتمكنت الفتاة من الهرب ودقّ إنذار الخطر في بركة السباحة وتم استدعاء الشرطة،  وسيتم معاقبة هؤلاء الصبية وفقًا لقانون الأحداث، كما تم توقيف أصدقاء المتهم الرئيسيين لاشتراكهم في الهجوم.

وتأتي هذه الواقعة بعد إعلان أكثر من 300 سيدة تعرضها للاعتداء الجنسي من قِبل مجموعات من الرجال معظمم من العرب وشمال أفريقيا في مدينة كولونيا خلال احتفالات العام الجديد، وتم تقديم مئات الشكاوى الجنائية حيث تضم 45% جرائم جنسية وكان معظم المشتبه بهم من الرعايا الأجانب، واستغلت الجماعات اليمينية هذا الهجوم لإثبات فشل سياسة الباب المفتوح للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وحمل أكثر من 200 شخص من أنصار اليمين الملثمين لافتات مع إيحاءات عنصرية بارتكاب أعمال تخريب في مدينة لاييزيج في وقت سابق من الأسبوع الجاري وكسروا النوافذ وخربوا المباني.

وتزعم الشرطة الألمانية قيامها بحلّ اعتداء جنسي آخر ممثلاً في اغتصاب ومحاولة قتل امرأة عشية احتفالات عيد الميلاد بعد تتبع الحمض النووي لرجل يعيش في منزل لجوء بالقرب منها، ويبلغ عمر المهاجم 20 عامًا وهو من المغرب، وتم توقيفه مسبقًا لاتهامه بالسرقة، ما سمح بأخذ عينة ساعدت على التعرف عليه عندما هاجم المرأة الشابة، حيث اقترب منها وضربها بعنف حتى فقدت وعيها واغتصبها.

وذكر رئيس البلدية فرانك بارانووسكي: يعتبر العنف ضد المرأة فعل جنائي حقير، إنه عار كبير أن يكون المهاجم من بين اللاجئين الذين رحبنا بهم في مجتمعنا، ولا يعد هذا تجاهلًا للضيافة فقط ولكنه عدم احترام للإنسانية أيضًا، ولن يواجه هذا الشخص عواقب فعلته فقط ولكنه بفعلته هذه ساهم في إضرار جميع اللاجئين الذين فرّوا من ديارهم.
وذكرت الشرطة أن الرجل المتهم يواجه اتهامات بالقتل بسبب الإصابات البالغة التي ألحقها بالمرأة.

حظر دخول اللاجئين مركز ترفيهي ألماني عقب حادث اعتداء جنسي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حظر دخول اللاجئين مركز ترفيهي ألماني عقب حادث اعتداء جنسي حظر دخول اللاجئين مركز ترفيهي ألماني عقب حادث اعتداء جنسي



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday